عزيزي الزائر اهلا وسهلا بك في المنتدى تظهر هذه الرسالة لانك غير مسجل في المنتدى الرجاء , الضغط هنا للتسجيل و الانضمام لاعضائنا والتمتع بمزايا العضوية

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا موضوع مثبت
X
X

الادوية المثبطة لجهاز لمناعة

تقليص
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الادوية المثبطة لجهاز لمناعة

    الإسم العلمي (Ciclosporin, Ciclosporin A)

    الإسم التجاري CYCLORINE,Neoral ,Sandimmune ,Neoral


    (سايكلوسبورين، يعرف أيضاً بإسم سايكلوسبورين A ) هو عامل فعَال مثبط للمناعة.
    يثبط تطور التفاعلات الناتجة عن الخلايا المناعية والتي تشمل التفاعلات المناعية الناتجة عن الترقيع المتباين، فرط التحسس الجلدي المتأخر، التهاب الدماغ والنخاع الشوكي التحسسي التجريبي، رثية فروندز المساعدة، مرض الترقيع مقابل المضيف ( GVHD ) وإنتاج الأجسام المضادة التي تعتمد على الخلايا التائية. يثبط سايكلوسبورين أيضا إنتاج وإفراز الليمفوكاينات والتي تشمل إنترلوكين-2 (عامل نمو للخلايا التائية).
    يعمل سايكلوسبورين بطريقة إختصاصية منعكسة على الخلايا الليمفاوية لكنه لا يضعف تكون خلايا الدم أو وظيفة البلعمة؛ لذا فإن مرضى زراعة الأعضاء والذين يعالجون بسايكلوسبورين أقل عرضة للإصابة بالإنتانات.

    يتم إمتصاص سايكلوسبورين بعد تناوله عن طريق الفم بشكل بطء وغير كامل مع حدوث إختلاف كبير بين الأفراد. عمر النصف له في البلازما بين 10 - 27 ساعة. يتم إستقلاب سايكلوسبورين بشكل واسع في الكبد بواسطة إنزيمات الكبد مختلطة الوظيفة المؤكسدة ويطرح بشكل رئيسي بواسطة الصفراء ومن ثم عن طريق البراز. يعمل الإستقلاب على تعطيل النشاط المثبط للمناعة ويتم طرح 6% من المستقلبات في البول.

    دواعي الإستعمال:
    أ*) دواعي الإستعمال الثابتة:

    الزراعة:

    · زراعة الأعضاء:

    منع رفض الزراعة لكل من الكلى، الكبد، القلب، زراعة القلب والرئتين معا، زراعة الرئتين والبنكرياس المتباين. علاج رفض الزراعة للمرضى الذين سبق واستعملوا مثبطات مناعة أخرى.

    · زراعة نقي العظام:

    منع رفض الترقيع. منع وعلاج مرض الترقيع مقابل المضيف (GVHD) .
    غير الزراعة:

    · التهاب الطبقة الوعائية البصلية داخلي المنشأ:

    التهاب الطبقة الوعائية البصلية المهدد للبصر الأوسط أو الخلفي غير الناتج عن الإنتانات والذي أثبت العلاج التقليدي عدم فعاليته أو تسبب بأعراض جانبية غير مقبولة. التهاب الطبقة الوعائية البصلية في مرض بهجت الذي يصاحبه التهاب الشبكية المتكرر لدى المرضى بين 7 - 70 سنة من العمرعلى أن تكون وظيفة الكلى طبيعية.
    · الصدفية:

    في الحالات الشديدة وذلك عندما تكون الأدوية البديلة غير فعَالة أو غير مناسبة.
    · التهاب الجلد الإستشرائي:

    في الحالات الشديدة وذلك عندما تكون الأدوية التقليدية غير فعَالة أو غير مناسبة.
    . التهاب المفاصل الرثية:

    في الحالات الشديدة وذلك عندما تكون الأدوية القياسية غير فعَالة أو غير مناسبة.

    ب*) الإستعمالات الأخرى:

    · المتلازمة الكلائيَة:

    المتلازمة الكلائيَة ذاتية المنشأ التي تعتمد على الستيرويدات أو المقاومة للستيرويدات والتي فشلت في الإستجابة للعلاج التقليدي القاتل للخلايا، ولكن فقط إذا كانت مؤشرات الوظيفة الكلوية 50%على الاقل من الحالة الطبيعية. الحث على الخمود أو المحافظة عليه الناتج عن إستعمال أدوية أخرى، والتي تشمل الكورتيكوستيرويدات، والتي يمكن بالتالي التوقف عنها.

    الجرعات وطريقة الإستعمال:

    ** زراعة الأعضاء:

    تعطى الجرعة الإبتدائية 10 - 15 ملغم/كغم على شكل جرعتين منفصلتين قبل مدة أقصاها 12 ساعة من عملية الزراعة وتستمر الجرعة يومياً لمدة أسبوع - أسبوعين بعد العملية. تقل الجرعة تدريجياً بعد ذلك للوصول لجرعة مستديمة تبلغ 2 - 6 ملغم/كغم/يوم (يعتمد على تركيز سايكلوسبورين في الدم). يجب تناول الجرعة الإجمالية المطلوبة على جرعتين منفصلتين يومياً. في مرضى زراعة الكلى عندما تكون الجرعة بالحد الأسفل من الجرعة العلاجية (مثل 3 - 4 ملغم/كغم/يوم) تكون هناك إحتمالية حدوث رفض ولكن قد تعطى الجرعات (3 - 6 ملغم/كغم/يوم عن طريق الفم بداية) من سايكلورين بمصاحبة أدوية أخرى مثبطة للمناعة (مثل كورتيكوستيرويدات) أو كجزء من برنامج ثلاثي أو رباعي.

    ** زراعة نقي العظام:

    تعطى الجرعة الإبتدائية 12.5 ? 15 ملغم/كغم/يوم في اليوم السابق للزراعة. تعطى الجرعة المستديمة 12.5 ملغم/كغم/يوم لمدة 3 - 6 أسابيع (يفضل 6 أسابيع) قبل البدء بخفض الجرعة تدريجياً إلى الصفر خلال سنة من الزراعة. يجب تناول الجرعة الإجمالية المطلوبة على شكل جرعتين منفصلتين يومياً (صباحاً ومساءً). قد يتطلب الأمر إعطاء جرعات فموية أعلى لدى المرضى الذين يعانون من إعتلالات الجهاز الهضمي التي تضعف الإمتصاص. يجب إعطاء جرعات أقل لعلاج مرض الترقيع مقابل المضيف الخفيف والمزمن إن حدث.

    ** التهاب الطبقة الوعائية البصلية داخلي المنشأ:

    الجرعة الإبتدائية الموصى بها هي 5 ملغم/كغم/يوم تعطى عن طريق الفم وعلى شكل جرعتين منفصلتين حتى يختفي الالتهاب وتتحسن حدة البصر. في حالات المقاومة، قد تزداد الجرعة إلى 7 ملغم/كغم/يوم ولكن لمدة قصيرة. يمكن إضافة ستيرويد جهازي (مثل بريدنيزون) إلى سايكلورين وذلك لتسريع إختفاء المرض أو القضاء على نوبة الالتهاب الحادة و/أو إذا لم يؤد الأخير عمله على أكمل وجه وحيداً. يجب إيقاف العلاج بسايكلورين بعد 3 أشهر إذا لم يحدث أي تحسن. يجب تقليل الجرعة المستديمة إلى أدنى مستوى فعَال بحيث لا تتجاوز 5 ملغم/كغم/يوم خلال فترات الخمود.

    ** الصدفية:

    للحث على الخمود تكون الجرعة الفموية الإبتدائية الموصى بها هي 2.5 ملغم/كغم/يوم تعطى على شكل جرعتين منفصلتين، إذا لم يحدث إستجابة بعد 4 أسابيع يمكن زيادة الجرعة بحوالي 0.5 ? 1 ملغم/كغم/شهر وحتى تصل إلى 5 ملغم/كغم/يوم وذلك كجرعة قصوى. يجب إيقاف العلاج إذا لم تتحسن الآفات بعد 4 أسابيع من تناول جرعة 5 ملغم/كغم/يوم أو إذا كانت الجرعة الفعَالة غير مناسبة مع إرشادات السلامة.
    يمكن تبرير جرعة 5 ملغم/كغم/يوم كجرعة إبتدائية لدى المرضى الذين تتطلب حالاتهم تحسناً سريعاً. في حالة العلاج المستديم يجب تعديل الجرعة فردياً إلى أقل مستوى فعَال والتي يجب أن لا تتعدى 5 ملغم/كغم/يوم. إذا استمر الخمود لمدة 6 أشهر فيجب خفض جرعة سايكلورين تدريجياً، بالرغم من أن إحتمال عودة الأعراض بعد إيقاف العلاج عالية جداً.

    ** التهاب الجلد الإستشرائي:

    مدى الجرعة الموصى به للبالغين والمراهقين أكبر من 16 سنة هو 2.5 ? 5 ملغم/كغم/يوم تعطى عن طريق الفم على شكل جرعتين منفصلتين. إذا لم تكن الإستجابة مرضية بعد أسبوعين فمن الممكن زيادة الجرعة الإبتدائية 2.5 ملغم/كغم بسرعة إلى 5 ملغم/كغم. في الحالات الشديدة جداً، يمكن الوصول إلى ضبط سريع وكافي للمرض بجرعة إبتدائية تبلغ 5 ملغم/كغم/يوم. يوصى بإستمرار دورة العلاج لمدة أقصاها 8 أسابيع. يجب إيقاف العلاج لدى المرضى الذين لا يستجيبون بشكل مناسب بعد شهر من العلاج بإستعمال جرعة 5 ملغم/كغم/يوم.

    ** التهاب المفاصل الرثية:

    الجرعة الموصى بها أثناء الأسابيع الستة الأولى من العلاج هي 3 ملغم/كغم/يوم تعطى عن طريق الفم على شكل جرعتين منفصلتين. إذا لم تكن هذه الجرعة كافية سريرياً، يمكن زيادة الجرعة تدريجياً بعد ذلك حتى أقصى جرعة التي تبلغ 5 ملغم/كغم/يوم. يجب إيقاف العلاج إذا لم تظهر إستجابة بعد 3 أشهر.
    في حالة العلاج المستديم يجب معايرة الجرعة فردياً إعتماداً على مدى إحتمال الدواء. يمكن إعطاء سايكلورين بمصاحبة جرعات منخفضة من الكورتيكوستيرويدات و/أو مضادات الإلتهاب اللإستيرويدية.

    ** المتلازمة الكلائيَة:

    يوصى بإعطاء جرعة فموية مقدارها 5 ملغم/كغم/يوم للبالغين أو 6 ملغم/كغم/يوم للأطفال، تعطى على شكل جرعتين منفصلتين وذلك لتحفيز خمود المرض، ماعدا المرضى المصابين بفشل كلوي بحيث لا تزيد الجرعة الإبتدائية عن 2.5 ملغم/كغم/يوم.
    المرضى (خاصة أولئك الذين لديهم مقاومة للستيرويدات) الذين لا يستجيبون بشكل مناسب لسايكلوسبورين وحده يجب إعطاؤهم ستيرويد فموي بجرعة منخفضة. يجب إيقاف العلاج إذا لم يحدث تحسن بعد 3 أشهر.
    يجب تعديل الجرعة فردياً ولكن يجب أن لا تتعدى 5 ملغم/كغم/يوم للبالغين و6 ملغم/كغم/يوم للأطفال. في حالة العلاج المستديم يجب خفض الجرعة تدريجياً إلى أقل مستوى فعًال.

    موانع الإستعمال:

    · فرط الحساسية لمادة سايكلوسبورين.
    · موانع الإستعمال التالية تنطبق على إستعمالات غير الزراعة: الفشل الكلوي عدا في المرضى المصابين بالمتلازمة الكلائيَة. ولكن يستعمل بحذر (الجرعة القصوى 2.5 ملغم/كغم/يوم) عندما يرتفع مستوى الكرياتينين في المصل (الحد الأقصى 200 ميكرومول/لتر لدى البالغين والحد الأقصى 140 ميكرومول/لتر لدى الأطفال).
    · ارتفاع ضغط الدم غير المضبوط.
    · الإنتان غير المضبوط.
    · وجود تاريخ مرضي أو إصابة بورم خبيث من أي نوع ما عدا الإصابة بورم قبل الخبيث أو تغيرات جلدية خبيثة.

    محاذير الإستعمال:

    · يجب وصف سايكلوسبورين فقط من قبل الأطباء ذوو الخبرة في التعامل مع العلاج المثبط للمناعة والقادرون على عمل الفحوصات الدورية اللازمة (الفحص السريري الكامل، فحوصات ضغط الدم، الفحوصات المخبرية). يجب أن يخضع مرضى الزراعة الذين يتناولون الدواء للمعالجة في المراكز المجهزة بأجهزة مخبرية وطبية الضرورية، كما يجب إعطاء الطبيب المسؤول عن متابعة الحالة كافة المعلومات الضرورية للعناية الصحيحة بالمريض.

    · الإستعمال لدى لأطفال: المعلومات المتوفرة عن إستعمال سايكلوسبورين لدى لأطفال محدودة ماعدا في حالات المتلازمة الكلائيَة. لا يوصى بإستعماله لدى المرضى الأقل من 16 سنة في إستعمالات غير الزراعة عدا عن المتلازمة الكلائيَة.

    ·الإستعمال المتزامن مع مثبطات المناعة الأخرى: يجب عدم إستعمال سايكلوسبورين بشكل متزامن مع مثبطات المناعة الأخرى بإستثناء الكورتيكوستيرويدات، بالرغم من أن بعض المراكز الطبية تستعمله بمصاحبة أزاثيوبرين والكورتيكوستيرويدات أو مثبطات مناعة أخرى (كلها بجرعات قليلة) لدى مرضى الزراعة كطريقة لتخفيف خطر الأعراض الجانبية على وظيفة وبنية الكلى. إذا تم إستعمال هذه الطريقة، يجب الإنتباه إلى إحتمال حدوث فرط تثبيط للمناعة، مع زيادة العرضة للإنتانات وتكون ورم ليمفاوي.

    · الآثار على وظيفة الكلى: يمكن حدوث أعراض جانبية متكررة وقد تكون خطيرة خلال الأسابيع الأولى من العلاج بإستعمال سايكلوسبورين وهي إرتفاع مستويات كل من الكرياتينين واليوريا في المصل، بالرغم من أن هذا التأثير يعتمد على مقدار الجرعة وينعكس عند خفضها. قد يؤدي الإستعمال طويل الأمد إلى تغيرات في بنية الكلى (مثل التليف الخلالي) الذي يجب تمييزها عن علامات الرفض المزمن لدى مرضى زراعة الكلى.

    · الآثار على وظيفة الكبد: قد يسبب سايكلوسبورين أيضاً إرتفاعاً يعتمد على مقدار الجرعة ومنعكساً في كل من البيليروبين وأحيانا إنزيمات الكبد في المصل. يجب عمل فحوصات دورية مناسبة لمؤشرات وظيفة الكبد والكلى، مع تقليل الجرعة إن أمكن.

    ·أفضل الطرق لتحديد مستويات سايكلوسبورين في الدم بإستعمال جسم مضاد محدد وحيد الإرتباط. أو يمكن إستعمال عملية فصل السوائل عالي الفاعلية، والتي تقيس كمية الدواء الأصلي أيضاً.
    ·يجب فحص ضغط الدم بإنتظام أثناء المعالجة بسايكلوسبورين، كما يجب إعطاء علاج مناسب لخفض ضغط الدم عند الضرورة.

    · التغيرات الحيوية الكيميائية: لأن العلاج بإستعمال سايكلوسبورين يمكن أن يؤدي أحياناً إلى حدوث زيادة طفيفة ومنعكسة في دهون الدم؛ لذا يجب فحص مستويات الدهون قبل البدء بالعلاج وبعد شهر من بدايته. في حال زيادة الدهون، يجب خفض تناول الدهون إن أمكن والأخذ بعين الإعتبار خفض جرعة سايكلوسبورين.

    · يجب أن يتجنب المرضى الذين يتناولون سايكلوسبورين تناول الأغذية الغنية بالبوتاسيوم بشكل كبير كما يجب عدم تناول الأدوية التي تحتوي على البوتاسيوم أو المدرات المحافظة على البوتاسيوم. بما أن سايكلوسبورين يمكن أن يسبب تفاقم إرتفاع بوتاسيوم الدم أو إنخفاض مغنيسيوم الدم؛ لذا يجب مراقبة مستويات البوتاسيوم والمغنيسيوم لدى المرضى المصابين بقصور كلوي شديد. يجب توخي الحذر لدى المرضى الذين يعانون من إرتفاع حمض اليوريك في الدم.

    · سايكلوسبورين كما هو الحال مع مثبطات المناعة الأخرى، يجب الإنتباه إلى إمكانية حدوث إعتلالات ليمفية متشعبة وأورام خبيثة صلبة (خاصة في الجلد). يجب مراقبة المرضى الخاضعين للعلاج طويل الأمد بإستعمال سايكلوسبورين بدقة لضمان الكشف المبكر لمثل هذه الإعتلالات ووقف العلاج إذا تم إكتشاف أورام قبل الخبيثة أو أورام خبيثة.

    · يجب تحذير المرضى خاصة الذين يعالجون من الصدفية أو التهاب الجلد الإستشرائي، من التعرض المفرط لضوء الشمس دون حماية كافية، كما يجب تجنب العلاج بالأشعة فوق البنفسجية ب.

    الإستعمال خلال فترتي الحمل والإرضاع:

    فئة الحمل ج
    لم يتم عمل دراسات كافية ومضبوطة، وبالتالي يجب إستعمال سايكلوسبورين فقط عندما تفوق الفائدة المرجوة للأم الخطر على الجنين.
    يتم طرح سايكلوسبورين في حليب الأم؛ لذا فإن الأمهات اللواتي يتناولن سايكلوسبورين يجب أن لا يرضعن.

    التداخلات الدوائيّة:
    الأدوية التي تزيد من السمية الكلوية:


    أسايكلوفير، الأمينوجلايكوسيدات (تشمل جنتامايسين وتوبرامايسين)، أمفوتيريسين ب، سايبروفلوكساسين، فيوروسيمايد، مانيتول، ميلفالان، ترايميثوبريم (بمصاحبة سالفاميثوكسازول أيضا)، فانكومايسين، مضادات الإلتهاب الإستيرويدية (تشمل ديكلوفيناك، إندوميثاسين، نابروكسين، وسولينداك). يجب أن تعطى مضادات الإلتهاب الإستيرويدية المعروف بأن لها مرور أول إستقلابي عالي (مثل ديكلوفيناك) بجرعات أقل من تلك المستعملة لدى المرضى الذين لا يتناولون سايكلوسبورين.

    الأدوية المعروف أنها تقلل من مستويات سايكلوسبورين في الدم:

    باربيتيورات، كاربامازيبين، فينيتوين، نافسيلين، سالفادايميدين (بالزرق الوريدي)، ريفامبيسين، أوكتريوتايد، بروبيوكول، ترايميثوبريم (بالزرق الوريدي).

    الأدوية المعروف أنها تزيد من مستويات سايكلوسبورين في الدم:

    كلوروكوين، المضادات الحيوية من مجموعة الماكروليدات (إيريثرومايسين، جوسامايسين، بونسينومايسين، بريستيناماسين)، كيتوكونازول (فلوكونازول وإتراكونازول على النقيض وذات تأثير أقل وضوحاً)، ديلتيازيم، نايكارديبين، فيراباميل، ميتوكلوبرامايد، موانع الحمل الفموية، دانازول، الجرعات العالية من ميثل بريدنيزولون، أللوبيورينول، أميودارون، حمض الكولين ومشقاته، دوكسيسايكلين، بروبافينون.

    مراقبة وظيفة الكلى بإستمرار وكذلك مراقبة الأعراض الجانبية الناتجة عن سايكلوسبورين مناسبة أكثر من تحديد مستوياته في الدم.
    · قد يزداد التوافر الحيوي للسايكلوسبورين بتناول عصير جريبفروت المتزامن.
    · قد يكون التلقيح أقل فاعلية أثناء العلاج بإستعمال سايكلوسبورين، كما يجب تجنب إستعمال اللقاحات الحية. استشر الطبيب فوراً إذا ازداد الوزن فجأة (خلال بضعة أيام) أو إذا ظهر إنتفاخ في القدم.

    · يمكن أن يؤدي الإستعمال المتزامن لنيفيديبين مع سايكلوسبورين إلى فرط تنسج اللثة بالمقارنة مع تناول سايكلوسبورين وحده. يجب تجنب تناول هذه التوليفة لدى المرضى الذين سبق وأصيبوا فرط تنسج اللثة كعرض جانبي لإستعمال سايكلوسبورين.

    · قد يقلل سايكلوسبورين من طرح دايجوكسين، كولشيسين، لوفاستاتين وبريدنيزولون. قد يؤدي ذلك إلى التسمم بدايجوكسين وزيادة إحتمال التسمم العضلي الناتج عن كولشيسين ولوفاستاتين (تشمل ألم وضعف عضلي)، التهاب العضلات وإنحلال العضلات المخططة. من الضروري عمل مراقبة سريرية دقيقة لكشف التأثيرات السمية مبكراً وتقليل الجرعة أو إيقاف الدواء.

    الأعراض الجانبية:

    · تكون الأعراض الجانبية معتمدة على مقدار الجرعة وتتأثر بتقليل الجرعة. بشكل عام تكون مجموعة الأعراض الجانبية متشابهة في جميع دواعي الإستعمال، بالرغم من وجود إختلافات في تكرارها وشدتها. تكون الأعراض الجانبية في حالات الزراعة أكثر حدوثا وأشد بسبب الحاجة إلى جرعات إبتدائية أعلى منها لدى المرضى الذين يعالجون من أمراض أخرى عدا الزراعة.

    · أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً هي: قصور في وظيفة الكلى، إرتفاع ضغط الدم، فرط الشعر، اضطرابات هضمية (تشمل فقدان الشهية، غثيان، قيء، ألم البطن، التهاب المعدة، التهاب المعدة والأمعاء، إسهال)، فرط تنسج اللثة، فشل كبدي، إنتان، تعب، صداع وخدر (خاصة الشعور بالحرقة في اليدين والقدمين، وهذا طبيعي في الأسبوع الأول من العلاج).

    · تم تسجيل الأعراض الجانبية التالية بشكل أقل: حب الشباب، طفح (ممكن أن يكون تحسسياً)، إرتفاع لجلوكوز الدم، إرتفاع حمض اليوريك في الدم، إرتفاع بوتاسيوم الدم، إنخفاض مغنيسيوم الدم، فقر الدم، قرحة هضمية، وذمة، زيادة الوزن، تشنجات، عسر الطمث أو انقطاع الطمث المنعكس. تم تسجيل حدوث حالات معزولة من نوبات النزف (في العين وغيرها من المناطق) لدى مرضى التهاب الطبقة الوعائية البصلية.

    · أعراض جانبية أخرى: الشعور بالحرارة، حكة، تشنجات عضلية، ضعف عضلي، إعتلال العضلات، إرتفاع دهون الدم، إعتلالات الخلايا الليمفاوية المتشعبة (وخاصة إرتشاح الخلايا الحميد وأورام الخلايا البائية الليمفاوية)، نقص كريات الدم البيضاء، نقص الصفيحات الدموية، مرض فقر الدم الموضعي القلبي الإحتباسي، التهاب البنكرياس، إرباك، ضعف الوعي، اضطرابات سمعية، اضطرابات بصرية، إرتفاع حرارة الجسم، نمو الثديين عند الذكور.

    · تم تسجبل حالات قليلة من التهاب القولون، وتم ملاحظة علامات الإعتلال الدماغي، اضطرابات بصرية وحركية وفقدان جزئي للوعي، وخاصة لدى مرضى زراعة الكبد. بضع حالات من نقص الصفيحات الدموية، يمكن أن يصاحبها أحيانا فقر دم إنحلالي ناتج عن إعتلال الأوعية الشعرية وفشل كلوي (متلازمة إنحلال الدم البولي). حالات نادرة من التشنجات أيضاً.

    · حدثت حالات من إعتلال الخلايا الليمفاوية المتشعبة لدى مرضى الصدفية الذين يعالجون بإستعمال سايكلوسبورين، لكنها تختفي فور إيقاف العلاج.
    تم تسجيل حالات من الأورام الخبيثة (تتضمن ورم هدجكن الليمفاوي) لدى بعض المرضى المصابين بالمتلازمة الكلائيَة.
    · يشمل مرض التهاب المفاصل الرثي إحتمالاً متأصلاً لحدوث إعتلالات الخلايا الليمفاوية المتشعبة، حيث يمكن أن تزداد بسبب تأثير سايكلوسبورين المثبط للمناعة. حدثت حالات معزولة من الأورام الليمفاوية الحميدة لدى مرضى التهاب المفاصل الرثي الذين يتناولون سايكلوسبورين.

    فرط الجرعة:

    الأعراض والعلامات: المعلومات المتوفرة عن فرط جرعة سايكلوسبورين الحاد محدودة. النتائج السريرية لتناول جرعة تصل إلى 10 غم (حوالي 150 ملغم/كغم) كانت طفيفة نسبياً، تشمل قيء، دوار، صداع، تسارع ضربات القلب شل كلوي متوسط منعكس (في بضع حالات).
    التدابير: العلاج العرضي وإجراءات داعمة عامة في جميع الحالات، قد يكون تحفيز القيء وغسل المعدة مفيدين خلال بضع الساعات الأولى بعد تناوله. لا يمكن التخلص من سايكلوسبورين بشكل كاف من الجسم بإستعمال الديلزة أو السيب الدموي بالفحم المنشط.

    ظروف الحفظ:

    يجب حفظ السائل الفموي بين 15 - 30ºم، ولكن يجب عدم حفظه في درجة حرارة أقل من 20ºم لمدة طويلة.

    يجب عدم حفظه أيضا في الثلاجة حيث يحتوي هذا المستحضر على زيوت طبيعية قد تتصلب في درجات الحرارة المنخفضة.
    قد يصبح السائل على شكل جل في درجة حرارة تقل عن 20ºم، وقد يحدث حوصلة طفيفة أو قد تتكون ترسبات خفيفة.
    تنعكس هذه التغيرات على 25 - 30ºم وليس لها أي تأثير جانبي على الفعالية اوالسلامة أو عند سحب الجرعة بإستعمال الماصة المرفقة.
    يجب إستعمال محتويات الزجاجة خلال شهرين من فتحها.

    الشكل الصيدلاني

    سائل فموي: كل مل يحتوي على سايكلوسبورين100 ملغم في زجاجات سعة 50 مل.

    أقراص في الفم

    نَحنُ أسيادٌ لا عبيد وكُلُ يَومٍ يَولد مِنا شَهيد

  • #2
    رد: الادوية المثبطة لجهاز لمناعة


    Tacrolimus الاسم العلمي

    prograf الاسم التجاري

    المفعول

    تاكروليمس عبارة عن ماكرولايد لاكتون يقوم بتثبيط عمل جهاز المناعة ويمنع تكون الخلايا اللمفاوية السامة والتي تعتبر السبب الاساسي في عملية رفض الاعضاء
    يعمل الدواء على منع تحفيز الخلايا تي وخلايا بي التي تعتمد على خلايا تي المساعدة ويعمل ايضا على منع تكون اللمفوكينات مثل انترليوكين 2 و 3 - وجاما انترفيرون ويمنع ظهور مستقبلات انترليوكين 2

    الامتصاص
    يكون الامتصاص بعد الجرعة الفموية سريعا خلال نصف ساعة أو قد يحدث بشكل مستمر على فترة طويلة كما قد يحصل بشكل غير تام
    متوسط تواجد الدواء في الدم 27% و وجود الطعام يقلل من امتصاصه كما لاتؤثر العصارة الصفراوية على امتصاصه


    التوزع
    يرتبط الدواء بشكل كبير مع كريات الدم الحمراء وبروتينات الدم لذلك يكون توزعه عاليا

    الاستقلاب
    يتم استقلاب الدواء بشكل كبير بواسطة انزيم سايتكروم ب 450
    cytochrome p-450 cy384

    الطرح

    مستقلبات تاكروليمس تطرح اساسا عن طريق العصارة الصفراوية و أقل من 1% من الدواء غير مستقلب ويظهر في البول بعد الجرعات الفموية او الوريدية

    دواعي الاستعمال

    يستعمل الدواء لمنع الرفض أو زرع الكلى والكبد وكعلاج لحالات الرفض التي تحدث عند مرضى زرع الكلى والكبد بالرغم من تناولهم لأدوية أخرى
    من الموصى به استعمال الدواء مع الكورتيكوستيرويدات الأدرينالية

    الجرعة وطريقة الاستعمال

    بسبب احتمالية حدوث تحسس يجب اعطاء الدواء عن طريق الوريد فقط عند المرضى الذين لايستطيعون أخذ جرعة الدواء عن طريق الفم كبسولات

    تعليمات الجرعة المذكورة أدناه تستعمل كقاعدة أساسية عند اعطاء الدواء عن طريق الفم أو الري الوريدي
    يجب تعديل الجرعة لكل مريض بشكل فردي حسب حالته ويكون تركيز الدواء في الدم هو المرجع في حالة تعديل الجرعة
    بفضل تحويل المريض من الجرعة الوريدية الى الجرعة الفموية بالسرعة الممكنة
    في بعض مرضى زرع الكبد تم البدء بالعلاج عن طريق الفم وذلك بافراغ محتويات كبسولة في الماء واعطائها عن طريق انبوب أنفي معدي
    عند تناول الدواء عن طريق الفم ينصح بأخذه على جرعتين يوميا وعلى معدة فارغة على الاقل ساعة قبل او ساعتين الى ثلاث ساعات بعد الطعام
    كما ينصح بتناوله مع السوائل ويفضل الماء

    الحقن الوريدي وعملية الاذابة

    عند فتج الامبولة يجب ان تستخدم المحتويات فورا ويذاب في 5% دكستروز في وعاء زجاجي أو بولي اثيلين أو محلول فسيولوجي ملحي في وعاء من البولي اثيلين يكون المحلول الناتج صالح لمدة 24 ساعة

    في حالة زرع الكبد

    الجرعة الابتدائية عن طريق الفم 0.1-0.2 ملغم/كغم/يوم تعطى على جرعتين
    اذا تعذر البدء بالعلاج عن طريق الفم تكون الجرعة 0.01-0.05 ملغم/كغم تؤخذ عن طريق الري الوريدي المستمرعلى مدى 24 ساعة
    يجب عدم البدء باعطاء الدواء قبل انقضاء 6 ساعات من عملية الزرع


    في حالة زرع الكلى

    الجرعة الابتدائية عن طريق الفم 0.15-0.30 ملغم /كغم/يوم تعطى على جرعتين
    اذا تعذر البدء بالعلاج عن طريق الفم تكون الجرعة 0.05-0.10 ملغم/كغم عن طريق الري الوريدي على مدى 24 ساعة
    يجب البدء بالري الوريدي المستمر خلال فترة 24 ساعة الأولى بعد اتمام عملية الزرع
    علاج حالات الرفض بالرغم من استخدام مثبطات المناعة الأخرى
    يبدأ العلاج بالجرعة الابتدائية المذكورة أعلاه لكل عضو

    حالات خاصة

    خلل الكلى الوظيفي
    تم تحديد الحركية الدوائية لتاكروليمس في 12 مريض عن طريق الحقن الوريدي منهم 7 ليسوا في حالة الديلزة و 5 في حالة الديلزة قبل عملية زرع الكلية النتائج كانت متشابهة لدى المجموعتين وكان معدل طرح الدواء في المرضى الذين لديهم خلل وظيفي في الكلى كان مماثلا لذلك الذي لدى المتطوعين الاصحاء

    خلل الكبد الوظيفي

    تم تحديد الحركية الدوائية لتاكروليمس في 6 مرضى يعانون خلل الكبد الوظيفي الخفيف 6.2 بعد جرعة وريدية وفموية واحدة متوسط طرح الدواء في هذه المجموعة لم يختلف بشكل ملحوظ عنه في المتطوعين الاصحاء
    تم تحديد الحركية الدوائية للدواء في 6 مرضى يعانون من خلل الكبد الوظيفي الشديد كان متوسط الدواء في هذه المجموعة كان أقل بشكل كبير بغض النظر عن طريقة الاعطاء لذا ينصح بتخفيض الجرعة في مثل هؤلاء المرضى
    نظرا لاحتمالية السمية الكلوية ينصح عند المرضة الذين يعانون من خلل وظيفي في الكلى او الكبد بتلقي الحد الأدنى من الجرعات الموصى بها وريدا وفمويا

    الاطفال
    نتائج مستويات الدم في 31 مريض اعمارهم أقل من 12 سنة أظهرت ان الاطفال احتاجوا وتحملوا جرعات أعلى من الكبار

    لتحقيق نفس مستويات الدم من تاكروليمس
    الجرعة الابتدائية الموصى بها في حالات زرع الكبد لدى الاطفال هي 0.15-0.20 ملغم/كغم/يوم عن طريق الفم أو 0.03-0.05 ملغم/كغم/يوم عن طريق الحقن الوريدي
    الخبرة في استعمال تاكروليمس في حالات زرع الكلى لدى الاطفال مازالت محدودة

    كبار السن
    ليست هناك معلومات كافية عن علاقة العمر مع مفعول تاكروليمس لدى كبار السن
    كبار السن يكونون عرضة لحدوث خلل وظيفي في الكلى كنتيجة تقدم العمر لذا تعديل الجرعة قد يكون ضروريا

    الحمل والرضاعة


    يخترق الدواء المشيمة واحتمالية الحمل واردة لدى النساء اللواتي يتناولن تاكروليمس
    تصاحب الحمل نسب منخفضة من ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل
    استعمال الدواء اثناء الحمل يؤدي الى انخفاض مستوى البوتاسيوم وخلل في عمل الكلى يزول بعد فترة لدى المواليد
    يصنف الدواء من الفئة ج حسب دائرة الغذاء والدواء الامريكية
    الارضاع حيث يظهر الدواء في حليب الام لذا يجب تجنب الرضاعة مع هذا الدواء

    محاذير الاستعمال

    المرضى المعروفين بحساسيتهم لتاكروليمس او الماكرولايد
    الدواء المعد للحقن الوريدي لايعطى للمرضى الذين لديهم حساسية لزيت البولي أوكسي ايثيلين المهدرج

    التحذيرات

    ازدياد فرصة الاصابة بالالتهابات والليمفوما قد تنتج عن تثبيط الجهاز المناعي لذا الاطباء ذوي الخبرة بموضوع التثبيط المناعي وزرع الاعضاء هم الوحيدون الذين يجب ان يصفوا هذا الدواء
    المرضى الذين يستخدمون تاكروليمس يجب ان تتم رعايتهم في مراكز لديها امكانيات ومختبرات مناسبة
    الطبيب المسؤول عن متابعة العلاج يجب ان يكون على دراية كافية بكل المعلومات المطلوبة
    يجب عدم استخدام تاكروليمس مع سايكلوسبورين بسبب امكانية حدوث زيادة في العمر النصفي للسايكلوسبورين كما قد تحدث سمية كلوية
    عند التحول من استعمال سايكلوسبورين الى تاكروليمس او العكس يجب ايقاف احدهما قبل 24 ساعة من البدء باعطاء الآخر
    اذا كانت مستويات الدم لاي من تاكروليمس او سايكلوسبورين عالية يجب تأخير التحويل الى أكثر من 24 ساعة
    استعمال تاكروليمس قد يؤدي الى حدوث السكري المعتمد على الانسولين بعد الزرع

    الاحتياطات
    تم تسجيل بعض حالات تضخم عضلة القلب ولكن هذه الحالة كانت منعكسة في معظم الاحيان عند تشحيص هذه الحالة يجب الأخذ بعين الاعتبار تقليل الجرعة او ايقاف الدواء تماما
    عصير الجريب فروت يؤثر على عمليات الاستقلاب للدواء ويجب تجنبه
    كرياتينين الدم - البوتاسيوم- ومستويات سكر الدم يجب مراقبتها باستمرار
    استخدام مدرات البول الحافظة للبوتاسيوم يجب تجنبها مع هذا الدواء
    شرب الكحول مع الدواء يزيد حدوث الاضطرابات البصرية والعصبية
    كما هو الحال مع مثبطات المناعة الاخرى ولما تحمله هذه الادوية من احتمالية في زيادة نسبة سرطان الجلد فانه يجب تقليل التعرض لاشعة الشمس والاشعة فوق البنفسجية وذلك بارتداء المرضى لملابس تقي من الشمس وكذلك باستعمال واقيات الشمس ذات الفعالية العالية

    الأعراض الجانبية

    ارتفاع سكر الدم
    السمية الكلوية والعصبية
    الالتهابات واختلالات التكاثر اللمفي بعد الزرع وتنتج عن مقدار تثبيط المناعة وليس من استعمال الدواء

    أكثر الاعراض الجانبية الملاحظة

    الرجفة والصداع
    التهابات
    خلل وظيفي بالكلى
    ارتفاع ضغط الدم
    ارتفاع نسبة الكالسيوم
    ارتفاع نسبة الجلوكوز
    انخفاض نسبة الفوسفات
    القلق والخلل الحسي
    خلل الرؤيا
    امساك أو اسهال
    غثيان وزيادة الكريضات

    بعض الاعراض الثانوية

    خلل في الجهاز العصبي
    احباط ومرض عصبي
    حدة المزاج
    التوتر
    عدم الاستقرار الانفعالي
    فقدان الذاكرة
    اعتلال الدماغ
    خلل في الجهاز الهضمي والكبد
    التهاب قناة الصفراء
    القيء
    خلل في ننائج فحص وظائف الكبد
    اليرقان
    تغير الوزن والشهية
    القرحة وعسر الهضم
    خلل في الجهاز التنفسي
    ضيق التنفس وهمود الرئة
    خلل في الاوعية الدموية والقلب
    الذبحة الصدرية وتسارع ضربات القلب
    خلل في الجلد
    الصلع والحكة
    التعرق
    طفح جلدي وتحسس الضوء
    نخر تخثري في أنابيب الكلى
    تشنج العضلات
    السكري
    نقص الهيموجلوبين وفقر الدم
    وذمة و ألم موضعي
    وهن وحمى
    تغير في كيميائية الدم

    الأعراض نادرة الحدوث

    الصداع النصفي والتباس
    الدوخة والنعاس
    الهلوسة واحلام وافكار غير طبيعية
    هياج ومرض نفسي
    الزرق وطنين الاذن
    صمم
    انخفاض ضغط الدم
    تسارع ضربات القلب
    فشل القلب
    نزف وصدمة
    فشل كلوي
    استسقاء الكلية
    نخر الكبد
    قيء دموي
    ترقق العظم
    تضخم الثدي
    أزمة
    نمو الشعر
    استسقاء وعسر البلع
    أورام خبيثة
    خلل في جهاز المناعة
    حساسية
    اغماء
    تشنجات
    خلل في النطق

    التداخلات الدوائية

    انزيم سايتكروم ب 450 هو الانزيم المسؤول عن عملية استقلاب تاكروليمس لذلك فان المواد المعروفة بتثبيط او تحفيز هذا الانزيم من الممكن ان ترفع او تقلل نسبة الدواء في الدم
    يجب مراقبة تركيز تاكروليمس وتعديل الجرعة تكون ضرورية عند استخدام هذه الأدوية

    الأدوية التي تزيد من تركيز الدواء في الدم

    حاجبات قنوات الكالسيوم مثل ديلتيازم. نيكارديبين . نيفيدبين . فيرامبيل
    علاجات الفطريات مثل كلوترايمازول . فلوكونازول . انتراكونازول . كيتوكينازول. فوريكونازول
    الماكرولايد مثل كلاريثرومايسين . ايريثرومايسين . تروليندومايسين
    أدوية الجهاز الهضمي مثل سيسابرايد . ميتوكلوبرامايد
    أدوية أخرى مثل سيمتدين . سايكلوسبورين .دانازول .ميثايل بريدنيزولون .مثبطات البروتيز .كلورامفينيكول.هيدروكسيد المغنيسيوم والالمنيوم

    الـأدوية التي تقلل من تركيز الدواء في الدم


    مضادات التشنج مثل كاربامازيبين .فينوباربيتال .فينتوين
    المضادات الميكروبية مثل ريفابيوتين . ريفامبين .كاسبوفنجن
    الأدويـة التي ترتبط بشدة ببروتينات الدم مثل مضادات التخثـر . أدويـة السكري ز مسكنـات الـألم الغير ستيرويـديـة
    تداخل ينتج عن السمية التراكمية مع بعض الأدويـة مثل الأمينوجليكوسيدات . أمفوترسين ب ز سسبلاتين . سـيكلوسبورين
    أدوية تسبب ارتفاع نسبة البوتاسيـوم في الدم مع هذا الدواء مثل غانسيكلوفير . مدرات البول الحافظة للبوتاسيوم

    فرط الجــــرعة

    تتضمن الاعراض عدم القدرة على تحمل الجلوكوز
    خلل في الجهاز البولي والعصبي والقلب
    ارتفاع نسبة البوتاسيوم
    ارتفاع ضغط الدم
    الالتهابات
    تعالج أعراض فرط الجرعة ولايمكن استعمال الديلزة
    في حالة التسمم عن طريق الفم فان غسيل المعدة واستخدام الفحم النشط يكون مفيدا

    نَحنُ أسيادٌ لا عبيد وكُلُ يَومٍ يَولد مِنا شَهيد

    تعليق


    • #3
      رد: الادوية المثبطة لجهاز لمناعة

      الاسم العلميAzathioprine
      الاسم التجاري Imuran


      هذا الدواء من مثبطات جهاز المناعة ويعمل على تثبيط وتقليل نشاط خلايا جهاز المناعة
      ومن المعروف ان جهاز المناعة يقوم بحماية الجسم من الاجسام الغريبة مثل البكتيريا والفايروسات وهو يقوم بالتعرف على الأعضاء التي يتم زراعتها في الجسم ويهاجمها كجسم غريب
      وفي بعض الاحيان ينشط جهاز المناعة بشدة ويقوم بمهاجمة خلايا الجسم الطبيعية والسليمة وهو مايعرف بالامراض المناعية الداخلية مثل التهاب المفاصل الرثياني وهنا يهاجم جهاز المناعة المفاصل مسببا الألم والالتهاب
      وبعض الاحيان يهاجم جهاز المناعة الجلد والأعضاء الداخلية
      ويكون نشاط جهاز المناعة مشكلة في حالة زراعة الاعضاء لانه يهاجم العضو المزروع ويتعرف عليه كأنه جسم غريب ويرفضه مما يؤدي لفشل زراعة الاعضاء لذا نحتاج لتثبيط جهاز المناعة في هذه الحالات
      يعتمد جهاز المناعة على أنواع عديدة من كريات الدم البيضاءالتي تتكون في نخاع العظم والغدد الليمفاوية وهنا يقوم آزاثيوبرين بتقليل انتاج كريات الدم البيضاء عن طريق التدخل في المادة الوراثية د ن أ لخلايا كريات الدم البيضاء مما يمنعها من الانقسام والتكاثر
      تقليل عدد كريات الدم البيضاء يخفض من قدرة جهاز المناعة على رفض الاعضاء المزروعة ويخفض من مهاجمته للأعضاء الداخلية في الامراض المناعية
      وعادة يؤخذ الدواء من أسابيع الى أشهر حتى يحقق الفائدة
      ومن سوء الحظ ان كريات الدم البيضاء يحتاجها جسم الانسان لمهاجمة الاجسام الغريبة مثل البكتيريا والفايروسات وبالتالي استعمال الدواء يؤدي الى جعل المريض عرضة لكثير من الامراض والعدوى
      ويقوم الدواء ايضا بالتدخل في نمو وانقسام خلايا كريات الدم الحمراء في نخاع العظم ممايؤدي الى قلة عددها وتعرض المريض للانيميا وقلة انتاج الصفيحات الدموية مما يؤدي لمشاكل في حدوث تخثر الدم بعد الاصابة والنزيف
      سيطلب منك الطبيب اجراء فحوصات مخبرية دورية لخلايا الدم
      وعادة يستخدم الدواء مع الستيرويدات القشرية وهي ايضا مثبطة لجهاز المناعة ولكن تستخدم بجرعات قليلة عند الجمع مع هذا الدواء
      الاستعمالات
      منع الجسم من رفض زراعة الأعضاء مثل القلب والكبد والكلية
      الأمراض الالتهابية الحادة للمفاصل مثل التهاب المفاصل الرثياني
      الالتهاب الكبدي المناعي الناتج عن تدمير جهاز المناعة لخلايا الكبد
      الأنيميا المناعية وهي تدمير جهاز المناعة لكريات الدم الحمراء
      autoimmune haemolytic anaemia.
      تدمير جهاز المناعة للصفيحات الدموية او مايعرف بـ
      chronic idiopathic thrombocytopenic purpura
      مهاجمة جهاز المناعة لخلايا الجلد
      pemphigus vulgaris

      الأمراض الالتهابية للجلد
      dermatomyositis
      الأمراض الالتهابية للعضلات
      polymyositis
      التهاب الجلد والاعضاء الداخلية المزمن الناتج عن مهاجمة جهاز المناعة لهما
      systemic lupus erythematosus
      التهاب جدران الشرايين
      polyarteritis nodosa
      تنبيهات
      هذا الدواء يقلل من كميات خلايا الدم الطبيعية في الدم. لهذا السبب سوف تحتاج إلى اختبارات الدم العادية لرصد مستويات خلايا الدم. يجب استشارة الطبيب فورا إذا كنت تواجه أي من الأعراض التالية ، لأنها قد تشير إلى وجود مشكلة مع خلايا الدم : كدمات أو نزيف ، بقع ارجوانية ، التهاب الحلق وتقرحات الفم ، ارتفاع في درجة الحرارة (الحمى) ، أو الشعور بالتعب العام المرض أو الإصابة.
      الاشخاص الذين لديهم انخفاض المناعة طويلة المدى أو علاج مكثف هم في خطر متزايد من اللمفومات النامية وغيرها من أنواع السرطان ، وخاصة سرطان الجلد. لهذا السبب يجب عليك التقليل من التعرض لضوء أشعة الشمس القوية والأشعة فوق البنفسجية من خلال ارتداء ملابس واقية واستخدام واقيات من الشمس مع عامل حماية عالية ، من أجل الحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد. مناقشة هذا الأمر مع الطبيب.
      إذا كنت تعاني من مشاكل في الكبد يجب رصد وظائف الكبد بينما كنت تأخذ هذا الدواء.
      أخبر طبيبك فورا إذا كنت تواجه أي من الأعراض التالية ، ما قد يوحي بأن لديك حساسية من هذا الدواء : الدوخة والغثيان والتقيؤ والاسهال والحمى والرعشة ، طفح جلدي ، أو ألم في العضلات أو المفاصل.
      محاذير الاستعمال
      المسنين.
      انخفاض وظيفة الكلى.
      انخفاض وظيفة الكبد.

      نقص وراثي في
      methyltransferase
      انزيم يسمى (TPMT).
      موانع الاستعمال
      الحساسية لمركابتوبيورين.
      هذا الدواء لا ينبغي ان يستخدم اذا كان لديك حساسية من واحد أو أي من مكوناته. يرجى إخبار الطبيب أو الصيدلي إذا كان لديك خبرة في السابق لمثل هذه الحساسية.
      إذا كنت تشعر بأنك واجهت رد فعل الحساسية ، أوقف استخدام هذا الدواء ، وإبلاغ الطبيب أو الصيدلي فورا.
      الحمل والرضاعة الطبيعية
      عندما تستخدم أثناء الحمل الآزويثوبرين قد يزيد من مخاطر الولادة المبكرة ، وانخفاض الوزن عند الولادة والاجهاض. وربما أيضا انخفاض عدد خلايا الدم في جسم الجنين. ولا ينبغي أن تستخدم أثناء الحمل إلا إذا كانت فوائد الدواء تفوق أي مخاطر محتملة للطفل. طلب المشورة الطبية من طبيبك.
      هذا الدواء يمر في حليب الثدي. لا ينبغي أن ترضع المرأة مع هذا الدواء. طلب المشورة الطبية من طبيبك.
      ينبغي أن تؤخذ أقراص الآزاثيوبرين مع الطعام أو بعده.
      تأثيرات جانبية
      انخفاض إنتاج خلايا الدم من نخاع العظم
      انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء (نقص الكريات البيض).
      انخفاض عدد الصفيحات
      زيادة التعرض للعدوى
      التهاب البنكرياس
      رد فعل حساسية.
      اصفرار الجلد والعينين -اليرقان
      مشاكل في الكبد.
      تساقط الشعر.
      الغثيان.
      الإسهال.
      التهاب في الرئتين بسبب عدوى الصدر (التهاب رئوي).
      زيادة مستوى الدم من الآزويثوبرين إلى حد كبير إذا أخذ مع الوبيورينول. لأن ذلك قد يزيد من مخاطر الآثار الجانبية ، طبيبك سوف يصف لك أقل من الجرعة العادية من الآزويثوبرين إذا كنت تأخذ كل هذه الأدوية معا.
      هذا الدواء قد يقلل من تأثير مضادات لتخثر الدم من الأدوية المضادة للتخثر مثل الوارفارين.
      قد يكون هناك خطر متزايد من تشوهات خلايا الدم إذا تم استخدام الآزويثوبرين في تركيبة مع الأدوية التالية :

      aminosalicylates مثل
      olsalazine ، mesalazine ، sulfasalazine


      مثبطات مثل كابتوبريل
      كلوزابين

      - trimoxazole-ميثوبريم
      ، ولا سيما في الناس الذين لديهم عملية زرع الكلى



      leflunomide
      mycophenolate.
      قد تكون اللقاحات أقل فعالية في الأشخاص الذين يحصلون على الأدوية المثبطة للمناعة ، وذلك لأن مناعة الجسم يمكن أن يمنع تشكيل أجسام مضادة كافية. وينبغي أن لا تعطى اللقاحات اللناس مع هذا الدواء ، أو لستة أشهر على الأقل بعد الانتهاء من العلاج ، لأنها قد تسبب العدوى.
      واللقاحات الحية تشمل ما يلي : الفموي لشلل الأطفال ؛ الحصبة الألمانية ؛ الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية) والسل ؛ الحمى الصفراء والتيفوئيد اللقاحات عن طريق الفم.
      نَحنُ أسيادٌ لا عبيد وكُلُ يَومٍ يَولد مِنا شَهيد

      تعليق


      • #4
        رد: الادوية المثبطة لجهاز لمناعة

        Mycophenolate الاسم العلمي

        Myfortic الاسم التجاري

        Preventing rejection of organ transplants
        كيف يعمل؟
        أقراص تحتوي على العنصر النشط مايكوفينوليت ، وهو نوع من الادوية تسمى مثبطات المناعة. هذه الأدوية تخفض الاستجابة المناعية للجسم.يتحطم الدواء في الجسم الى مادة أخرى تسمى حمض
        mycophenolic.

        الجهاز المناعي عادة ما يحمي الجسم من الخلايا الخارجية والعدوى عن طريق إنتاج أجسام مضادة لمحاربتها. وقد يهاجم العضو المزروع من قبل الجهاز المناعي ، هذا هو المعروف باسم
        "رفض زرع الأعضاء".
        يعمل الدواء عن طريق تثبيط عمل مركب يسمى إينوسين مونو فوسفيت ديهايدروجينيز وهو مهم لانتاج خلايا الدم تي و بي الليمفاوية
        T- , B-lymphocytes
        وهذه خلايا مناعية مسؤولة عن تنظيم وتعيين الاستجابة المناعية وبالتالي تعمل كدفاع ضد العدوى والخلايا الغريبة عن الجسم
        بتقليل انتاج هذه الخلايا المناعية يقل رفض الجسم للعضو المزروع
        يستخدم الدواء مع مثبطات مناعية أخرى مثل السايكلوسبورين والستيرويدات القشرية لمنع رفض الاعضاء المزروعة في الجسم مثل القلب والكلية والكبد
        ومع ذلك فهذا الدواء مرخص فقط لمنع رفض زراعة الكلى فقط
        ما هو استخدامها؟

        منع رفض الجسم لزرع الكلى (بالاشتراك مع السيكلوسبورين والقشرية).
        تحذير!

        يجب ابتلاع الأقراص كاملة وليس مجروشة أو مكسرة. إذا تم تقسيم قرص بطريق الخطأ أو سحقها ، تجنب لمس أو استنشاق المسحوق. إذا اقترب المسحوق على جلدك ، إغسل الجلد جيدا بالصابون والماء. إذا لامس المسحوق عينيك ، اشطف العينين مباشرة بالماء العادي.

        هذا الدواء قد يسبب نادرا انخفاض في كميات خلايا الدم الطبيعية في الدم. لهذا السبب سوف تحتاج إلى اجراء اختبارات الدم العادية لرصد مستويات خلايا الدم.اسبوعيا عن الشهر الأول ، مرتين في الشهر2 و 3 أشهر ثم شهرية خلال السنة الأولى من العلاج.
        إذا كان لديك عدد خلايا الدم البيضاء أقل من مستوى معين خلال فترة العلاج ، طبيبك قد يطلب منك التوقف عن تناول هذا الدواء.
        يجب استشارة الطبيب فورا إذا كنت تواجه أي من الأعراض التالية أثناء العلاج ، لأنها قد تكون علامات على وجود مشكلة مع خلايا الدم الخاصه بك : غير المبررة كدمات أو نزيف ، بقع ارجوانية ، التهاب الحلق وتقرحات الفم ، ارتفاع في درجة الحرارة (الحمى) ، الشعور بالتعب أو المرض العامة.
        المرضى الذين يتناولون الدواء على المدى الطويل أو المكثف هم في خطر متزايد من اللمفومات النامية وغيرها من أنواع السرطان ، وخاصة سرطان الجلد. لذلك ، للحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد ، يجب عليك التقليل من التعرض لأشعة الشمس القوية والأشعة فوق البنفسجية من خلال ارتداء ملابس واقية واستخدام واقية من الشمس مع عامل حماية عالية. مناقشة هذا الأمر مع الطبيب.
        النساء اللواتي يمكن ان يحملن يجب استخدام وسيلة فعالة لمنع الحمل لمنع الحمل خلال فترة العلاج مع هذا الدواء ، لأنها قد تكون ضارة على الجنين. ينبغي أن تستمر وسائل منع الحمل لستة أسابيع على الأقل بعد وقف العلاج. استشارة الطبيب فورا إذا كنتي تعتقدين أنك قد تكوني حاملا.

        موانع الاستعمال

        أمراض الجهاز الهضمي الخطيرة النشطة حاليا.
        الأمراض الوراثية النادرة التي يوجد فيها نقص انزيم يسمى
        HGPRT
        ومتلازمة نييش نيهان او سيجميلير

        موانع الاستعمال

        الحساسية للدواء
        الرضاعة الطبيعية.
        مشاكل وراثية نادرة التعصب الجالاكتوز ، لاب نقص اللاكتاز أو سوء امتصاص الغلوكوز الجالاكتوز أقراص الدواء تحتوي على اللاكتوز
        هذا الدواء لا ينبغي ان يستخدم اذا كان لديك حساسية من واحد أو أي من مكوناته. يرجى إخبار الطبيب أو الصيدلي إذا كان لديك خبرة في السابق لمثل هذه الحساسية.
        إذا كنت تشعر بأنك واجهت رد فعل الحساسية ، أوقف استخدام هذا الدواء ، وإبلاغ الطبيب أو الصيدلي فورا.

        الحمل والرضاعة الطبيعية
        هذا الدواء ضار على الجنين ولهذا السبب ، فمن المستحسن أن يتم إجراء اختبار الحمل قبل بداية العلاج.
        لا ينصح هذا الدواء للاستخدام في النساء الحوامل ، ما لم تعتبر ضرورية من قبل الطبيب لأنه لا يوجد علاج بديل مناسب متاح. طلب المشورة الطبية من طبيبك.
        . ينبغي أن تستمر وسائل منع الحمل لستة أسابيع على الأقل بعد وقف العلاج. يجب استشارة الطبيب فورا إذا كنت تعتقد أنك قد تكون حاملا.
        ومن غير المعروف ما إذا كان هذا الدواء يمر في حليب الثدي. ومع ذلك ،، فإنه لا ينبغي أن تستخدم أثناء الرضاعة الطبيعية. يجب أن لا ترضع الأمهات الذين يحتاجون إلى العلاج مع هذا الدواء. طلب المشورة الطبية مزيد من طبيبك.
        تحذيرات تسمية
        يجب ابتلاع هذا الدواء كله ، دون ان ينكسر ، يمضغ أو يسحق
        تأثيرات جانبية
        اضطرابات الأمعاء مثل الإسهال ، والإمساك والغثيان والقيء أو آلام في البطن.
        انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء ، الصفائح الدموية أو خلايا الدم الحمراء في الدم
        نقص الكريات البيض ، نقص الصفيحات أو فقر الدم
        زيادة التعرض للعدوى.
        اضطرابات في مستويات المكونات الكيميائية (الشوارد) في الدم.
        تقرح أو نزيف في المعدة أو الأمعاء.
        الصداع.
        الاكتئاب والقلق.
        الارتباك.
        نوبات التشنجات
        الدوخة.
        رعاش و الاحساس بالوخز
        صعوبة النوم (الأرق).
        تغيير في الطعم ، وفقدان الشهية.
        سعال وضيق في التنفس
        البرد أو أعراض شبيهة بأعراض الانفلونزا.
        احتباس السوائل الإفراط في أنسجة الجسم ، مما يؤدي إلى تورم (وذمة).
        التهاب الكبد ، واليرقان.
        التغييرات زيادة في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
        طفح جلدي ، حب الشباب ، وفقدان الشعر.
        زيادة خطر اللمفومات النامية وغيرها من أنواع السرطان ، وخاصة سرطان الجلد
        (أنظر التحذير أعلاه).
        التفاعلات الدوائية
        azathioprine
        الشركة المصنعة لهذا الدواء توصي أنه لا ينبغي أن تستخدم في تركيبة مع الآزاثيوبرين ، لأنها لم تدرس تأثير هذا المزيج.
        ، اللقاحات أقل فعالية في الأشخاص الذين تناولوا هذا الدواء و قد تسبب العدوى
        واللقاحات الحية في الأشخاص الذين تناولوا هذا الدواء يجب تجنبها. واللقاحات الحية تشمل ما يلي :
        الفموي لشلل الأطفال ؛ الحصبة الألمانية ؛ الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية و الحمى الصفراء والتيفوئيد اللقاحات عن طريق الفم.
        الأدوية التالية تقلل امتصاص الدواء من الأمعاء وبالتالي قد يقلل من كميته الموجودة في الدم. وهذا يمكن ان تجعل منه أقل فاعلية ، لا ينبغي أن تؤخذ هذه الأدوية في غضون 2-3 ساعات من اتخاذ الدواء
        antacids (indigestion remedies مضادات الحموضة
        colestyramine
        iron tablets - liquids أقراص أو السوائل من الحديد
        sevelamer.
        الأدوية التالية أيضا تسبب تقليل مقدار هذا الدواء في الدم :
        ciclosporin
        norfloxacin -metronidazole
        rifampicin.
        المرضى مع وظائف الكلى المنخفضةلا يجب اتخاذ أي من الأدوية التالية في
        تركيبة مع هذا الدواء ، مستويات الدم من الأدوية على حد سواء تكون أعلى من المعتاد ،
        aciclovir
        ganciclovir
        valaciclovir
        valganciclovir.
        غيرها من الأدوية التي تحتوي على نفس العنصر النشط
        CellCept
        mycophenolate mofetil وتحتوي على
        ولكن سيليسيبت ليس بديل لمايفورتيك لان الجسم يتعامل مع كل نوع بطريقة مختلفة
        نَحنُ أسيادٌ لا عبيد وكُلُ يَومٍ يَولد مِنا شَهيد

        تعليق


        • #5
          رد: الادوية المثبطة لجهاز لمناعة



          بارك الله بك على هذا الطرح القيم

          وجزاك خيرا وغفر لك ولوالديك وللمسلمين جميعا

          ------

          تعليق


          • #6
            رد: الادوية المثبطة لجهاز لمناعة

            مشكور على الطرح الرائع بارك الله فيك


            تعليق

            يعمل...
            X