إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا موضوع مثبت
X
X

اخترت لكم من بستان الحياة

تقليص
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شاب يقول: أنا بحب الأطفال جدا و طول عمري بحلم أتزوج و أنجب طفل ألعب معه و يلعب معي
    أحببت فتاة و كنت أعشقها ولم أتخيل حياتي بدونها كنت أعمل في شركة براتب 800 جنيه
    ومرة حبيبتي اخبرتني عن إعلان لوظيفة في شركة استيراد و تصدير براتب 1500جنيه. انبهرت جداً بالمبلغ لأنه يعتبر ضعف راتبي فإستأذنت من مديري وجريت على الشركة و أثناء ذلك و أنا ماشي في الطريق دهستني سيارة كانت تقودها فتاة بسرعة عالية
    فأنا من شدة فرحتي بالوظيفة لم أكن أنظر حولي وكان هدفي الحصول على الوظيفة كي أسعد حبيبتي وأن ألبي لها كل احتياجاتها خصوصاً أنها كثيرة المطالب.لم أشعر بنفسي بعدها إلا و أنا على فراش المستشفى و لم أشعر بساقي اليمنى وعندما بدأت أفوق من الغيبوبة رأيت فتاة جميلة جداً تقف أمامي
    و تنظر إلي والدموع في عينيها فقلت من أنت؟ و أين أنا؟ قالت إهدأ .. وستعرف كل شيء في أوانه فصرخت و قلت رجلي تؤلمني فدخل الطبيب عندما سمع صراخي وأعطاني حقنة مهدئة و قال لي إهدأ.. قد تم قطع رجلك اليمنى بسبب قوة الإصطدام
    فبكيت و انهارت أعصابي من هول الصدمة ،واذا بالفتاة جاءت وجلست بجواري على الفراش قائلة لي: آسفة.. أنا السبب و حكت لي كل ما حدث وأن الخطأ مني بسبب مروري السريع على الطريق.
    فقمت بالإتصال بحبيبتي في الهاتف وحكيت لها فأتت لي مسرعة إلى المستشفى وعندما رأتني في هذا الوضع إنصدمت ولم تنطق بكلمة غير اسفة ،أتمنى لك الشفاء ثم انصرفت.. وبعد أقل من نصف ساعة جائتني رسالة على هاتفي منها تقول فيها : آسفة..لا استطيع أكمال المشوار معك جاني عريس وفي البيت غصبوني إن أتزوجه.ثم أغلقت هاتفها و علمت بعد ذلك أنها قامت بتغيير رقمها. كل هذا و الفتاة الجميلة تقف معي تبكي وتنظر لي. ثم بعد مرور أسبوعين سمح لي الدكتور بالخروج على كرسي و كانت تلك الفتاة معي لحظة بلحظة حتى ذهبت إلى منزلي.عندما دخلت المنزل صرخت بأعلى صوتي لأني لم أستطع الحركة. صرخت و قلت لماذا يارب؟ لماذا يارب تجعل حبيبتي تتركني ؟ لماذا تجعل الوظيفة تذهب مني؟ لماذا تجعلني طول عمري عاجز ؟لماذا يارب؟
    و كانت دموعي تنزل من عيناي كماسورة مكسورة في أحد الشوارع.ولم يدوم حزني طويلاً خصوصاً أني لم أكن وحيداً فلا أنكر أن تلك الفتاة كانت تأتي إلي وتزورني يومياً
    واليوم الذي كانت تتأخر فيه أشعر كأني يتيم و وحيد وبعد مرور شهرين أتى إلي إستدعاء من الجيش و لكن تم إعفائي نهائيا بسبب ظروفي الصحية فذهب شخص آخر من أصدقاء دفعتي و لكن للأسف حدث إنفجار بإحد مستودعات أنابيب الغاز القريبة من الوحدة أدت إلى موته ، فبكيت عليه وشكرت ربي على عدم ذهابي. ثم عرفت من أحد الأصدقاء أن حبيبتي الأولى تزوجت أحد جيرانها و هي على خلاف معه يوميًا لأنها تعاني من عقم فحزنت عليها وعلى حالها ولكن شكرت ربي و خصوصاً لأني متعلق بالأطفال. وعندما كنت أتصفح الجرائد قرأت أن شركة الإستيراد والتصدير قد أعلنت إفلاسها بسبب ديون البنوك مما دفعهم لطرد جميع العاملين بها فشكرت ربي على رحمته بي.وطول هذه الفترة التي دامت أكثر من 70 يوم
    كانت تلك الفتاة الجميلة تزورني بإستمرار وتحضر لي كل مستلزمات المنزل فقررت أن أطلب منها الزواج.ولكن كنت أخشى أن ترفض و أخسر أجمل ملاك تعودت أن أراه أمام عيني وعندما حضرت وكانت تقوم بعمل الشاي
    قررت أن أصارحها ولكن المفاجأة أنها أتت وقالت لي هل تقبل الزواج مني؟
    فارتعش جسمي و قلت لها ماذا تقولين؟قالت هل تقبل الزواج مني؟ فقلت لها أنا لا أقبل الشفقة من أحد.
    قالت والله ليست شفقة و لكني أحببتك حقا ولا أستطع أن أعيش بدونك.
    قلت لها و ساقي المقطوعة فإنها سوف تعجزني عن العمل ، قالت أنت سوف تعمل في منصب مدير في إحدى شركات والدي وكل شغلك يكون على مكتب ولا يتطلب الحركة فاندهشت جداً ولم أقل غير كلمة واحدة والدموع تنزل من عيناي أمطار: سامحني يارب.. سامحني فقد عارضت حكمتك ونظرتك المستقبلية لي فلولا الحادث لكنت:
    1/تزوجت عقيم لا تحب في الكون غير نفسها فقد كشفتها لي قبل فوات الأوان.
    2/كنت ذهبت إلى الجيش و تعرضت للوفاة فأنت أخذت مني قدمي اليمنى و أعطتني الحياة.
    3/كنت التحقت بوظيفة لن تدوم لي و أنت الآن أعطيتني وظيفة بمرتب لم أحلم به أبدا.
    اشراقة:
    ثق دائماً أن الله يختار النافع لك لا تحزن إن أخذ الله منك شيئًا بل ثق أنه سوف يعطيك شيئًا أحسن منه بكثير.


    ------

    تعليق


    • ﻣﺎﻫﻮ ﺻﺒﺮ ﺃﻳﻮﺏ ؟
      ٣ ﺩﻗﺎﻳﻖ ﻣﻦ ﻭﻗﺘﻚ
      ﺃﻳﻮﺏ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ :

      ﺃﺗﺎﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺒﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻨﻴﻦ ﻭ ﻣﺜﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﻭ ﺇﺗﺎﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻭ ﺍﻷﺻﺤﺎﺏ ﻭﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﻠﻪ
      ﺃﻥ ﻳﺒﺘﻠﻴﻪ ﻟﻴﻜﻮﻥ ﺍﺧﺘﺒﺎﺭﺍ ﻟﻪ ﻭ ﻗﺪﻭﺓ ﻟﻐﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ !ﻓﺨﺴﺮ ﺗﺠﺎﺭﺗﻪ ﻭ ﻣﺎﺕ
      ﺃﻭﻻﺩﻩ ﻭ ﺍﺑﺘﻼﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻤﺮﺽ ﺷﺪﻳﺪ ﺣﺘﻰ ﺍﻗﻌﺪه ﻭ ﻧﻔﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻨﻪ
      ﺣﺘﻰ ﺭﻣﻮﻩ ﺧﺎﺭج ﻣﺪﻳﻨﺘﻬﻢ ﺧﻮﻓﺎ ﻣﻦ ﻣﺮﺿﻪ ﻭﻟﻢ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻌﻪ ﺇﻻ
      ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺗﺨﺪﻣﻪ ﺣﺘﻰ ﻭﺻﻞ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺃﻥ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﺘﺠﺪ
      ﻣﺎﺗﺴﺪ ﺑﻪ ﺣﺎﺟﺘﻬﺎ ﻭ ﺣﺎﺟﺔ ﺯﻭﺟﻬﺎ ! ﻭﺍﺳﺘﻤﺮ ﺍﻳﻮﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺀ
      ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﺸﺮ ﻋﺎﻡ ﻭ ﻫﻮ ﺻﺎﺑﺮ ﻭ ﻻ ﻳﺸﺘﻜﻲ ﻷﺣﺪﺣﺘﻰ ﺯﻭﺟﺘﻪ .. ﻭ ﻟﻤﺎ
      ﻭﺻﻞ ﺑﻬﻢ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺍﻟﻰ ﻣﺎ ﻭﺻﻞ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻳﻮﻣﺎ ﻟﻮ ﺩﻋﻮﺕ ﺍﻟﻠﻪ
      ﻟﻴﻔﺮﺝ ﻋﻨﻚ ﻓﻘﺎﻝ: ﻛﻢ ﻟﺒﺜﻨﺎ ﺑﺎﻟﺮﺧﺎﺀ ﻗﺎﻟﺖ80 : ﺳﻨﺔ
      ﻗﺎﻝ : ﺍﻧﻲ ﺍﺳﺘﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﻷﻧﻲ ﻣﺎﻣﻜﺜﺖ ﻓﻲ ﺑﻼﺋﻲ ﺍﻟﻤﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﺒﺜﺘﻬﺎ
      ﻓﻲ ﺭﺧﺎﺋﻲ ﻭ ﺑﻌﺪ ﺃﻳﺎﻡ .. ﺧﺎﻑ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺃﻥ ﺗﻨﻘﻞ ﻟﻬﻢ ﻋﺪﻭﻯ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻓﻠﻢ
      ﺗﻌﺪ ﺗﺠﺪ ﻣﻦ ﺗﻌﻤﻞ ﻟﺪﻳﻪ ﻗﺼﺖ ﺑﻌﺾ ﺷﻌﺮﻫﺎ ﻓﺒﺎﻋﺖ ﻇﻔﻴﺮﺗﻬﺎ ﻟﻜﻲ
      ﺗﺂﻛﻞ ﻫﻲ ﻭ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻭﺳﺄﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﺃﻳﻦ ﻟﻜﻲ ﻫﺬﺍ ﻭﻟﻢ ﺗﺠﺒﻪ
      ﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ ﺑﺎﻋﺖ ﻇﻔﻴﺮﺗﻬﺎ ﺍﻷﺧﺮﻯﻭ ﺗﻌﺠﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻭﺃﻟﺢ ﻋﻠﻴﻬﺎ
      ﻓﻜﺸﻔﺖ ﻋﻦ ﺭﺃﺳﻬﺎ ﻓﻨﺎﺩﻯ ﺭﺑﻪ ﻧﺪﺍﺀ ﺗﺄﻥ ﻟﻪ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ..
      ﺍﺳﺘﺤﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﻄﻠﺒﻪ ﺍﻟﺸﻔﺎﺀ ﻭ ﺃﻥ ﻳﺮﻓﻊ ﻋﻨﻪ ﺍﻟﺒﻼﺀ
      ﻓﻘﺎﻝ ﻛﻤﺎ ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ :
      " ﺭﺑﻲ ﺍﻧﻲ ﻣﺴﻨﻲ ﺍﻟﻀﺮ ﻭ ﺍﻧﺖ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ "
      ﻓﺠﺎﺀ ﺍﻷﻣﺮ ﻣﻦ ﻣﻦ ﺑﻴﺪﻩ ﺍﻷﻣﺮ :
      " ﺃﺭﻛﺾ ﺑﺮﺟﻠﻚ ﻫﺬﺍ ﻣﻐﺘﺴﻞ ﺑﺎﺭﺩ ﻭ ﺷﺮﺍﺏ "
      ﻓﻘﺎﻡ ﺻﺤﻴﺤﺎ ﻭ ﺭﺟﻌﺖ ﻟﻪ ﺻﺤﺘﻪ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ
      ﻓﺠﺎﺀﺕ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻭﻟﻢ ﺗﻌﺮﻓﻪ ﻓﻘﺎﻟﺖ:
      ﻫﻞ ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎ ؟
      ﻓﻮﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎﺭﺍﻳﺖ ﺭﺟﻼ ﺃﺷﺒﻪ ﺑﻪ ﺇﻻ ﺍﻧﺖ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﺻﺤﻴﺤﺎ ؟
      ﻓﻘﺎﻝ : ﺃﻣﺎ ﻋﺮﻓﺘﻨﻲ ! ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻣﻦ ﺍﻧﺖ؟ ﻗﺎﻝ ﺃﻧﺎ ﺍﻳﻮﺏ ♡
      ﻳﻘﻮﻝ ﺍﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ : ﻟﻢ ﻳﻜﺮﻣﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻫﻮ ﻓﻘﻂ ﺑﻞ
      ﺃﻛﺮﻡ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺃﻳﻀﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺻﺒﺮﺕ ﻣﻌﻪ ﺍﺛﻨﺎﺀ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺑﺘﻼﺀ !
      ﻓﺮﺟﻌﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺷﺎﺑﺔ ﻭﻭﻟﺪﺕ ﻹﻳﻮﺏ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ
      ﺳﺘﺔ ﻭ ﻋﺸﺮﻭﻥ ﻭﻟﺪ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﻹﻧﺎﺙ
      ﻳﻘﻮﻝ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ :
      " ﻭﺍﺗﻴﻨﺎﻩ ﺃﻫﻠﻪ ﻭ ﻣﺜﻠﻬﻢ ﻣﻌﻬﻢ"
      - ﻛﻠﻤﺎ ﻓﺎﺽ ﺣﻤﻠﻚ ﺗﺬﻛﺮ ﺻﺒﺮ ﺃﻳﻮﺏ
      ﻭ ﺃﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﺻﺒﺮﻙ ﻧﻘﻄﺔ ﻣﻦ ﺑﺤﺮ ﺃﻳﻮﺏ .
      ﺷﻲ ﺟﻤﻴﻞ ﻳﺎ ﺭﺏّ ﺳُﺒﺤﺂﻧﻚ. ﻳﺎﺭﺏ ﺍﻋﻄﻴﻨﺎ
      ﻗﻠﻴﻼ ﻣﻦ ﺻﺒﺮ ﺍﻳﻮﺏ. ﻛُﻞِّ ﻳﻮﻡ ﺗﻘﻮﻝ ﺁﻵﺭﺽ :
      " ﺩﻋﻨﻲ ﻳﺂ ﺭﺏ ﺃﺑﺘﻠﻊ ﺃﺑﻦ ﺁﺩﻡ ﺇﻧﻪ ﺃﻛﻞ ﻣﻦ ﺭﺯﻗﻚ ﯙﻟﻢ ﻳﺸﻜﺮﻙ "
      ﯙﺗﻘﻮﻝ ﺁﻟﺒﺤﺂﺭ : " ﻳﺂﺭﺏ ﺩﻋﻨﻲ ﺃﻏﺮﻕ ﺃﺑﻦ ﺁﺩﻡ ﺇﻧﻪ ﺃﻛﻞ ﻣﻦ
      ﺭﺯﻗﻚ ﯙﻟﻢ ﻳﺸﻜﺮﻙ "

      ﯙﺗﻘﻮﻝ ﺁﻟﺠﺒﺂﻝ:" ﻳﺂ ﺭﺏ ﺩﻋﻨﻲ ﺃﻃﺒﻖ ﻋﻠﻰ ﺃﺑﻦ ﺁﺩﻡ ﺇﻧﻪ ﺃﻛﻞ
      ﻣﻦ ﺭﺯﻗﻚ ﯙﻟﻢ ﻳﺸﻜﺮﻙ "
      ﯙﺗﻘﻮﻝ ﺁﻟﺴﻤﺂﺀ: " ﻳﺂ ﺭﺏ ﺩﻋﻨﻲ ﺃﻧﺰﻝ ﻛﺴﻔﺂً ﻹﺑﻦ ﺁﺩﻡ ﺇﻧﻪ
      ﺃﻛﻞ ﻣﻦ ﺭﺯﻗﻚ ﯙﻟﻢ ﻳﺸﻜﺮﻙ "
      ﻓﻴﻘﻮﻝ ﺁﻟﻠـّﻪ ﻋﺰ ﯙﺟﻞ ﻟﻬﻢَ :
      " ﻳﺂ ﻣﺨﻠﻮﻗﺂﺗﻲ ﺀﺃﻧﺘﻢ ﺧﻠﻘﺘﻤﻮﻫﻢ ..؟ "
      ﻳﻘﻮﻟﻮﺁ " :ﻵ ﻳﺂ ﺭﺑﻨﺂ "
      ﻗﺂﻝ ﺁﻟﻠـّﻪ " : ﻟﯚﺧﻠﻘﺘﻤﻮﻫﻢ ﻟﺮﺣﻤﺘﻤﻮﻫﻢ "
      ﺩﻋﻮﻧﻲ ﻭﻋﺒﺎﺩﻱ ﻣﻦ ﺗﺂﺏ ﺇﻟﻲ ﻣﻨﻬﻢ ﻓﺄﻧﺂ ﺣﺒﻴﺒﻬﻢ ..
      ﻭﻣﻦ ﻟﻢ ﻳﺘﺐ ﻓﺄﻧﺂ ﻃﺒﻴﺒﻬﻢ ..
      ﻭﺃﻧﺂ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﺃﺭﺣﻢ ﻣﻦ ﺁﻷﻡ ﺑﺄﻭﻵﺩﻫﺂ



      ------

      تعليق


      • اقتلوامن قتل الكلب
        يروى أن رجلا حكيما أعرابيا يعيش مع أولاده وبناته لهم إبل وغنم يرعونها ،
        ولهم كلب يحمي الغنم من الذئاب.
        وفي يوم من الأيام جاء احد سفهاء الحي وقتل كلب الحراسة لهذا الشيخ
        وأبنائه فذهب إليه أبنائه وقالوا له إن فلانا قتل كلبنا.

        فقال اذهبوا واقتلوا من قتل الكلب.
        فجلس أبنائه يتشاورون هل ينفذون أمر أبيهم بقتل قاتل كلبهم فاجتمعوا
        على أن أبيهم كبر وأصابه الخرف في عقله فكيف يقتلون إنسانا بكلب وأهملوا أمر أبيهم.
        وبعد مرور شهرين أو يزيد قليلا هجم اللصوص وساقوا إبل الرجل وغنمه
        ففزع أبناء الرجل الى أبيهم وقالوا إن اللصوص هجموا علينا وساقوا الإبل والغنم.
        فرد عليهم أبيهم اذهبوا واقتلوا من قتل الكلب.
        فقال ابنائه هذا الرجل أصابه الجنون نحدثه عن اللصوص وسرقة الإبل
        والغنم فيقول اقتلوا قاتل الكلب ، وبعد فترة قصيرة هجمت عليهم قبيلة اخرى
        وسبوا إحدى بنات هذا الشيخ وساقوها معهم ، ففزع الأولاد إلى أبيهم وقالوا
        سُبيت إختنا وهاجمونا واستباحوا بيضتنا.
        فقال لهم أبوهم اقتلوا من قتل الكلب.
        فجلس الأولاد يفكرون في أمر هذا الشيخ الكبير هل جن أم أصابه سحر أم ماذا ،
        فقام إبنه الأكبر وقال ساطيع أبي ولنرى ما سيكون فقام , إلى سيفه واحتمله
        وذهب إلى قاتل كلبهم وقال له أنت قتلت كلبنا وأمرني أبي بقتلك ، وفصل رأسه بسيفه ،
        فطارت أخبار قتلهم لقاتل كلبهم ، وطافت الأفاق ، فقال اللصوص إن كانوا
        قتلوا قاتل كلبهم فكيف سيفعلون بنا وقد سرقنا إبلهم وغنمهم ،
        وفي عتمة الليل تسلل اللصوص وأعادوا الإبل والغنم الى مراعي الرجل ،
        وعلمت القبيلة المغيرة السابية لبنت الرجل بقتلهم قاتل كلبهم فقالوا
        إن كانوا قتلوا رجل بكلب فماذا سيفعلون معنا وقد سبينا بنتهم
        فاعادوا البنت وخطبوها لابن شيخ قبيلتهم.
        وعندها جلس أبناء الرجل وفهموا حكمة أبيهم وأنه لم يخرف.
        اخي واختي اذا اكملت القراءة لاتبخل علينا بتعليق وترك اعجاب ...


        ------

        تعليق



        • الزئبق الأحمر
          يُعتقد أنّ الزئبق الأحمر مادةٌ لا وجود لها في الحقيقة، إنّما هي خرافة ابتدعها الإنسان وشاع خبرها في ثمانينات القرن الماضي، وعلى الرّغم من أنّها لا تزال مادةً مُبهمةً غامضةً غير معروفٌ ما هي تركيبتها أو مُكوّناتها بشكل مؤكّد، إلّا أنّ هناك الكثير من النّاس يُؤمنون بتوافرها. اشتهرت هذا المادة بفضل المزاعم التي شاعت حول كونها تُستخدَم في صناعة العديد من الأسلحة.
          يُعدّ الزئبق من العناصر المعدنيّة الموجودة في الطّبيعة، وهو عنصرٌ ذو لونٍ فضيٍّ، وعند إضافة مُكوّنات مُختلفة إليه ينتج مجموعة من مُركّبات الزّئبق، مثل أكسيد الزئبق. ومن المعروف أنّ الزئبق عند تأكسده يتحوّل لونه إلى غير اللون الطبيعيّ المعروف، ويُصبح ذا لونٍ أحمر، وعندئذٍ يُصبح مادّةً ضارّةً بالإنسان وسامّةً. وعند وضعِ الزّئبق الأحمر على مصدر للحرارة يَصعد منه دخانٌ على شكل دوائر ذات لون أزرق، الأمر الذي ساعد المُشعوذين والسّحرة في التّأثير على روّادهم نفسيّاً حين يستخدموه.
          أنواع الزئبق الأحمر للزئبق الأحمر نوعان، هُما: الزئبق الأحمر الطبيعيّ: وهو النّوع الذي دارت حوله الكثير من الأقاويل وصيغت فيه الإشاعات، إلا أنّ البعض أنكره ونفى وجوده. يُعتقد أنّ هذا النوع مُكوّن من بعض الأنسجة الحيويّة والمواد العضويّة.
          الزئبق الأحمر الكيميائيّ: وهو نوعٌ يُصنّع في المصانع، حيث يُستخرج من الذّهب بعد أنْ يتعرّض إلى الإشعاع لفترة مُعيّنة. تبلغُ كثافته 23 غراماً لكل سنتيمتر مُكعّب واحد، وبذلك يُعتَبر الزّئبق الأحمر أعلى كثافةً من بين المواد المعروفة على سطح الكرة الأرضيّة، ويندرج ضمن هذا السياق جميع المعادن النقيّة أيضاً؛ حيثُ تبلغ كثاقة الزئبق العاديّ الذي استخدمه العلماء في موازين درجات الحرارة 6.13 غرام في السنتيمتر المُكعّب الواحد.
          يُصنّع هذا النّوع في دولتي روسيا وكازاخستان، وهو عبارة عن مسحوق بودرة معدنيّة ذي لون أحمر، ويُمكن استخدامها في العمليّات النوويّة التي تعتمد الانشطار النوويّ، وبذلك فهي تُستخدم في صناعة الطاقة والقنابل النوويّة ذات الشدّة العالية في الانفجار. وتُعدّ هذه المادة من أغلى المواد في العالم؛ حيثُ يبلغُ ثمن الكيلوجرام الواحد منها مليون دولار بعد تهريبها بطريقة غير شرعيّة من المُفاعلات النوويّة.
          تاريخ الزئبق الأحمر وفقَ تقريرٍ تم إعداده لوزير الخارجية الرّوسي يوجيني، الذي تسلّم رئاسة جهاز الاستخبارات الروسي في وقتٍ سابق، فإنّ الاتّحاد السوفييتيّ عام 1968 بدأ بتصنيع مادة الزئبق الأحمر في مركز خاصّ بالأبحاث النوويّة اسمه (دوبنا). وبحلول عام 1996 أزالت وزارة الطّاقة الأمريكيّة الغموض حول استخدامات هذه المادة الغريبة على الرّغم من أنّها عُرِفت قبل 15 سنةً في السّوق السّوداء. في عام 1997 أقدم علماء ذرّة أمريكيّون على نشر تقريرٍ مَفاده القيمة السوقيّة للزئبق الأحمر؛ حيثُ بلغ ثمن الكيلوغرام الواحد من 100 ألف دولار إلى 300 ألف دولار.
          قام الروس بترويج الزئبق الأحمر في منطقة الشّرق الأوسط، إلّا أنّ ما روّجوه هو مادّة خليطة بين الزّئبق الثنائيّ وأكسيد الزئبق وقليل من مادة الزئبق الأحمر المزعومة. يعودُ ترويج هذه الأسطورة في دول الشرق الأوسط -التي تسعى لتصنيع قوّة نوويّة كالكيان الصهيونيّ والعراق وليبيا- بالفائدة على الاتّحاد السوفييتيّ؛ حيثُ تُحقّق من خلاله أرباحاً يُشكّل دخلاً ثانويّاً، كما رُوِّجَ أنّ الإرهابيين يُهرّبونه ليستخدموه بعد ذلك في إنتاج قنابلَ نوويّة.
          استخدامات الزئبق الأحمر
          على قناة الجزيرة تمّ عرض حلقتين حول مادة الزئبق الأحمر ضمن برنامج اسمه (سريّ للغاية) قدّمه يسري فودة، حيثُ خلُص البرنامج لما مفاده أنّ العلماء الروسيّين قد توصّلوا أخيراً إلى استخداماتٍ مُهمّة للزئبق الأحمر تكمنُ أهمّها بإمكانية إنتاج قنبلة نوويّة بحجم صغيرٍ يُقارب حجم حبة البرتقال، حيثُ يُمكن نقلها في حقائب اليد، وهي ذات مفعول قويّ جدّاً حيث يكمنها أنْ تُبيد سُكّان مدينة كاملة كلندن خلال فترة وجيزة تُقدّر ببضع دقائق، من غير أيّ تأثير يُذكر على الأبنية والجمادات.[٥] ومن هذه الاستخدامات أيضاً:[٦] تصنيع شفرة للمعدّات العسكريّة تتفوّق على الرّادار. تصنيع الصمّامات الكهربيّة عالية الدقّة للقنابل التقليديّة. تصنيع رؤوس حربيّة للصّواريخ الموجّهة. تصنيع الصمّامات الكهربيّة عالية الدقّة للقنابل النوويّة.
          الزئبق الأحمر في مصر يستغرب عالم الآثار المصريّ د.زاهي حواس وجود ما يُسمّى بالزئبق الأحمر المصريّ، وتساءَلَ عمّن ينشر هذه الإشاعات بين النّاس، حيث إنّ هذه الإشاعات حسب قوله أعجب من الخيال، فهُناك من أَلَّفَ الإشاعة وصدّقه الكثيرون حولَ وجود نوع خاصٍ من الزئبق الأحمر في مصر لا يوجد مثله في العالم كله. ويقول مُروّجوا هذه الإشاعة أنّه زئبقٌ يَصنعه الكهنة ليوضَع بداخل المومياوات الفرعونيّة بمساعدة الجان. وقال د.زاهي حواس أنّه قام بنفسه بالكشف عن عديد من المومياوات الفرعونيّة، وكشف عن توابيت كاملة لم تصل إليها يد البشر منذ عهد الفراعنة القديم. وبعد فتحها تبيّن أنّه لا يوجد بداخلها مادة الزئبق الأحمر. ويُضيف د.حواس أنّ تفشّي هذه الإشاعات والخرافات في المُجتمعات العربيّة لهو خطرٌ ونشرٌ للجهل يجب إيقافه بكل الطّرق المُمكنة؛ لأنّه لا يوجد مادّة اسمها الزئبق الأحمر في المومياوات المصريّة الفرعونيّة، وهو وهم زائف ليس إلاّ.[٤]
          كيفيّة الحصول على الزئبق الأحمر بإمكان أيّ شخصٍ يُريد الحصول على الزئبق الأحمر أنْ يتوجّه إلى أيّ شركة مُختصّة بالكيماويات وطلب أكسيد الزئبق وبسعرٍ لن يفوق 200 جنيه مصريّ، كما يستطيع الحصول على أي مُركّب كيماوي ما لم يكن محظوراً أمنيّاً، وذلك بحسب أقوال د.محمود توفيق، خبير الطّاقة الذريّة وأستاذ تكنولوجيا الإشعاع.[٢]
          الزئبق الأحمر خرافة ارتبط اسم الزئبق الأحمر المزعوم بمجموعة من الخرافات التي انتشر صيتها بين الناس، كخرافة تسخير الجنّ، إضافةً إلى اتصّاله ببعض أعمال الاحتيال والنّصب، حيثُ سُجّل في أوراق الأمن المصريّ قضيّة نصب بمبلغ يساوي 27 مليون جنيه مصريّ راح ضحيّتها رجل أعمال مصري، كما خسرَ شيخ يمنيّ 15 مليون ريال من ماله جرّاء شراء كميّة من الزئبق الأحمر من قِبَل 3 رجال يحملون الجنسيّة السودانيّة عام 1998م.


          ------

          تعليق


          • يحكي أن ذات يوم أراد جحا ان يقوم بفتح عيادة خاصة له، فقام بإستجار غرفة صغيرة ووضع عليها هذا الاعلان : نعالج جميع الامراض بعشرين دينار فقط وإن لم يكتب الله عز وجل لك الشفاء نعيد لك ضعف المبلغ .. وفي اليوم التالي جاء رجل وقرأ الإعلان فأعجب به بشدة وخطرت علي باله فكرة شريرة فقال الرجل في نفسه : ما هذا الغبي، سوف ادعي المرض الآن وأدخل الي العيادة واضحك عليك يا جحا حتي أخذ منك ضعف المبلغ دون أى تعب أو مشقة .

            وبالفعل دخل الرجل إلي العيادة وقام بدفع عشرين ديناراً لجحا، وقال له : انا اغاني من مرض شديد منذ زمن فأنا لا أحس بطعم الأكل ابداً، إني افتقد حاسة التذوق وقد ذهبت إلي الكثير من الاطباء ولكن لم يستطع احد أن يجد حلاً أو علاجاً لحالتي .
            هز جحا رأسه ثم طلب من ممرضته ان تعطيه ملعقة من العلبة 22 وتضعها في فم المريض، فقامت الممرضة بذلك فصرخ الرجل بشدة من طعم الدواء المر وقال لجحا بعصبية شديدة : ما هذايا جحا إن طعمه لا يطاق ابداً .. فابتسم جحا قائلاً : الف مبروك يا سيدي لقد عادت إليك حاسة التذوق وأصبحت الآن تميز الطعم .
            ذهب الرجل المحتال غاضباً من عيادة جحا وهو يتوعد بالرد عليه وسلبه كل نقوده وما يملك، مضي اسبوع وعاد نفس الرجل من جديد إلي جحا ودفع عشرين ديناراً آخر وهو يقول لجحا : ايها الطبيب جحا منذ أن خرجت من عندك وأنا لا استطيع ان اتذكر اى شئ ابداً فأنا قد فقدت الذاكرة وارجوك عالجني الآن .. فهم جحا ان الرجل يريد أن يحتال عليه ففكر قليلاً ثم قال بابتسامة خبيثة : اذا سمحتي لي ايتها الممرضة احضري لي الدواء من العلبة 22 ، وقبل ان يكمل جحا حديثه انتفض الرجل مفزوعاً قائلاً : لا أنا لا اريد هذا الدواء فإن طعمه بشع ولا اطيقة .. ضحك جحا وهو يقول : ألف مبروك يا سيدي لقد عادت إليك ذاكرتك .



            ------

            تعليق


            • هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرف القراءة والكتابة

              النبي صلى الله عليه وسلم يُطلق عليه لقب النبيِّ الأميِّ لأنه بالفعل لم يكن يقرأ أو يكتب.
              وإليكم الأدلة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم:

              يقول الله سبحانه وتعالى وهو يخاطب النبي صلى الله عليه وسلم: { وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك, إذا لارتاب المبطلون }


              قال الإمام ابن كثير:
              { قال تعالى: { وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ } ، أي: قد لبثت في قومك -يا محمد -ومن قبل أن تأتي بهذا القرآن عُمرا لا تقرأ كتابا ولا تحسن الكتابة، بل كل أحد من قومك وغيرهم يعرف أنك رجل أمي لا تقرأ ولا تكتب. وهكذا صفته في الكتب المتقدمة، كما قال تعالى: { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ } الآية [الأعراف: 157]. وهكذا كان، صلوات الله وسلامه عليه دائما أبدا إلى يوم القيامة، لا يُحْسِن الكتابة ولا يخط سطرا ولا حرفا بيده}. تفسير ابن كثير (6/ 285)
              وفي صحيح البخاري قال الرسول صلى الله عليه وسلم:
              { إِنَّا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ لَا نَكْتُبُ وَلَا نَحْسُبُ الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا يَعْنِي مَرَّةً تِسْعَةً وَعِشْرِينَ وَمَرَّةً ثَلَاثِينَ }. صحيح البخاري حديث رقم 1913.


              وفي صلح الحديبية لما اعترض المشركون على كتابة كلمة { محمد رسول الله } فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يمحوها, وأبى عليٌّ ذلك وقال لا أمحوك أبدًا, قال له النبي صلى الله عليه وسلم { أرني مكانها }.

              فلو كان صلى الله عليه وسلم قارئًا فلماذا يسأل علي بن أبي طالب عن مكان هذه الكلمة ؟؟

              والرواية في صحيح مسلم برقم 92 – (1783)

              وهكذا بشَّرتْ به الكتبُ السابقة أن نبي آخر الزمان سيكون لا يقرأ ولا يكتب.
              جاء في سفر إشعياء 29-12 يقول:

              [ ثم يُنَاوَلُ الكتاب لمن لا يعرف القراءة, ويقال له اقرأ هذا, فيقول: لا أعرف القراءة }.
              والترجمات الإنجليزية تعطي نفس المعنى:
              (And if you give it to someone who can’t read and tell him, “Read this,” he’ll say, “I can’t read..” )
              The MESSAGE)(Isaiah)(Is-23-12)


              وهذا بالفعل نفس ما حدث مع النبي صلى الله عليه وسلم عند الغار حينما جاءه جبريل عليه السلام وقال له: { اقرأ, فقال: ما أنا بقارئ }.
              والحديث في صحيح البخاري من حديث عبد الله بن عمر بن الخطاب.

              قال الإمام القرطبي:
              { قَوْلُهُ تَعَالَى:” الأُمِّيَّ” هُوَ مَنْسُوبٌ إِلَى الأُمَّةِ الأُمِّيَّةِ، الَّتِي هِيَ عَلَى أَصْلِ ولادَتِهَا، لَمْ تَتَعَلَّمِ الْكِتَابَةَ وَلَا قِرَاءَتَهَا، قال ابْنُ عُزَيْزٍ: وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: كَانَ نَبِيُّكُمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُمِّيًّا لَا يَكْتُبُ وَلَا يَقْرَأُ وَلَا يَحْسُبُ، قال الله تعالى:” وَما كُنْتَ تَتْلُوا مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ }. تفسير القرطبي ج7 ص298 ط دار الكتب المصرية – القاهرة.

              فلا تنجر يا أخي وراء كل كلمة تقال هنا أو هناك أو هنالك.
              ونقول أن من الإعجاز الإلهي أن رجلاً أمياً لا يقرأ ولا يكتب يأتي بهذا الدين العظيم, وبهذا التشريع المحكم المتين, فداه أبي وأمي وروحي ونفسي صلى الله عليه وسلم.
              فيعلمهم هذا الدين, ولا يُشترط في تعليم الناس الدينَ أن يكون الشخص يقرأ ويكتب, فكثير من قُرَّاء القرآن الكريم لا يحسنون القراءة والكتابة ومع ذلك يحفظون القرآن عن ظهر قلب, ويعلمونه للناس على أكمل وجه.

              منقول للفائدة

              ------

              تعليق


              • هذه رسالة كتبتها فتاة لحبيبها تحت تهديد من اهلها وارسلتها
                مع خادمتها وطلبت منها ان تقول له كذا وكذا فلما نفذ طلبها
                اصبحت رسالة حب فماذا قالت للخادمة

                ان الحب الشديد الذي اعترفت لك به
                كذب ونفاق وفي الحقيقة ان نفوري منك
                يزداد يوما بعد يوم وكلما ازددت معرفة بك
                ازددت في عيني سماجة وقبحا وانني دون شك
                شعرت شعورا صادقا بأنني لا بد لي من ان
                امقتك وصدقني انني كنت لم افكر قط في ان
                اكون لك مهما حدث فان مقابلتنا الاخيرة
                كشفت لي من دنائة طبعك وسوء ادبك
                جعلتني ادرك من اخلاقك الشيء الكثير
                ان شراسة اخلاقك تجعلني اشقى الناس
                واذا تم زواجنا فانني ساعيش العمر كله في
                جحيم لا يطاق ويكون ذلك بالنسبة لي سوء
                حظ كبير وكل ما ارجوه ان تعرف ان قلبي
                يفيض بالكراهية نحوك ومن المستحيل ان
                اهبه لك ولن اهبه قط لانسان
                من نوعك انني افضل عنك اي شخص
                سواك ويجب ان تدرك ذلك تماما
                وكل ما اطلبه منك ان تثق كل الثقة
                انني احدثك باخلاص وكم اتمنى ان
                تبتعد عني وان تكف عن مضايقتي ولا
                تجاوبني على خطابي هذا فان خطاباتك ملؤها
                الوقاحة والسخافة وليس فيها ذرة من
                الرقة واللطف وتاكد انني ساكون دائما
                عدوة لك مشمئزة منك ولن اكون لك قط
                الصديقة المخلصة الوفية التي تسعد بحبك
                التعديل الأخير تم بواسطة ابونضال; الساعة 04-07-2017, 03:45 PM.
                ------

                تعليق


                • حكى أن #حطابًا مسنًّا كان يتوغل في الغابة يبحث عن شجرةٍ مناسبةٍ ليقطعها، فإذا به يرى ثعبانًا #أعمى ملتوٍ على أحد فروع الأشجار وفاتحًا فاه، فوقع طيرٌ عليه اعتقادًا منه أنه غصن شجرة، فأطبق الثعبان فكّيه والتهمه. انحدرت دمعةٌ من عين الحطاب المسنّ ثم رفع بصره للسماء وقال: اللهم قد كبُر سنّي، ورقّ عظمي، واحدودب ظهري، ولولا أن لي زوجةً وعيالاً أُطعمهم ما بقيتُ على هذا العمل، وها أنا أراك ترزق هذا #الثعبان الأعمى من غير حولٍ منه ولا قوة، فيارب ارحم شيخًا كبيرًا وارزقني كما رزقته.

                  التعديل الأخير تم بواسطة modedd1; الساعة 08-07-2017, 06:21 PM.
                  ------

                  تعليق




                  • ماذا قال العالم عن مخيم حطين (مخيم شنلرسابقا )
                    1- جورج بوش : هي اجمل منطقه في العالم وتمنيت لو انها في امريكا !

                    2- اوبااما : يمكننا احتلال العالم بسهولة اكثر من احتلال مخيم شنلر

                    3- اﻷم تيريزا : تمنيت ان ادرس في مدارس الوكاله حيث المكان الوحيد الذي اثق بمستويات تعليمه !

                    4- توم كروز : أتمنى ان ازود سيارتي الفيراري بالوقود من محطة العجوري

                    5-نيوتن :في مخيم شنلر تكمن جاذبية الكون!

                    6- ميسي : عشت في مخيم شنلر اجمل ايام حياتي ولا انسى ملعب مدرارس الوكاله خاصة يوم الجمعة مع السبعاويه!

                    7- كرستيانو رونالدو : انا اشتري احذيتي حصريا من البسطه اللي على باب جامع الحجر
                    8- انجيلينا جولي : انا لا اشتري مكياجي الا من عند ابو الذيب مقابل عربي فرنجي

                    9– الملكه اليزابيث : ادفع نص عمري ﻷحتسي فنجان من القهوة وقت الصباح من قهوه عمو يوسف


                    11- شاكيرا : اتمنى ان اصور فيديو كليب في سوق الغزازوه

                    12-الامير سلطان بن حمد: بودي ادرب خيلي عند دوار الكعابنه

                    13- مارادونا : حلمي التعاقد مع لاعب من شباب مخيم شنلر .

                    14_مالك شركة لامبورغيني:اتمنى ان اجرب سياراتي عند سور شنلر باتجاه بركة البيبسي

                    15-المدير العام لليونيسف: اتمنى ان تكون اليونيسف مقرها بجانب عيادة الوكاله مقابل مطعم انس

                    16–غارث بيل لاعب ريال مدريد
                    اتمنى ان ازور حارة ابو قطام حتى ولو مره بحياتي
                    17-الشيف أسامة : أتمنى أن أشتري مجمداتي من عند سنبل
                    18-مراد علم دار :أتمنى أن أمثل فلم أكشن في حارة ابو عمرة .
                    19-نانسي عجرم:أتمنى أن اتزوج من احد معلمي الوكالة


                    20- توني بلير :
                    أتمنى لو استرخ شرق السوق الشعبي الجديد .... لأصافح ابناء العمري .. واحتسي القهوة في ديوانهم .




                    يا عم نيالك انت في مخيم حطين (شنلر سابقا )


                    التعديل الأخير تم بواسطة ابونضال; الساعة 08-07-2017, 06:36 PM.
                    ------

                    تعليق


                    • Thanks كلمات جميلة عن مخيم عريق جداااااا ههههههههههههههههههههههههههههههه
                      -----

                      تعليق


                      • [CENTER][B][SIZE=28px][COLOR=#4B0082]
                        ------

                        تعليق


                        • [CENTER][B][SIZE=28px][COLOR=#4B0082]
                          ------

                          تعليق











                          • ( أسباب للرزق لاتخطر على بال)
                            أثناء تجهيز شقتي ؛ منذ فترة من الزمن ؛ احتجت إلى حمالين لنقل سيارة رمل ملقي في الشارع إلى شقتي في الطابق الأول -
                            ولم أستطع البتة أن أجد حمالا واحدا يحقق لي طلبي في تلك الفترة !
                            فاتصلت بأحد أصدقائي وكان ذو صلة مباشرة مع العمال أصحاب المهن المعمارية فأسعفني واستجاب لطلبي بصعوبة بالغة ومشقة كبيرة !
                            أرسل لي حمالين لينقلا الرمل إلى الشقة ؛ كان الرجلان قد تجاوزا الستين من العمر؛ الأول رجل طويل ضخم مفتول العضلات قوي البنية مفعم الصحة والثاني رجل شديد القصر نحيل الجسم ضعيف البنية مقوس الظهر ؛ عليل الهيئة والمظهر !
                            قلت لصاحبي وانا في أشد حالات الغرابة والاستهجان والاستفهام !
                            هل بمقدور هؤلاء إنجاز هكذا عمل من أصعب وأشق الأعمال ؟!!
                            قال لي صاحبي نعم وبسرعة تفوق تصوراتك لا تقلق إزاء الأمر !
                            قلت على مضض وغير قناعة كما تريد وجهزت لهم متطلباتهم ؛ وتركتهم وذهبت وأنا غير مقتنع وغير مطمئن للأمر برمته !
                            وبعد مضي ساعات قليلة والقلق والشك يأكلني من داخلي ذهبت إلى الشقة ثانية فشكوكي تساورني أن هناك شيء ما ؛ فالوضع كله غير مقنع !
                            وكم تفاجأت عند وصولي إليهم وكانا قد قطعا أكثر من نصف الشوط في عملهما ! وقفت انظر إلى طريقتهم في إنجاز عملهما فالرجل العليل يفتح أكياس الرمل ويجهزها فقط ولا عمل آخر له سوى ذلك ؛ والرجل القوي يملأ الأكياس ويحملها على كتفه ويطلع بها الى الشقة !
                            عمل غير عادل من حيث توزيع المهام والأدوار والجهد غير العادي في هكذا عمل !
                            أحببت ساعة ذلك بعد أن أخمدت ماساورني من شكوك حولهما ؛ أحببت أن أكافئهما بشيء فقلت لهما سأجلب لكما مثلجات ومرطبات تعدل مزاجكما وطلبت من العامل القوي أن يذهب معي لأستفهم منه على انفراد ولا أحرجه أمام العامل العليل
                            وسألته أسئلة كانت تدور بخلدي كان أولها هل هذا الرجل العليل يعمل أجيرا لديك بإجرة يومية ؟!
                            قال لا إنه شريكي مناصفة !! تعجبت من ذلك قلت له ولكن هذا ليس عدلا البتة أنت من تقوم بكامل العمل وليس فتح الأكياس وتجهيزها بعمل يشق عليك فلماذا ذلك ؟!
                            قال لي نعم أعلم ذلك واعرفه جيدا ولكن رزقي كله متعلق بهذا الرجل العليل ؛ وهو شريكي مناصفة من سنوات عديدة خلت ونحن على هذه الحال وسأريحك وأخبرك السر في مشاركتي له !
                            لقد كنت يوما بحاجة صانع صغير ولم أجد ؛ حين جاء الي هذا العليل يطلب أن يعمل صانعا معي فوافقت على عمله واستحييت من نفسي ان أعطيه أجر ولد صغير آخر النهار خصوصا أن لديه أسرة يرعاها فأعطيته الثلث من كامل أجرة الحمولة، وبقيت على هذه الحال بضع سنين الى أن عرفت زوجتي بقصتنا فاستهجنت الأمر وعارضت بشدة وطلبت أن اطرده نهائيا ولا اقبله حتى بأجر صانع صغير !
                            فامتثلت لأوامرها وطردته عني نهائيا وخلصت منه !
                            وفي اليوم الثاني ذهبت كالعادة إلى مركز العمال الحمالين لأجد عملا اقوم به ولكن لم يطلبني أحد ورجعت بيتي ولم أعمل في ذلك اليوم وعاودت الكرة في اليوم الذي يليه ولكن دون جدوى وتوقف عملي قرابة ثلاثة أشهر ونيف ! جلست خلالها أفكر لماذا لم يطلبني احد للعمل وانا الرجل القوي الشديد الذي ينجز وحده مايقوم به بضعة رجال ؟!!
                            فاستخرت ربي بصلاة ركعتين أحسست بعد الاستخارة أن السبب كان بطرد هذا الرجل العليل الذي قطعت رزقه بسبب انصياعي لرغبات زوجتي التي قرأت مفهوم الرزق بقراءة القوانين الدنيوية أي واحد زائد واحد يساوي اثنان !-
                            وسرعان ما ذهبت الى بيت العليل ثانية و أخبرته أن يجهز نفسه للعمل في اليوم التالي - واقسم لك يا أستاذ أننا في اليوم التالي عندما ذهبنا الى مركز الحمالين كنا اول من تم طلبهما للعمل ولم ينقطع عملي يوما واحدا بعد ذلك ! فشاركته مناصفة فزاد أجري
                            وزادت البركة في جميع شؤون حياتي ومنذ ذلك اليوم وهو شريكي ومصدر رزقي !!
                            اتقوا الله في ضعفائكم وارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء وليست العبرة في فقير وغني ولا في ضعيف وقوي العبرة أن تكون أعمالنا خالصة لله وان تملأ الرحمة قلوبنا ويغشاها التسامح فكم من قوي بحاجة نصيحة وكم من غني بحاجة كلمة وكم من فقير بحاجة لقمة وكم من أرملة ويتيم بحاجة كلمة حنونة ونحن جميعنا وبكل أحوالنا واطيافنا بحاجة الى ان ندرك الرحمة ونستشعرها ونتذكر أن من أسماء الله جل في علاه أنه الرحمن الرحيم .

                            كونوا رحماء بالضعفاء !!!

                            ------

                            تعليق




                            • سمو صاحب التاكسي… هذه القصة يرويها الدكتور علي الوردي استاذ علم الاجتماع في جامعة بغداد في الخمسينيات : يقول الدكتور علي… بعد أن هبطت بنا الطائرة في رحلةِ العودة إلى بلدي استلمت حقيبتي وخرجت من بوابة المطار، وركبت إحدى سيارات الأجرة التي كانت متوقفة في انتظار المسافرين، وبعد أن وضع السائق حقيبتي في شنطة السيارة، ركب خلف المقود وتحركت السيارة، وكان الزمن ما بين المطار وبين منزلي ما بين الثلث والنصف ساعة بحسب خلو الطريق وازدحامه. وفي أثناء الطريق أخذت أتجاذب أطراف الحديث مع صاحب التاكسي، فوجدت في حديثه ثقافةً واضحةً، وفي أسلوبِهِ رصانةً واتزانا، وكنتُ أنظر إليه وهو يتحدث فأرى في قسماتِ وجهِهِ نضارةً، وفي ابتسامتِه رضاً وسعادة، وفي نظرته للمستقبل تفاؤلاً قلَّ نظيره، وكأن هذا السائق لا يحمل من همومِ الدنيا شيئاً أبدا، بخلاف ما تعودناه من أقرانِه سائقي سياراتِ الأُجرة، من كثرةِ شكوى وتضجرٍ وتأفف، تسمع ذلك في حديثهم، وتراه بادياً في قسماتِ وجوهِهم: لما يواجهونه من ضغوطات الحياة ومتاعبها. قال الدكتور علي… حقيقةً لقد أدهشني هذا السائقُ وفرضَ عليَّ احترامَه، بحُسنِ مظهرِه ونضارةِ وجهِه، وأسرني بحديثِه وحلاوةِ منطقه، فعدَّلتُ في جلستي ورتَّبتُ كلامي، وغيَّرتً نِدائي له باختيار ألفاظٍ فيها من التقدير والاحترام ما يليق بهذا الرجل. ولمَّا توسطنا العاصمةَ ونحن في الطريق، نظرتً للرجلِ وخاطبته قائلاً له: اصدقني القول يا أخي في التعريف بنفسك، فمظهرُك ونضارةُ وجهِك وثقافتك لا تتوافق مع صفات صاحبِ سيارةِ أجرةٍ يكدح من الصباح إلى الليل!! فنظر إليَّ الرجلُ بابتسامةٍ تخفي وراءها ألفَ حكايةٍ وحكاية، ثم صمت قليلا، ونظر إليَّ وأشار بيده إلى عددٍ من المباني الشاهقة على يمين الطريق، وفي الجهة الأخرى أشار بيده إلى بعض القصور الفخمة والتي تمتد على مساحاتٍ شاسعة، محاطةٍ بأسوارٍ مرتفعة، ترى من فوقها أشجارَها الخضراء فقلت نعم قد رأيتها فما شأنها ؟ قال لو أردتُ أن تكون كلُّها وأضعافُها ملكاً لي لكان ذلك. فقلت له ولِمَ لا ؟ وهل يكره عاقلٌ أن يكون مالكاً لكلِّ ما ذكرتَ؟ فقال يا أخي الكريم… لقد كنتُ مديراً للشئون المالية في أكبرِ الوزارات في هذا البلد، وأنت تعرف معنى ذلك في بلدنا وفي مثيلاتها من الدول، لقد كانت كلُّ المشاريعِ والمناقصات و..و.. لا يمكن اعتمادُها والموافقةُ عليها إلا بعد توقيعي. فكنتُ دقيقاً في استيفاءِ كافةِ الشروطِ والضوابطِ لقبول أيِّ معاملة، ولا يمكن التنازلُ عن هذا المبدأ أيَّاً كانت المبررات، فأنا أعلم أن وِزرَ هذا الشعب سيتحمله كلُّ مسئولٍ خان أمانتَه، وأنَّ دعاء الملايين على من فرَّط في حقوقه سيصل عاجلا أو آجلا… كيف لا… والله عز وجل يقول في الحديث القدسي عن دعوة المظلوم (( وعِزَّتي وجلالي لأنصُرنَّكِ ولو بعد حين))، ولا أُخفيك أخي الدكتور علي… لقد تعرضت لمضايقاتٍ عديدة، وضغوطاتٍ كثيرة، وصل بعضُها إلى حدِّ التهديدِ المبطَّن، فلم أن ألتفت لذلك، وثبتُّ على المبادئ والقيمِ التي آمنت بها. قال صاحب التاكسي… ولأنَّنِي إنسانٌ من لحمٍ ودمٍ ومشاعرَ وأحاسيس، أشعر بما يشعر به كلُّ إنسان، فقد مرَّت بي لحظاتُ ضعفٍ أمام عروضٍ كثيرةٍ بعشرات الملايين، وأراضٍ وعِماراتِ و…و.. كلُّ ذلك في واحدةٍ من المناقصات، فكيف لو وافقت على كل المعاملات؟ هل ستراني أقوم بنقلِك من المطارِ إلى منزِلك في هذا الوقت، وعلى هذه السيارة؟ فقلت له – وقد ازداد إعجابي بهذا الرجل – وكيف تغلبتَ على لحظاتِ الضعفِ التي مرَّت بِكَ؟ فقال تعلم يا أخي أنَّ من أعظمِ الفتن التي يُبتلى بها العبدُ فتنةَ المالِ والفقرِ، وإلحاحَ الزوجةِ والأولاد، فكيف إذا اجتمعت كلُّها على إنسانٍ ضعيفٍ مثلي – وكأنه يستحضر قول الله عز وجل ((وَاعْلَمُواْ أَنَّمَآ أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلاَدُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ))، وكأنه يقرأ في حديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوم استعاذ من فتنة الفقر في قوله (( وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الفَقْرِ)). فقلت له وماذا صنعت أمام هذه المُغريات من الملايين؟ وأمام تلك الضُّغوطاتِ الكبيرةِ من المسئولين في الوزارة، وإلحاحِ الزوجةِ والأولاد، واحتياجاتِهم الحياتية؟ فقال لي عندما يعمل الإنسان وفق مبادئ وقيمٍ يؤمنُ بها إيمانا كاملاً، واثقا بأنَّ الله عز وجل هو الذي يقسم الأرزاق، فسينجح وسيتغلب على كلُّ العواصف التي تواجهه، فكيف عندما يكون هذا الإنسانُ مسلماً، عالماً بأن الله يبتلي عباده بالفقر والغنى، واثقاَ بتحقُّقِ موعود الله له بأن يعُوِّضَه خيراً مما تركه، كما في الحديث ((من ترك شيئا لله عوضه الله خيراً منه)). ثم استرسل صاحب التاكسي في حديثه قائلا: وكنت كلما شعرت بالضعف أمام إغراءات المال، وكثرةِ متطلبات الأسرةِ التجأت إلى الله بأن يثبتني، فإذا عُدتُ لبيتي ونظرتُ في وجوهِ أبنائِي وبناتِي زاد ذلك في ثباتي، فقد كنت أخاطب نفسي بأنَّ أولادي هم أول من سيحاسبني ويتعلق في رقبتي في الآخرة لو أطعمتهم من كسبٍ حرام، وبأنَّ هؤلاء الصغار المساكين سأكون أنا من دمرت حياتَهم في هذه الدنيا، وأضعفتُ قوتَهم، وفرَّقتُ شملَهم، وزرعتُ بينهم العداوةَ والبغضاء فيما لو أطعمتَهم سُحتاً وحراما. ولا أُخفيك سراً أخي الدكتور علي بأن رؤيتي لأطفالي وخوفي عليهم من آثار اللقمةِ الحرامِ كانت من أكبرِ المثبِّتاتِ لي بعد اللهِ عزَّ وجل. قال الدكتور علي… وقبل أن نصل إلى منزلي ختم الرجل – الصادق في إيمانه والكبير في رجولته وإيثاره – ختم حديثه قائلا بعد سنوات أمضيتُها في عملي كنتُ خلالها في صراعٍ كبيرٍ مع الجميع، فالبعضُ ينظر إليَّ باحتقار، والبعض الآخر يتحدث عنِّي بسُخرية وازدراء، وطائفةٌ أخرى يرمونني بالجنون – بزعمهم أن من يرفض هذه الملايين ما هو إلا معتوه – وكنت خلال تلك الفترة في صبرٍ عظيمٍ ومجاهدةٍ مستمرةٍ مع النفس، كلما ضعفتُ التجأتُ لربِي، ثم جمعت أولادي أنظرُ إلِيهم وأضُمُّهم لقلبي، واحتضنهم إلى صدري، وأنا أردد قوله تعالى( وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا
                              تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ )، فأعود بعدها أقوى وأقوى، أمارس عملي ثابتا على مبدئي. قال صاحب التاكسي مخاطبا الدكتور علي… وفي نهاية المطاف قدمت استقالتي من عملي، وخرجت خروجاً لا رجعةَ بعده، واشتريتُ بحقوقي هذا التاكسي، وانطلقت أجمعُ لقمةَ أولادي من عرَقِ جبينِي غيرَ آسفٍ على منصبٍ تركتُه، ولا آبهٍ براتبٍ كنتُ أتقاضاه، تركتُ ذلك كلَّه لأنجو بدِيني ولأكسبَ مستقبل أولادي، وأُحافظَ على صحتِي، وأنا واثق بأنَّ الله عزّ وجل سيعوضَنِي خيراً مما تركتُه، وسيحفظَنِي بحفظه، وكنت أردد دائماً حديثَ نبيي وحبيبي صلى الله عليه وآله وسلم(( احفظ الله يحفظك))، وقد واللهِ حفظني ربِّي في نفسي وولدي، فأنت أخي الدكتور علي قد رأيتَ ما أنعم اللهُ به عليَّ من الصحةِ والقوةِ ونضارةِ الوجه كما سمعتُهُ منكَ.
                              قلت… وهذا يذكِّرُنا بما قيل ( إن من عجائب حكمة الله، أنه جعل مع الفضيلة ثوابَها الصحةَ والنشاط ، وجعل مع الرذيلةِ عقابَها الانحطاطَ والمرض..). وأضاف صاحبُ التاكسي… وكما حفظ اللهُ لي صِحتي فقد حفظني كذلك في أولادي: فأولادي – ولله الحمد والمنَّة – قد تخرجوا من الجامعات بتفوق، وهم يشغلون مراكزَ عليا، وجُلُّهم يحفظ القرآن أو على وشكِ حفظِهِ، وبيننا من المحبةِ والألفةِ والإِيثارِ والترابُطِ ما أعجزُ أن أصِفَهُ لك. قال صاحب التاكسي… وقد بلغني – بعد سنوات – عن بعض زملائي في العمل ممَّن هم أقلُّ منِّي درجة في السلم الوظيفي قد أصبحوا من أصحابِ الأرصدةِ الكبيرة، والعِمارات الشاهقة والقصور الفخمة، لقد سمعتُ عنهم أخباراً جعلتني أضاعف حمدي وشكري لمولاي عزَّ وجل الذي هداني وثبَّتنِي أمام فتنة المال، فقد انتهى المطاف ببعض أولئك الزملاء بإصابتهم بأمراضٍ مزمنة، فأحدُهم يعالج في الخارج من المرض الخطير، والثاني من تليُفٍ في الكبِد، والآخر اختلف أبناؤه وتقاتلوا فيما بينهم، والآخر أدمن بعضُ أبنائه المخدرات… قال صاحب التاكسي للدكتور علي… وفي القريب العاجل بإذن الله سوف أُودِّع هذه الحبيبة – سيارتي التاكسي – فقد ألحَّ أولادي عليَّ كثيراً بالترجُّلِ من على صهوتها، بعد أن تحسَّنت أحوالُهم، وارتفع دخلُهُم، وأصبحوا في رَغَدٍ من العيش، فقد فهمتُ أنَّهُم يريدون إِراحتِي ليبرُّوا بي، ويقوموا على خدمتي، وأنا أرغب في أن أُتيح لهم الفرصةَ ليجِدوا بِرَّ أولادِهم. قال الدكتور علي… اقتربنا من المنزل وأنا أسبَحُ في أمواجٍ عاتيةٍ من الأفكارِ المتداخلةِ التي تواردت بشكلٍ سريعٍ في مخيلتي، وأنا أحاول خلال هذه اللحظات أن أتماسك، ودموعي قد حبستها في مآقيها، وبعد وصولنا أوقف الرَّجلُ سيارته، ونزل واتجه يريد حملَ حقيبتِي، فأسرعتُ الخطى وسبقتُهُ إليها وحملتها وكُلِّي حياء وخجل من نفسي عندما سمحت له بحملها عند المطار، ثم مددت إليه يدي وأعطيتُهُ أُجرتَه، فأخذها ووضعها في جيبه ولم يتأكد من عدِّها، وركب سيارتَهُ وألقى عليَّ السلامَ مودِعاً، فلم أستطع أن أرُدَّ عليه وداعَهُ خشيةَ انكشافِ أمري وتفجُّرَ دموعي وارتفاع صوت ببكائي… لقد وقفت ثابتا في مكاني خارج منزلي أنظرُ باحترامٍ وإجلالٍ إلى صاحبِ التاكسي… أنظر إلى أعظمِ رجلٍ قابلتُه في حياتي، وخجلتُ من دخولِ منزلي قبل اختفاء صاحب التاكسي.










                              التعديل الأخير تم بواسطة ابونضال; الساعة 10-07-2017, 10:43 PM.
                              ------

                              تعليق


                              • عجوز تحكى قصة واقعية " راااائعة "

                                تقول : لى ثلاثة ابناء وقد تزوجوا كلهم ..فزرت الكبير يوما وطلبت أن أبيت معهم وفى الصباح طلبت من زوجته أن تأتيني بماء للوضوء ...فتوضأت وصليت وسكبت باقى الماء على الفراش الذى كنت أنام عليه...فلما جاءتنى بشاى الصباح قلت لها يا بنتى هذا حال كبار السن لقد تبولت على الفراش فهاجت وماجت واسمعتنى سيل من قبيح الألفاظ ثم طلبت منى أن اغسله واجففه وأن لا أفعل ذلك مرة اخرى وإلا... تقول العجوز : تظاهرت بأنى اكتم غيظى وغسلت الفراش وجففته ...ثم ذهبت لأبيت مع ابنى الأوسط وفعلت نفس الشئ فاغتاظت زوجته وارعدت وازبدت واخبرت زوجها الذى هو ابنى فلم يزجرها....فخرجت من عندهم لأبيت مع ابنى الصغير ...ففعلت نفس الشئ فلما جاءتنى زوجته بشاى الصباح واخبرتها بتبولى على الفراش ...قالت لا عليك يا أمى...هذا حال كبار السن...كم تبولنا على ثيابكم ونحن صغار ..ثم أخذت الفراش وغسلته ثم طيبته...فقلت لها ..يا بنتى إن لى صاحبة اعطتنى مالا وطلبت منى أن اشترى لها حليا وأنا لا أعرف مقاسها وهى فى حجمك هذا ..فأعطينى مقاس يدك ..ذهبت العجوز إلى السوق واشترت ذهبا بكل مالها..وكان لها مال كثير .. ثم دعت أبناءها وزوجاتهم فى بيتها وأخرجت الذهب والحلى ..وحكت لهم أنها صبت الماء على الفراش ولم يكن تبولا ...ووضعت الذهب فى يد زوجة ابنها الأصغر وقالت هذه بنتى التى سوف ألجأ إليها فى كبرى ، واقضى باقى عمرى معها. ...فصعقت الزوجتان وندمتا أشد ندم . ثم قالت لاولادها هذا ماسوف يرده لكم ابنائكم في كبركم فاستعدوا لندم هذا اليوم مثلما ندمت علي تعبي عليكم في طفولتكم ماعدا اخوكم الصغير سيعيش مستورا ويلقي ربه مسرورا وهذا ماحرمتكم منه زوجاتكم عندما لم تعلموهم قدر امهاتكم

                                ------

                                تعليق

                                يعمل...
                                X