عزيزي الزائر اهلا وسهلا بك في المنتدى تظهر هذه الرسالة لانك غير مسجل في المنتدى الرجاء , الضغط هنا للتسجيل و الانضمام لاعضائنا والتمتع بمزايا العضوية

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

الجامع الاموي بدمشق: تحفة العمارة العربية الاسلامية

تقليص
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الجامع الاموي بدمشق: تحفة العمارة العربية الاسلامية

    الجامع الاموي بدمشق: تحفة العمارة العربية الاسلامية





    عليك ان تمر بالجامع الاموي, مسلما كنت او مسيحيا, سائحا او عابر سبيل, متبركا او متفرجا, فلا تصح الزيارة دون رؤياه, ولا تتم الفرجة الا بالتمتع بمشاهدة واحد من اهم المعالم الدينية والتاريخية والمعمارية في سوريا والعالم الاسلامي.



    والجامع الاموي اكبر جامع اقيم في قلب مدينة دمشق القديمة, عند نهاية سوق الحميدية, ولقد بناه الخليفة الاموي الوليد بن عبدالملك سنة 705 ميلادية, عندما كانت دمشق عاصمة للخلافة العربية والاسلامية.



    ولا عجب ان تحظى دمشق بهذه الثروة الفنية والمعمارية على مر العصور, فهي اولى المدن العشرة (الديكابوليس) الاكثر اهمية في الامبراطورية الرومانية, وهي المدينة التي انجبت (ابولودور الدمشقي) اعظم معماري في تاريخ الامبراطورية الرومانية وهو مصمم عمود (تراجان) في روما والجسر العظيم الذي لا يزال قائما على نهر الدانوب, ومن اثار العهد الروماني وما زالت هناك بعض الاعمدة الضخمة ذات التيجان المزخرفة التي تنتصب شاهقة في الباحة المؤدية الى الباب الغربي للجامع الاموي.





    ذهب الرومان تاركين بعض العمارة, وجاء البيزنطيون وذهبوا مخلفين العديد من الكنائس والاديرة التي حافظت عليها روح التسامح في دمشق العريقة, ولقد ترك العرب بعد ذلك الكثير من الاثار المعمارية البارزة من قصور ومساجد ودور للعلم ومكتبات بقيت الى هذا العصر شاهدة على عظمة الحضارة العربية في هذا الجانب, ومن ابرز هذه المعالم الجامع الاموي, الذي بني على انقاض اقدم معبد آرامي hadad



    خطط الوليد بن عبدالملك لبناء مسجد مؤثر يتلاءم مع فخامة الدولة العربية (لم يبن مثله من قبل ولن يبنى مثله من بعد) ولكي يتم له هذا الامر كان لا بد من اقناع المسيحيين في دمشق, حيث قام ببناء كنيسة جديدة لهم, ووعدهم بتوزيع قطاعات متعددة عليهم من الارض من اجل الكنائس اذا هم وافقوا على بناء المسجد فوافقوا.



    قضى عدد ضخم من البنائين والفنانين والنجارين وعمال الرخام والرسامين نحو عشر سنوات من العمل لانجاز جامع يعتبر نموذجا معماريا لآلاف المساجد في العالم الاسلامي, وكانت كلفة بنائه نحو احد عشر مليون دينارا ذهبا.



    وللجامع الاموي ثلاث مآذن مبنية بأساليب مختلفة الاجزاء العلوية جددت خلال مملكة الايوبيين, اما جدران المسجد الداخلية فهي مغطاة بألواح فسيفساء, ومعادن ملونة ومطلية بالذهب, ومناظر مرسومة من الطبيعة الغنية, اما صحنه فرحيب واما مصلاه فواسع, وقبته ذات اللون الازرق الرمادي (قبة النسر) تحلق عالية في زرقة السماء الصافية.



    تم ترميم بعض المواقع في الجامع الاموي, فقد اكتشف ميل في المأذنة الجنوبية الغربية وصل الى 15.5 سم, كما ان رأس المأذنة تساقطت بعض احجاره بتأثير عامل المطر والزمن, وقد وجد انحراف في الجدار الشمالي للجامع وصل الى اكثر من 65سم, مما استدعى ان تجري عملية ترميمية متكاملة للجامع الاموي.

    -----
يعمل...
X