إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

قرار التهجير الاسرائيلي: ردود ومواقف

تقليص
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قرار التهجير الاسرائيلي: ردود ومواقف

    قرار التهجير الاسرائيلي: ردود ومواقف


    خبرني- يدخل حيز النفاذ الثلاثاء القرار العسكري الإسرائيلي رقم 1650 المسمى منع التسلل ويهدد بترحيل عشرات آلاف المواطنين من مناطق سكنهم إلى مناطق أخرى داخل الأرض الفلسطينية المحتلة أو خارجها.

    مواليد غزة متخوفون
    وعبر مواليد غزة والذين يقطنون في الضفة ، عن تخوفهم من هذا القرار الموجود أصلا من قبل، وتم تفعيله والكشف عنه الاحد , فيما بينت مختلف القطاعات الشعبية والحزبية في داخل الاراضي المحتلة رفضها القاطع بان يكون هنالك "نكبة جديدة " تعيد ذكرى التهجير واللجوء , مؤكدين على تمسكهم في ارضهم , وصمودهم امام الاحتلال.

    منظمة التحرير : قرار عنصري وغير اخلاقي
    واعتبرت دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم القرار الإسرائيلي الأخير رقم 1650 الذي يتيح لجيش الاحتلال بملاحقة واعتقال ونفي الفلسطينيين الذين لا يحملون إذن إقامة فوق أراضي الضفة الغربية والقدس المحتلة او ممن يحملون هوية صادرة من قطاع غزة، بالقرار العنصري وغير الأخلاقي.
    وقالت الدائرة في بيان لها ان القرار الذي أصدرته الحكومة الاسرائيلية والذي صادق عليه قائد جيش الاحتلال، يستهدف الوجود الفلسطيني فوق الأرض الفلسطينية المحتلة، ويندرج ضمن سياسة التطهير العرقي والتهجير القسري.

    البرغوثي : على الفلسطينيين التمرد على القرار
    واعتبر النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية الامر العسكري الاسرائيلي بشان التواجد الفلسطيني في الضفة الغربية بانه تمهيد لعملية تطهير عرقي جديدة ضد الفلسطينيين تشمل ما لايقل عن 80 الف فلسطيني .
    وقال البرغوثي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الاثنين مع المحامي رجا شحادة في مركز وطن للاعلام في رام الله ان قرارات من هذا النوع استخدمت من قبل في اسرائيل قبل احتلال عام 67 واستخدم فيها تعبير المتسللين لمنع اللاجئين الفلسطينيين من العودة الى اراضيهم .
    واكد ان الامر العسكري يمثل تكريسا لنظام الابارتهايد والفصل العنصري الذي هدفه المركزي هو تحويل المحافظات والمدن والقرى الفلسطينية الى معازل وبانتوستانات وسجون معزولة عن بعضها البعض.

    ودعا النائب البرغوثي الى اتخاذ موقف رسمي وشعبي موحد لمواجهة القرار وعدم الاكتفاء بالعمل الدبلوماسي والانتقال الى الاجراءات الفعالة والقيام بتمرد جماعي رسمي وشعبي على القرار ومقاومته عبر المقاومة الشعبية وباجراءات ترفض تطبيقه.
    الزعنون: قرار لتكريس الامر الواقع
    وأدان سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، الاثنين ، القرار العنصري لسلطات الاحتلال الإسرائيلي طرد الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني من الضفة الغربية.
    وقال في تصريح صحفي، إن القرار محاولة يائسة منه لكسر الإرادة الفلسطينية المتمسكة بحقوقها الثابتة على أرضها التي وجدت عليها قبل ظهور كل الخرافات التلمودية اليهودية التي تدعي باطلا حقها المزعوم في فلسطين.
    واعتبر هذا القرار استمرارا لسياسة التطهير العرقي التي ينتهجها الاحتلال، قائلا: نرى ذلك جليا فيما يحدث في القدس من ذات السياسة العنصرية التي لا تهدف إلا إلى إفراغ الأرض من أصحابها الشرعيين لتغير الطابع الديموغرافي لسكان المدينة وبقية الضفة الغربية على حساب أصحاب الحق وأصحاب الأرض.
    وأضاف رئيس المجلس أن هذا القرار محاولة لتكريس الأمر الواقع على الأرض لاستيعاب مزيد من المستعمرين اليهود وإحلالهم على الأرض الفلسطينية، وهو أيضا محاولة لتكريس الانقسام بين شطري الوطن الواحد في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة.
    ودعا الشعب الفلسطيني إلى التمسك بأرضهم ومقاومة كل الإجراءات الاحتلالية التي تستهدف وجودهم الأزلي على أرضهم، كما دعا كافة القوى والفصائل الفلسطينية إلى إفشال هذا القرار والتصدي له بكل السبل، لأن المعركة الآن- ومنذ قدوم أول موجة للمستعمرين اليهود إلى فلسطين بقصد احتلالها والاستيلاء عليها- هي معركة على الأرض فقط
    فياض : القرار الاسرائيلي غامض
    وندد رئيس الوزراء الفلسطيني د. سلام فياض، الاثنين بالقرار العسكري الإسرائيلي معتبرا إن القرار، بسبب غموضه، فإنه يفتح الباب أمام سلطات الاحتلال العسكري الإسرائيلي لتفريغ مناطق من سكانها، وترحيلهم بصورة جماعية، تحت دعاوي الحصول على إذن، بهدف تكريس وتعميق سلطة الاحتلال، وتسهيل السيطرة على أراضيهم، وتوسيع الأنشطة الاستيطانية عليها، وخاصة في القدس الشرقية، والمناطق الواقعة خلف الجدار، ومناطق الأغوار والتي تصنف سلطات الاحتلال معظمها كمناطق عسكرية مغلقة. كما أنه يحمل مخاطر تشتيت وترحيل آلاف العائلات المقدسية التي لم تمنحها سلطات الاحتلال حقها المشروع للإقامة في القدس الشرقية ومنع المقدسيين من دخول باقي مناطق الضفة الغربية وعزلهم عنها، وكذلك مخاطر ترحيل الآلاف من أبناء قطاع غزة المقيمين في محافظات الضفة الغربية ويعملون فيها. هذا بالإضافة إلى إمكانية ترحيل آلاف الفلسطينيين من وطنهم بحجة عدم استكمال إجراءات الإقامة، وكذلك الأجانب المقيمين في الضفة الغربية لأسباب متعددة بما في ذلك المتزوجون من فلسطينيين.
    حماس : القرار الاسرائيلي نكبة جديدة
    وقالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إنها تنظر ببالغ الخطورة إلى قرار جيش الجيش الساعي لطرد آلاف الفلسطينيين من الضفة الغربية، معبرة عن رفضها القاطع لهذا القرار جملة وتفصيلا.
    واعتبرت أن القرار الإسرائيلي خطوة جديدة ترمي إلى تفريغ الضفة الغربية من الفلسطينيين عبر إحياء سياسة التهجير القسري، لاستقدام آلاف المستوطنين الجدد لتسمين المستوطنات تمهيداً لضمها إلى الكيان الصهيوني المحتل"، وفق المركز الفلسطيني للإعلام
    كما اعتبرته "تأكيد جديد على عدوانية الاحتلال وأهدافه الخبيثة، وضربه عرض الحائط بما يسمى عملية التسوية، وهي بمثابة لطمة جديدة على وجه السلطة الفلسطينية التي مازالت تتمسك بالمفاوضات العبثية،" طبقاً للتقرير.
    ودعت "حماس" جامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وكافة المنظمات الإنسانية، إلى التحرك العاجل في المحافل الدولية لمنع إسرائيل من تنفيذ هذا الإجراء التعسفي الذي يعد "نكبة" جديدة يتعرض لها الشعب الفلسطيني.
    الاسد يدعو للتحرك ضد سياسية التطهير العرقي
    واكد الرئيس السوري بشار الاسد خلال لقاء مع الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى الاثنين ضرورة التحرك في وجه "محاولات اسرائيل تطبيق سياسة التطهير العرقي" ضد الفلسطينيين، حسبما ذكرت وكالة الانباء الرسمية (سانا )
    وقالت الوكالة ان الاسد اكد "ضرورة التحرك الفوري على المستويين العربي والدولي لاتخاذ قرار واضح من محاولات اسرائيل تطبيق سياسة التطهير العرقي في الضفة الغربية وطرد الفلسطينيين من وطنهم".
    فرنسا قلقة جدا
    واعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين ان فرنسا "قلقة جدا" من قرار اسرائيل "تعديل قوانين ترحيل المواطنين الفلسطينيين المقيمين في الضفة الغربية" ودعت الى احترام حريتهم في الاقامة اين شاؤوا.
    وردا على القرار الاسرائيلي قال الناطق باسم الوزارة برنار فاليرو في مؤتمر صحافي "ندعو السلطات الاسرائيلية طبقا للقانون الدولي، الى احترام حرية الفلسطينيين في الاقامة حيث شاؤوا في الضفة الغربية والسماح لهم بالتنقل بحرية في الاراضي الفلسطينية".
    اقرأ كتاب الله ترقى جنانه ... وتنل عظيم الأجــر والغفــران


    رتله روي القلب من نفحاته ... كالماء يروي لهفة العطشان

  • #2


    أيها المارون بين الكلمات العابرة..
    منكم السيف.. ومنا دمنا
    منكم الفولاذ والنار.. ومنا لحمنا
    منكم دبابةٌ أخرى.. ومنا حجر
    منكم قنبلة الغاز.. ومنا المطر
    وعلينا ما عليكم من سماءٍ وهواء
    فخذوا حصتكم من دمنا، وانصرفوا
    وادخلوا حفل عشاء راقص.. وانصرفوا
    وعلينا، نحن، أن نحرس ورد الشهداء..
    وعلينا، نحن، أن نحيا كما نشاء!!



    أيها المارون بين الكلمات العابرة..
    كالغبار المرّ، مرّوا أينما شئتم ولكن
    لا تمروا بيننا كالحشرات الطائرة
    خلنا في أرضنا ما نعملُ
    ولنا قمحٌ نربيه ونسقيه ندى أجسادنا
    ولنا ما ليس يرضيكم هنا:
    حجرٌ.. أو خجلُ
    فخذوا الماضي، إذا شئتم إلى سوق التحف
    وأعيدوا الهيكل العظميّ للهدهد، إن شئتم،
    على صحن خزف..
    فلنا ما ليس يرضيكم: لنا المستقبلُ
    ولنا في أرضنا ما نعملُ...



    أيها المارون بين الكلمات العابرة..
    كدسوا أوهامكم في حفرةٍ مهجورةٍ، وانصرفوا
    وأعيدوا عقرب الوقت إلى شرعية العجل المقدس
    أو إلى توقيت موسيقى مسدس!
    فلنا ما ليس يرضيكم هنا، فانصرفوا
    ولنا ما ليس فيكم: وطن ينزف شعبا ينزف
    وطناً يصلح للنسيان أو للذاكرة..


    أيها المارون بين الكلمات العابرة،
    آن أن تنصرفوا..
    وتقيموا أينما شئتم، ولكن لا تقيموا بيننا
    آن أن تنصرفوا..
    ولتموتوا أينما شئتم، ولكن لا تموتوا بيننا
    فلنا في أرضنا ما نعملُ
    ولنا الماضي هنا
    ولنا صوت الحياة الأول
    ولنا الحاضرُ، والحاضر، والمستقبل
    ولنا الدنيا هنا..
    والآخرة.
    فاخرجوا من أرضنا..
    من برنا.. من بحرنا..
    من قمحنا.. من ملحنا.. من جرحنا
    من كلّ شيء،
    واخرجوا..
    من ذكريات الذاكرة
    أيها المارون بين الكلمات العابرة...

    تعليق

    يعمل...
    X