إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

الجملة الاسمية و أركانها

تقليص
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الجملة الاسمية و أركانها

    الجملة الاسمية و ركناها
    أحوال المبتدأ (1)
    أحوال المبتدأ
    الأصل في المبتدأ أن يكون اسما مَعْرِفَةً – معروفا – مرفوعا مثل : اللهُ كريمٌ
    والمبتدأ لا يكون إلا كلمة واحدة – ليس جملة ولا شبه جملة ـ ويكون مرفوعا أو في
    محل رفع .
    مثل : المطرُ غزيرٌ ، هما موافقان
    ومثل : أنتِ جادةٌ ، ونحنُ مرهقون
    المطرُ غزيرٌ
    المطر : مبتدأ مرفوع علامته الضمة
    غزير : خبر مرفوع علامته تنوين الضم
    هما موافقان
    هما : ضمير مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
    موافقان : خبر مرفوع علامته الألف لأنه مثنى
    أنت جادةٌ
    أنت : ضمير مبني على الكسر ، في محل رفع مبتدأ
    جادة : خبر مرفوع ، علامته تنوين الضم
    نحنُ مرهقون
    نحن : ضمير مبني على الضم في محل رفع مبتدأ
    مرهقون : خبر مرفوع علامته الواو لأنه جمع مذكر سالم
    *المبتدأ مرفوع دائما وقد يجر بحرف جر زائد مثل :
    (من) : ما عندي من أحد = ما عندي أحدٌ .
    ما عندي من أحد
    ما : حرف نفي مبني على السكون
    عند : ظرف زمان منصوب بفتحة مقدرة على آخره – وهو مضاف
    ي : في محل جر بالإضافة – شبه الجملة الظرفية في محل رفع خبر
    من : حرف جر زائد
    أحد : اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على انه مبتدأ
    الباء: بحسبِكَ دراهمُ = حسبُكَ دراهمُ . (حسبُكَ : كافيك)
    بحسبِكَ دراهمُ
    ب : حرف جر زائد
    حسب : اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على انه مبتدأ – وهو مضاف
    ك : في محل جر بالإضافة
    دراهم : خبر مرفوع علامته الضمة
    (رب) : رُبَّ مُتَهَمٍ بريءٌ = المتهمُ بريءٌ
    رُبَّ مُتَهَمٍ بريءٌ
    رب : حرف جر زائد
    متهم : اسم مجرور لفظا مرفوع محلا ، مبتدأ
    بريء : خبر مرفوع

    [IMG]file:///C:/Users/user/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/IMG]

    الجملة الاسمية و ركناها
    أشكال الخبر 1


    الأصل في الخبر أن يكون اسما مفردا مرفوعا ليس جملة ولا شبه جملة .
    مثل : *العلمُ نافعٌ *الصبرُ طيِّبٌ *اللهُ كريمٌ
    وقد يكون اسما مفردا مجرورا بالباء الزائدة مثل : ما سعيدٌ بحاضرٍ .
    ما : حرف نفي مبني على السكون
    سعيد : مبتدأ مرفوع
    بحاضر : الباء حرف جر زائد
    حاضر : اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على انه خبر ويكون الخبر جملة اسمية مثل : سميرةُ أخلاقُها حميدةٌ .
    سميرة : مبتدأ مرفوع علامته الضمة .
    أخلاق : مبتدأ ثان مرفوع وهو مضاف . الهاء : في محل جر بالإضافة
    حميدة : خبر المبتدأ الثاني مرفوع . والجملة من المبتدأ الثاني وخبره في محل رفع
    خبر المبتدأ الأول سميرة .
    ومثل : *عمَّانُ جِبالُها كثيرةٌ *العاملُ همتُه عاليةٌ
    *الأرضُ حركتُها مستمرةٌ *البُرتُقالُ لونُهُ اصفرُ
    ويكون الخبر جملة فعلية مثل : السائق يقف على الإشارة .
    يقف : فعل مضارع وفاعله مستتر فيه .
    والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر المبتدأ : السائق .
    ومثل : *الطفلُ استيقظَ *المسافرُ عادَ
    *المزارِعُ قلَّمَ الأشجارَ *الماءُ يغلي
    ويكون الخبر شبه جملة (ظرفا أو جارا ومجرورا)
    مثل : الهاتِفُ فوقَ الطاولةِ
    الهاتف : مبتدأ مرفوع علامته الضمة
    فوق : ظرف زمان منصوب علامته الفتحة ، وهو مضاف
    الطاولة : مضاف إليه مجرور علامته الكسرة ، والمضاف إليه – شبه الجملة – في
    محل رفع خبر
    ومثل : العِلمُ في الصدورِ
    في الصدور : جار ومجرور في محل رفع خبر .
    ومثل : أنت بخير
    أنت : ضمير مبني في محل رفع مبتدأ .
    بخير : جار ومجرور في محل رفع خبر .
    قد يكون للمبتدأ الواحد أكثر من خبر مثل : العقاد شاعرُ كاتبٌ مفكرٌ .
    العقاد : مبتدأ مرفوع
    شاعر : خبر مرفوع
    كاتب : خبر مرفوع
    مفكر : خبر مرفوع


    [IMG]file:///C:/Users/user/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image002.gif[/IMG]

    الجملة الاسمية و ركناها
    حذف المبتدأ و الخبر 1

    أ- الأصل أن تُذكرَ الكلمةُ إذا حَدَثَ التباسٌ في الفَهْم عندَ عَدَمِ ذِكرِها، ولكن إذا دلَّ عليها دليلٌ ،جازَ حَذفُها . فأنتَ تُجيبُ من يَسألُكَ : مَنْ في السيارةِ ؟ بقولك أخي في السيارة أو تَحذفُ الخبرَ فتقولُ أخي . وتُجيبُ مَنْ يَسأَلُكَ أينَ أخوك ؟ فتقول : في السيارة، تَحذِفُ المبتدأَ أخي .
    وهكذا نرى انه يجوز حذفُ المبتدأِ والخبرِ إذا دلَّ عليهما دليلٌ في الكلام .
    ولكن هنالك مواقع واستعمالات في اللغة ، يجب فيها أن يحذف المبتدأ ، فلا يجوز ذكره، وذلك لوروده على هذه الحال في كلام العرب . وهنالك مواطن أخرى يُلْتَزَمُ فيها حذف الخبر فلا يجوز أن يذكر في الكلام ، ويبدو أن أسباب حذف المبتدأ والخبر عائدين إلى أسباب ذوقية وبلاغية في الأصل .
    وفيما يلي المواطن التي يجب ألا يذكر - يحذف - فيها المبتدأ وجوباً :
    في أُسلوب المَدْحِ والذَّمِ ، أي إذا أُخْبِرَ عن المبتدأِ بِمخصوصِ نِعْمَ وبِئْسَ مثل :
    نِعْمَ الفاتحُ صلاحُ الدِّينِ
    نعم : فعل ماض مبني على الفتح
    الفاتح : فاعل مرفوع علامته الضمة والتقدير نعم الفاتح هو أي (الممدوح) صلاح الدين هو (الضمير المحذوف مبني في محل رفع مبتدأ)
    صلاح : خبر مؤخر مرفوع وهو مضاف
    الدين : مضاف إليه مجرور
    ومثل :*نِعْمَ التاجرُ الامينُ *بِئْسَ التاجرُ الغاشَّ
    *نِعْمَ الولدُ المطيعُ *بِئْسَ الولدُ العاقُّ
    *نِعْمتْ الفتاةُ المهذبةُ *بِئْسَتْ العاداتُ السَّيئةُ


    [IMG]file:///C:/Users/user/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image003.gif[/IMG]

    الجملة الاسمية و ركناها
    تطابق المبتدأ و الخبر

    تطابق المبتدأ والخبر :
    يتطابق المبتدأ والخبر تذكيراً وتأنيثاً وإفراداً وتثنيةً وجمعاً مثل :
    *الرجلُ فاضلٌ والمرأةٌ فاضِلةٌ .
    *العالمان مشغولان بالبحث ، والعالمتان مشغولتان .
    *الرياضيون مهتمون باللياقة الجسمية والرياضياتُ مهتّماتٌ .
    ويستثنى من المطابقة الصفة الواقعة مبتدأ بعد نفي أو استفهام، فإن ما تعمل فيه بعدها يغني عن الخبر ويسد مسده .
    مثل : أمسافرٌ أخواك .
    أ : حرف مبني على الفتح لا محل له .
    مسافر : مبتدأ مرفوع وهو اسم فاعل عامل فيما بعده .
    أخوا : فاعل مرفوع علامته الألف ، سد مسد الخبر وهو مضاف .
    ك : في محل جر بالإضافة .
    ومثل : ما مقصر معلموك .
    ما : حرف مبني على السكون .
    مقصر : مبتدأ مرفوع، وهو اسم فاعل .
    معلموك : فاعل لاسم الفاعل مرفوع علامته الواو سد مسد الخبر، وهو مضاف .
    ك : في محل جر بالإضافة .
    ومثل : ما مذمومٌ أخلاقك
    ما : حرف مبني على السكون لا محل له
    مذموم : مبتدأ مرفوع . وهو اسم مفعول
    أخلاق : نائب فاعل مرفوع سد مسد الخبر ، وهو مضاف
    ك : في محل جر بالإضافة
    ومثل : أَعِراقيٌّ صديقُكَ
    الهمزة : حرف مبني لا محل له
    عراقي : مبتدأ مرفوع ، وهو اسم منسوب يُعامل معاملة اسم المفعول صرفيا ،
    والتقدير أمنسوبٌ صديقُك للعراق
    صديق : نائب فاعل للاسم المنسوب – اسم المفعول مرفوع سدَّ مسد الخبر- ، وهو مضاف
    ك : في محل جر بالإضافة











    الجملة الاسمية و اركانها

    تقديم المبتدأ والخبر1
    جواز تقديم أحدهما :
    الأصل في المبتدأ أن يقع في أول الكلام ، لأنه هو الشيء الذي تبدأ به الحديث ، ونريد أن نخبر عنه ، ثم يليه الخبر وهو ما نريد أن نتحدث عنه .
    مثل : أنا جاهزٌ
    فقد بدأت الحديث عن نفسي ، ثم أخبرتُ عنها .
    ومثل : أخوك في المكتبة
    وكذلك بدأت الحديث عن (أخيك) ثم أخبرت عنه بشبه الجملة .
    ويجوز أن نعكس الأمر : إذ عندما يوجَّهُ الاهتمامُ إلى الجاهزية في الجملة الأولى ، أن نبدأ بها مثل : جاهز أنا
    وكذلك الأمر عندما نوجه الاهتمام الى مكان وجود الأخ أن نقول في المكتبة أخوك ويجوز أن نعكس الأمر : إذ عندما يوجَّهُ الاهتمامُ إلى الجاهزية في الجملة الأولى ، أن نبدأ بها مثل : جاهز أنا
    *لكنَّ في اللغة استعمالاتٍ ومواطنَ يجب أن يُبدأ فيها بذكر المبتدأ يتلوه الخبر ، وهي التي تسمى مواضع (مواطن) تقديم المبتدأ وجوباً على الخبر .
    وكذلك هنالك استعمالات يجب أن يُبدأ فيها بذكر الخبر أولاً ثم يتلوه المبتدأ ثانياً ، وهي مواطن تقديم الخبر وجوباً على المبتدأ .
يعمل...
X