إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

قصيدة إبراهيم طوقان ... صامت لو تكلما

تقليص
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصيدة إبراهيم طوقان ... صامت لو تكلما

    لا تَــســـلْ عـــــن ســلامــتِــهْ
    روحــــــــــه فــــــــــوق راحـــــتِـــــهْ
    بـــــــــدَّلَـــــــــتْــــــــــهُ هـــــــــمــــــــــومُــــــــــهُ
    كــــفــــنــــاً مـــــــــــــن وســــــادِتـــــــهْ
    يَـــرقــــبُ الــســـاعـــةَ الــــتــــي
    بــعـــدَهـــا هــــــــولُ ســـاعـــتِـــهْ
    شــاغــلٌ فــكـــرَ مَـــــنْ يـــــراهُ
    بــــــــــــإطـــــــــــــراقِ هــــــــامـــــــــتِـــــــــهْ
    بــــــيْــــــنَ جـــنـــبـــيْـــهِ خــــــافـــــــقٌ
    يــــــتـــــــلـــــــظَّـــــــى بـــــــغـــــــايـــــــتـــــــهْ
    مــن رأى فَحْـمـةَ الـدُّجـى
    أُضْــرِمَـــتْ مـــــن شــرارتِـــهْ
    حَـــــــمَّـــــــلَـــــــتْــــــــهُ جــــــــــهــــــــــنَّــــــــــمٌ
    طَــــــرفَــــــاً مــــــــــــن رســــالــــتِــــه
    هـــــــــــو بــــالــــبــــاب واقــــــــــــفُ
    والــــــــرًّدى مــــنـــــه خــــائـــــفُ
    فـــاهـــدأي يــــــا عـــواصــــفُ
    خــــجـــــلاً مِـــــــــن جـــــراءتِـــــه
    صـــــامــــــتٌ لــــــــــــوْ تـــكـــلَّـــمـــا
    لَــــــفَــــــظَ الــــــنَّـــــــارَ والــــــدِّمـــــــا
    قُـــلْ لـمــن عـــاب صـمـتَــهُ
    خُـــــلِـــــقَ الـــــحــــــزمُ أبـــكــــمــــا
    وأخـــــو الــحـــزم لـــــم تـــــزل
    يـــــــــــــــدُهُ تـــــسْـــــبِـــــقُ الـــــفـــــمـــــا
    لا تـــــلـــــومــــــوه قـــــــــــــــــد رأى
    مــنْـــهـــجَ الــــحــــقِّ مُــظــلــمـــا
    وبــــــــــــــــــــــــــــلاداً أحـــــــــبَّــــــــــهــــــــــا
    ركـــــنُـــــهـــــا قـــــــــــــــد تـــــهـــــدًّمـــــا
    وخــــــصــــــومــــــاً بـــبــــغْــــيِــــهــــمْ
    ضجَّت الأَرضُ والسما
    مـــــــرَّ حــــيــــنٌ فــــكــــاد يــــــــق
    تُـــــــلــــــــهُ الــــــــيــــــــأْسُ إنَّــــــــمــــــــا
    هـــــــــــو بــــالــــبــــاب واقــــــــــــفُ
    والــــــــرَّدى مــــنـــــه خــــائـــــفُ
    فـــاهـــدأي يــــــا عـــواصــــفُ
    خــــجـــــلاً مِـــــــــن جـــــراءتـــــه
    اقرأ كتاب الله ترقى جنانه ... وتنل عظيم الأجــر والغفــران


    رتله روي القلب من نفحاته ... كالماء يروي لهفة العطشان

  • #2
    مشكور على راسي

    تعليق


    • #4
      مشكور اخي وبارك الله فيك

      تعليق


      • #5
        اقرأ كتاب الله ترقى جنانه ... وتنل عظيم الأجــر والغفــران


        رتله روي القلب من نفحاته ... كالماء يروي لهفة العطشان

        تعليق


        • #6
          رد: قصيدة إبراهيم طوقان ... صامت لو تكلما


          بارك الله بك على هذا الطرح القيم

          وجزاك خيرا وغفر لك ولوالديك ولجميع المسلمين




          ------

          تعليق

          يعمل...
          X