إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا موضوع مثبت
X
X

اخترت لكم من بستان الحياة

تقليص
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حقيقة مؤثرة عن" أبار علي"
    أظن أن الجميع يعرف المدينة المنورة ولعل بعضنا يعرف أبيار علي، وهي ميقات أهل المدينة المنورة الذي ينوي عنده ويحرم من أراد منهم الحج أو العمرة من هناك و منهم اهل بلاد الشام ومن في جهتهم.. وكانت تسمي في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وما بعده: ( ذي الحليفة)
    ولعل البعض يظن أنها سميت أبيار علي نسبة لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه، وهذا غير صحيح والصحيح أنها سميت بذلك نسبة لعلي بن دينار.
    وعلي بن دينار (رضي الله عنه) هذا جاء إلي الميقات عام 1898م = 1315هـ حاجاً ( أي قبل أكثر من 113 سنة) ، فوجد حالة الميقات سيئة، فحفر الآبار للحجاج ليشربوا منها ويُطعمهم عندها، وجدد مسجد ذي الحليفة، ذلك المسجد الذي صلى فيه النبي صلى الله عليه وسلم وهو خارج للحج من المدينة المنورة، وأقام وعمّر هذا المكان، ولذلك سمي المكان بأبيار علي نسبة لعلي بن دينار .
    أعزائي
    أتدرون من هو علي بن دينار هذا؟
    إنه سلطان دارفور . تلك المنطقة التي لم نسمع عنها إلاّ الآن فقط لمّا تحدث العالم عنها، ونظنها أرضاً جرداء قاحلة في غرب السودان كانت منذ عام 1898م وحتى عام 1917م سلطنة مسلمة، لها سلطان اسمه علي بن دينار.. وهذا السلطان لما تأخرت مصر عن إرسال كسوة الكعبة أقام في مدينة الفاشر (عاصمة دارفور ) مصنعاً لصناعة كسوة الكعبة، وظل طوال عشرين عاماً تقريباً يرسل كسوة الكعبة إلي مكة المكرمة من الفاشر عاصمة دارفور
    هذه الأرض المسلمة تبلغ مساحتها ما يساوي مساحة جمهورية فرنسا، ويبلغ تعداد سكانها 6 ملايين نسمة ونسبة المسلمين منهم تبلغ 99% ( والذي لا تعرفونه عنها أن فيها أعلى نسبة من حملة كتاب الله عز وجل موجودة في بلد مسلم، هي نسبتهم في دارفور، إذ تبلغ هذه النسبة ما يزيد عن 50% من سكان دارفور، يحفظون القرآن عن ظهر قلب، حتى أن مسلمي أفريقيا يسمون هذه الأرض 'دفـّتيْ المصحف'. وكان في الأزهر الشريف حتى عهد قريب رواق اسمه 'رواق دارفور'، كان أهل دارفور لا ينقطعوا أن يأتوه ليتعلموا في الأزهر الشريف.

    أعزائي
    وأصل المشكلة هناك في دارفور انها ارض يسكنها قبائل من أصول عربية تعمل بالزراعة، وقبائل من أصول إفريقية تعمل بالرعي. وكما هو الحال في صحراوات العالم أجمع.. يحدث النزاع بين الزراع والرعاة على المرعى والكلأ، وتتناوش القبائل بعضها مع بعض في نزاع قبلي بسيط، تستطيع أي حكومة أن تنهيه بسرعة، غير أن هذا لم يحدث في السودان، بل تطور الأمر لما تسمعونه وتشاهدونه الآن ولكن لماذا كل هذا؟؟؟؟
    لأن السودان هي سلة الغداء في إفريقيا، لأن السودان هي أغنى وأخصب أراضي العالم في الزراعة، لأن السودان اكتشف فيها مؤخراً كميات هائلة من البترول، ومثلها من اليورانيوم في شمال دارفور، ولهذا لم يرد أعداء الإسلام لهذه المنطقة أن تنعم بالاستقرار، ولا أن تعتمد على نفسها، فماذا يفعلون؟
    يشعلون النزاعات في أنحاء البلاد فيصلوا بالأمر إلى تقسيم هذه الأرض إلي أربع دويلات... دولة في الغرب (تسمى دارفور) ودولة في الشرق، ودولة في الجنوب ودولة في الشمال (في جنوب مصر). لقد نفذوا خطتهم هذه فعلاً في الجنوب، ودبّ النزاع بين الشمال والجنوب، وأقروا أن حق تقرير المصير بانفصال أهل الجنوب سينفذ بعد خمس سنوات من الآن.. وبعد أن تم لهم ما أرادوه في الجنوب، التفتوا إلى الغرب وأشعلوا فيه نار الفتنة والخلاف، سعياً وراء حق تقرير المصير هناك أيضاً، ومن المؤكد أن النزاع سيصل إلى الشرق عن قريب .

    أعرفتم الآن لماذا يذهب كارتر رئيس مجلس الكنائس العالمي إلى الجنوب دائماً؟
    أتدرون أن 13 وزيراً من وزراء أوروبا وأمريكا ذهبوا إلى دارفور في الثلاثة شهورالأخيرة فقط؟

    تلكم أعزائي هي قصة دارفور، الأرض العربية الاسلامية، صاحبة أعلى نسبة من حملة كتاب الله عز وجل و التي تبلغ نسبة المسلمين فيها 99 %، أرض كانت في يوم من الأيام سلطنة إسلامية، لها سلطان عظيم اسمه علي بن دينار، يكسو الكعبة.

    ------

    تعليق


    • قصيدة للشاعر سكران الفيض الرويلي بزوجته حينما ذهبت لأداء فريضة الحج

      قالـوا علامـك قلـت كلـي عـلامـي
      بـاسـبـاب مـنـهـو الــــدوم ويــــاي
      اخــذت انــا ويــاه عـــدة اعـوامــي
      الله واكـبـر كـيـف ننـسـى مـزايــاه
      اعـرض لنـا بالليـل واثــره حـلامـي
      وشلون يدله واهـج القلـب ينسـاه
      ما الوم نفسي لـو طـواه الهيامـي
      والنفـس عافـت زادهــا مــا تهـنـاه
      وغديت مثل اللي عـزاه الفطامـي
      عقـب السعـاده ناشفـات شفـيـاه
      البـارحـه بالـلـيـل عـيـيـت انـامــي
      وقمـت اتقلـب كـن عينـي مــداواه
      على صخيف الروح عذب الكلامـي
      لا و عذاب القلب من عقـب فرقـاه
      قوطر يحج البيت ولبـس الحرامـي
      يالله تـقـبـل حـجـتـه عـنــد مـــولاه
      يالله يـا محيـي هشيـم العظـامـي
      يـا منقـذ يعقـوب مـن شــد بــلاواه
      وعقب العمى خلاه يبصر شمامي
      حيثه قديري يسابق العـرش بريـاه
      هات القلم والبوك وسجل كلامـي
      بابيات شعـر مـن ضميـري عملنـاه
      يا شفت زول التـرف زاح الظلامـي
      ما يطري الهاجوس وابليس ننساه
      مـن لامنـي بالتـرف جعلـه يلامـي
      حتـى يجـرب مــا جـرالـي ويلـقـاه



      ------

      تعليق




      • الفرق بين الباص 35 والباص 53

        (( قصة واقعيـة طريفة )) وبأسلوب ولهجة صاحبها الذي رواها .

        ... رجل على السرير في مستشفى
        وكان كل جسمه شاش وأرجله كلها جبس
        وما تسمع منه إﻻ الصياح
        واﻷنين من شدة الوجع إللي فيه ......

        قلت في نفسي يمكن إنه مسوي حادث قوي ...
        أو إنه محترق أو أو ... إلخ
        المهم إجت الساعة 4 العصر وبدأ وقت الزيارة
        أنا استغربت من شيء غريب.
        كل ما جاء يزوره أحد.. يطلع من عنده ميت من الضحك
        أنا جاني الفضول وقلت ليش بيضحكوا ؟
        وعلى هذا الحال كل من جاء وسلم عليه ما تسمع إلا ضحكهم من وراء الستاير
        أنا قلت لازم أعرف ليش الضحك ...
        انتهى وقت الزيارة، وقفزت عنده على طول !
        عشان أقول الحمد لله على السلامة
        عسى ما شر ومن هذا الكلام
        وأنا كل همي أعرف ليش بيضحكوا ؟
        المهم قلتله: أنا بشوف إللي بيجوا عندك ما بروحوا إلا وضحكاتهم لآخر المستشفى !
        قال لي : ههههههههه ليـش عاد أنت حاسدنا على الضحكة ؟
        قلت له : لا يـا عم مو قاصد والله لو عندك مليون كان يمكن أحسدك !
        بس إضحكوا عادي خذوا راحتكم بس حبيت أعرف السر يعني ؟
        إذا ما عندك مانع .
        قال لي : طيـب ولا يهمك ... أنت مثل ما تشوفني مكسر ومربط بالشاش .
        قلت له : أه والله ... الله يشفيك .
        قال لي : يا صاحبي أنا ساكن في شقة في الدور الثاني ، وعندي بلكونة وإذا نمت فتحت باب البلكونة وطفيـت النور ونمت على السرير . . وغصت في أعماق أعماق نومي ،
        حلمت أني في يوم القيامة ! وحلمت مثل ما تقول أن الناس في مكان مثل موقف الباصات
        وفيه باصات رايحة للجنة وباصات رايحة
        للنار !!!
        المهم الجماعة ينادوا بالأسماء .. فلان بن فلانة باص النار ... فلان بن فلانة باص الجنة .. وهكذا ...
        فلان بن فلانة .. ايوه هذا اسمي .. وقلبي يـدق و يـدق .. روح باص الجنة رقم 35 .. أوووف الحمد لله ارتحت .
        ومشيـت أدور على باص ٣٥ اللي مكتوب عليه إلى الجنة ... وحصلته ودخلت فيه .
        مشيـنا بالباص وبعد فترة جاتنا لوحة مكتوب عليها
        (( الجنه 50 كيلو )) ، (( النار 100 كيلو )) وكل شوي أشوف اللوحات .. والله ونتعدى مفرق الجنة ... قلت يمكن السواق يـعرف بمكان لباب ثاني مختصر .
        شوي وشفت النار 15 كيلو ... وبعد شوي النار 10 كيلو ... وكل شوي نقترب من النار .
        يا رجل مالكم .. المشكلة الناس ساكتيـن وما أحد قلقان في الباص إلا أنا .
        قلت بدخل عالسواق وشفته معطيني ظهره ...سألته هو أنت وين رايح ؟
        قال لي بدون ما يلتفت : رايح النار يا حبيبي .
        قلت له : أنا من أهل الجنة .. وليـش توديني النار يا عم ؟!
        والتفت علي ... طلع إنه إبليس !!!
        قلت له أنا من أهل الجنة .. يا ملعون لا توصلني النار .. أنا من أهل الجنة .
        والله العظيم إني من أهل الجنة ، عاد أنا سمعت قبل شوي يصيحوا باسمي مع باص ٣٥ إللي رايح للجنة وقف يا ملعون ، ،، .
        وبعدين قمت أصيح ... وهو يضحك هاهاها ... هاهاها ... هاهاها ... قال هذا الباص رقمه ٥٣ للنار ..
        وأنا من الفرحة واللخمة لخبطت بين ٣٥ و ٥٣
        قلت له : يا عم إبليس وقف إنزل !!! يا ملعون نزلني !!!
        قال : والله الباص هذا مبرمج ما يوقف إلا في النار ... بدك تنزل أقفز منه .
        وركضت على الباب وفتحته ... وهوووب وعينك ماتشوف إﻻ النور
        وما صحيت إلا في المستشفى ... قفزت من البلكونة ... إلى الحوش
        هههههههه
        القصة حقيقية
        لو سمحتم تعوذوا من إبليس قبل تناموا ولا تنسوا الأذكار قبل النوم وفرقوا بين ٣٥ و ٥٣

        شوف مع أي باص أنت

        صباحكم باص رقم ٣٥
























        ------

        تعليق


        • ((هل تعلم أن الضيف يأخذ ذنوبك ويرتحل ويأتى لك بالبركات والرحمات ))
          ولقد قيل : الضيف دليل الجنة ،
          ليس شئ أحب إلى من الضيف لأن مؤنته على الله تعالى ومحمدته لي
          لو كانت الجنة لقمة فى يدى لوضعتها فى فم ضيفى .
          وقال النبى صلى الله عليه وسلم ( لا تزال الملائكة تصلى على أحدكم ما دامت مائدته موضوعة بين يديه حتى يرفع).
          البيت الذي يكثر فيه الضيوف .. بيت يحبه الله. . . ما أجمل البيت المفتوح للصغير والكبير. بيت تتنزل فيه رحمات وبركات من السماء
          قال رسول الله ﷺ" الضيف إذا دخل بيت المؤمن دخلت معه ألف بركة وألف رحمة"
          قال رسول الله ﷺ : " إذا أراد الله بقوم خيراً أهدى لهم هدية. قالوا: وما تلك الهدية؟ قال: الضيف ينزل برزقه، ويرتحل بذنوب أهل البيت ".
          وعن ابن عباس رضى الله عنه قال " درهم ينفقه الرجل على ضيفه أفضل من ألف دينار ينفقها في سبيل الله ومن أكرم الضيف لوجه الله أكرمه الله تعالى يوم القيامة بألف كرامة"
          وقد جاء في حديث عائشةرضى الله عنها عن الرسول ﷺ كان يقول لها "يا عائشة لا تتكلفى للضيف فتمليه "وإنما أراد الرسول ﷺ مداومتها على إكرام الضيف.
          وفى حديث على بن أبى طالب رضى الله عنه قال : قال لى رسول الله ﷺ "يا على إذا جاءك الضيف فأعلم أن الله تعالى قد من عليك إذ بعثه إليك ليغفر لك ذنبك بذلك "
          ​حقوق الضيف​ ؛:
          قال رسول الله ﷺ «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن قرى ضيفه»
          « وللضيف من الحق على من نزل به ثلاثا، فما زاد فهو صدقة »
          وقال النبى ﷺ: "إن من سنة الضيف أن يشيع إلى باب الدار"
          حتى يشعر بالراحه وأنه مرحب به
          ​جزاء المضيف​ ؛:
          قال رسول الله ﷺ «إن في الجنة لغرفا ترى ظهورها من بطونها، وبطونها من ظهورها فقام أعرابى، فقال: لمن هى؟ قال: لمن طيب الكلام، وأدام الصيام، وأطعم الطعام، وصلى بالليل والناس نيام».
          ((أطعم الطعام : أكرم الضيف ، وإطعام الفقراء.))



          ------

          تعليق




          • ﺍﺛﻨﺎﻥ ﺗﺸﺎﺟﺮﺍ ﻓﻲ ﺳﻮﻕ ﻣﻦ ﺃﺳﻮﺍﻕ ﺩﻣﺸﻖ .. ﺍﺣﺪﻫﻤﺎ ﻣﻌﻪ نتعظ ﺳﻼﺡ ﻓﺄﻃﻠﻖ ﺭﺻﺎﺻﺔ ﻓﺄﺧﻄﺄﺕ ﺧﺼﻤﻪ .. ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﺳﻤﻊ ﺍﻟﺸﺠﺎﺭ ﻓﻤﺪ ﺭﺃﺳﻪ ﻣﻦ ﺩﻛﺎﻧﻪ ﻓﺠﺎﺀﺕ ﺍﻟﺮﺻﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻋﻨﻘﻪ ﻗﺮﻳﺒﺎ ﻣﻦ ﻋﻤﻮﺩﻩ ﺍﻟﻔﻘﺮﻱ ﻓﺸُﻞّ ﻓﻮﺭﺍ !!!!!
            .
            .
            ﻓﺎﺳﺘﻮﻗﻒ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺭﺍﺗﺐ ﺍﻟﻨﺎﺑﻠﺴﻲ ﺭﺟﻼ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻟﻤﺼﺎﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ : ﻳﺎﺃﺳﺘﺎﺫ ﺍﻧﺖ ﺗﺤﺪﺛﻨﺎ ﻋﻦ ﻋﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﻓﻤﺎ ﺻﻨﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ؟؟؟ ﺍﻧﻪ ﺭﺟﻞ ﺗﺎﺟﺮ ﻓﺘﺢ ﺩﻛﺎﻧﻪ ﻟﻴﺴﺘﺮﺯﻕ ﻭﻳﺴﻌﻰ ﻋﻠﻰ ﻋﻴﺎﻟﻪ ﻭﻫﻮ ﻳﺒﻴﻊ ﺍﻻﻗﻤﺸﺔ ﻭﻻ ﺫﻧﺐ ﻟﻪ ﺳﻤﻊ ﺷﺠﺎﺭﺍ ﻓﻤﺪ ﺭﺃﺳﻪ ﻓﺄﺻﺎﺑﺘﻪ ﺭﺻﺎﺻﺔ ﻃﺎﺋﺸﺔ ﻓﻲ ﻋﻨﻘﻪ ﻓﺸﻞّ ﺍﻟﺮﺟﻞ !!!
            ﻓﺄﻳﻦ ﻋﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﻠﻪ؟؟؟؟
            .
            .
            ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻨﺎﺑﻠﺴﻲ : ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻧﺎ ﺃﻋﺮﻑ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺎﺩﻝ ﻭﻟﻜﻨﻚ ﺍﻃﻠﻌﺘﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﻓﺼﻞ ﻣﻦ ﻓﺼﻮﻝ ﺣﻴﺎﺓ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﻭﻟﻌﻞ ﻟﻪ ﻓﺼﻮﻻ ﻻ ﻧﻌﺮﻓﻬﺎ ﺍﻧﺎ ﻭﻻ ﺍﻧﺖ ﻭﺍﻧﺎ ﺍﺳﻠﻢ ﺑﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺤﻖ ...
            .
            .
            ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻌﺪ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﻳﻮﻣﺎ ﺍﻟﺘﻘﻰ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻨﺎﺑﻠﺴﻲ ﺑﺼﺪﻳﻖ ﻟﻪ ﻓﻲ ﺣﻲ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻥ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﻳﺎﺷﻴﺦ ﺟﺮﺕ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺣﺎﺩﺛﺔ ﻏﺮﻳﺒﺔ .... ﻟﻨﺎ ﺟﺎﺭ ﻛﺎﻥ ﻭﺻﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻣﻮﺍﻝ ﺍﻭﻻﺩ ﺍﺧﻴﻪ ﺍﻻﻳﺘﺎﻡ ﻭﺑﻘﻲ ﻟﻬﻢ ﻣﻌﻪ ﻋﺸﺮﻭﻥ ﺃﻟﻔﺎ ‏( ﺛﻤﻦ ﺑﻴﺖ ﻓﻲ ﺫﺍﻙ ﺍﻟﺰﻣﻦ ‏) ﻓﺮﻓﺾ ﺍﻥ ﻳﻌﻄﻴﻬﻢ ﺍﻟﻤﺒﻠﻎ ﻓﺸﻜﻮﻩ ﺍﻟﻰ ﺍﺣﺪ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻥ ﻓﺎﺳﺘﺪﻋﺎﻩ ﻭﺍﺳﺘﺪﻋﻰ ﺍﻭﻻﺩ ﺃﺧﻴﻪ ﻓﺄﺻﺮ ﻋﻠﻰ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺪﻓﻊ !!!!
            .
            .
            ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ : ﻳﺎﺑﻨﻲ ﻫﺬﺍ ﻋﻤﻜﻢ ﻓﺈﻳﺎﻛﻢ ﺍﻥ ﺗﺸﻜﻮﻩ ﻟﻠﻘﻀﺎﺀ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﻜﻮﻯ ﻻﺗﻠﻴﻖ ﺑﻜﻢ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﺷﻜﻮﻩ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻻﺭﺽ ﻭﺍﻟﺴﻤﺎﺀ .... ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﺗﻤﺖ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻣﺴﺎﺀً ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎ ﻣﺪ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺭﺃﺳﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻛﺎﻥ ﻓﺄﺻﺎﺑﺘﻪ ﺭﺻﺎﺻﺔ ﻓﺸﻞّ ﺍﻟﺮﺟﻞ !!!!!!!
            .
            .
            ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺭﺍﺗﺐ ﺍﻟﻨﺎﺑﻠﺴﻲ ﻻﻳﻮﺟﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺷﻲﺀ ﺍﺳﻤﻪ ﺭﺻﺎﺻﺔ ﻃﺎﺋﺸﺔ ﺍﻭ ﺍﻣﺮ ﻃﺎﺋﺶ ﻭﺍﻧﻤﺎ ﻛﻞ ﺑﺤﻜﻤﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻋﺪﻝ ... ﻓﻬﻤﻪ ﻣﻦ ﻓﻬﻢ ... ﻭﺟﻬﻠﻪ ﻣﻦ ﺟﻬﻞ ... ﻭﻟﻨﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺤﺼﻞ ﻓﻲ ﺃﺣﻴﺎﺀﻧﺎ ﻭﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﻣﻦ ﻗﺬﺍﺋﻒ ﻭﺍﻧﻔﺠﺎﺭﺍﺕ ﻭﺣﻮﺍﺩﺙ ﺣﻜﻤﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ ﻣﻦ ﺭﺏ ﺣﻜﻴﻢ ﻋﺎﺩﻝ ﻻﻳﻈﻠﻢ ﻋﻨﺪﻩ ﺃﺣﺪ ﻣﺜﻘﺎﻝ ﺫﺭﺓ ﺍﻥ ﺧﻴﺮﺍ ﻓﺨﻴﺮ ﻭﺍﻥ ﺷﺮﺍ ﻓﺸﺮ ...
            .
            .
            ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ‏( ﻭﻣﻦ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﺜﻘﺎﻝ ﺫﺭﺓ ﺧﻴﺮﺍ ﻳﺮﻩ ... ﻭﻣﻦ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﺜﻘﺎﻝ ﺫﺭﺓ ﺷﺮﺍ ﻳﺮﻩ ‏)
            ﺍﺫﺍ ﻏﻔﻠﻨﺎ ﻋﻦ ﻋﺪﺍﻟﺔ ﺍﻻﺭﺽ ﻓﻼ ﻧﻐﻔﻞ ﻋﻦ ﻋﺪﺍﻟﺔ ﺭﺏ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﻭﺍﻻﺭﺽ



            ------

            تعليق


            • يروي أحد الدكاترة قبل عدة أعوام وفي شارعنا القديم كان لي جار متحدث لبق ،
              مستمع جيد ، ومحاور هادئ ، وكان إنسانا اجتماعيا ومحبوبا ..

              وفي أحد الأيام التقيت به وهو يجهز سيارته ليذهب إلى مكان ما ...
              ومما أثار استغرابي علب شيكولاتات فاخرة أكثر من عشرين علبة بالمقعد الخلفي للسيارة .
              - فطرحت عليه السلام وسألته : إلى أين أنت ذاهب يا جار ؟
              = فرد علي السلام وابتسم ابتسامة جميلة لم أفهم معناها وقال : ما رأيك هل ترافقني ؟
              - قلت : أرافقك ولكن أرجو ألا يكون المكان بعيدا
              = قال : إن شاء الله لن نتأخر...
              فتوجهنا إلى حي فقير جدا يبعد عن شارعنا مسافة ساعة إلا ربع بالسيارة ثم أوقف السيارة ونزلنا منها
              وحمل مجموعة من علب الشيكولاتة وتوجه إلى مجموعة من البيوت ،

              دق على الباب الأول ففتح الباب أولاد صغار وعندما رأوه قفزوا فرحا ونادوا أمهم :
              الرجل صاحب الشيكولاتة جاء .. فأعطاهم علبة الشيكولاتة وتكلم مع الأطفال ثم استأذن

              ودق الباب على البيت الثاني ففتحت امرأة كبيرة بالعمر وعندما رأته دعت له كثيرا .. اللهم افتحها عليك ....
              الله يطعمك من ثمار الجنة ... والله يا ابني إنك تجبر خاطرنا ..... الله يجبر خاطرك ،
              فأعطاها علبةالشيكولاته واستأذن ....

              وهكذا مع بقية البيوت ، وكل بيت كان قصة بحد ذاته.
              وفي كل بيت سيمفونية جميلة ورائعة من المشاعر والأحاسيس.
              المهم ......
              انتهينا من توزيع علب الشيكولاتة ورجعنا إلى السيارة وتوجهنا إلى البيت
              - فسألته سؤال المتردد : الله يعطيك العافية يا جار ... شيء جميل ماصنعته ولكن لدي سؤال :
              لماذا لا تعطيهم مالاً أفضل ويستطيعون شراء حاجاتهم بنفسهم ؟

              = ضحك جاري ضحكة قوية وكأن سؤالي أعجبه ثم ألتفت إلى الكرسي الخلفي وتناول
              علبة شيكولاتة وقدمها لي وقال افتحها يا دكتور

              فتحت العلبة وأنا مترقب وكلي شوق لرؤية ما تحتويه العلبة !!
              وجدت فيها بالإضافة للشيكولاته .... مغلف فيه مال فزادت حيرتي .
              - وقلت لماذا لا تعطيهم المال مباشرة يا جار ؟
              لماذا بداخل علبة الشيكولاتة ؟

              = فنظر إلي جاري وابتسم كعادته وقال : يا دكتور أنا إنسان أحب الشيكولاتة وآكل منها
              كل يوم والله عز وجل قال :
              { لَن تَنالُوا البِرَّ حَتّى تُنفِقوا مِمّا تُحِبّونَ .. }.

              يا دكتور الصدقة فن..
              الفقير يشتهي كما نشتهي..
              على حسب قدر السلعة يكون مكيالها..

              أعمال الدنيا مقياسها :
              الحديد.. بالطن
              الفاكهة.. بالكيلو
              الذهب.. بالجرام
              الألماس.. بالقيراط

              أما أعمال الآخرة ......... بالذرة
              {فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ} .

              { ألا إن سلعة الله غالية.. ألا إن سلعة الله الجنة }.
              { وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ
              الْمُتَنَافِسُونَ }.

              اللهم هيئ أنفسنا واجعلنا مما يؤثرون على أنفسهم .

              ------

              تعليق


              • ( الفلاح الروسي و نابليون )

                بعد ان أكمل ( نابليون ) سيطرته على أوروبا قرر غزو روسيا .. وكان نابليون عندما يمر في طريقه في المدن اﻷوروبية وقراها متوجها" نحو روسيا كان الناس يخرجون من بيوتهم لمشاهدة موكب نابليون المهيب ..

                وعند دخوله أطراف اﻷراضي الروسيه كان فلاحا" روسيا" منحنيا" وبيده منجله يحرث أرضه بنشاط لايعرف الملل والكلل .. ولم يعر موكب نابليون إنتباها" وشجنا" ..

                فقال نابليون لحراسه وقادته : ألاترون هذا الفلاح الروسي الحقير لم ينظر إلى موكبي وبنات أوروبا يخرجن من غرف نومهن شوقا" وشجنا" لمروري أمام منازلهن ؟
                فأوقف نابليون الموكب وأمر بإحضار الفلاح .. فأتوا به مكتفا"
                فقال نابليون : لماذا لم توقف الحراثه وتنظر إلى موكبي ..؟

                فقال الفلاح : انا مالي ومال موكبك فأرضي أولى بإهتمامي ..
                فقال نابليون : ألا تعرف من أنا ؟
                فقال الفلاح لايهمني أن أعرف من أنت ؟
                فقال نابليون : عليك أن تعرف أنا نابليون الذي سأحتل بلدك ..
                فقال الفلاح أنت غازي حقير وأحقر من أن تحتل بلدي ..
                فقال نابليون .. يجب أن تحمل إسمي معك دائما" لكي تذكرني في كل وقت ..
                وقال لجنوده : أكتبوا إسمي على ساعده فأحموا سيخا" من الحديد و كتبوا إسم نابليون على يده ليكون وشما" لا يستطيع نزعه ..

                فما كان من الفلاح الروسي إلا ان قام برفع منجله وضرب يده فبترها ورمى بها وسط ذهول جنوده وضباطه ..
                قائلا : خذ إسمك معك فعار علي أن أحمل إسم غازي حقير مثلك ..
                فنظر ( نابليون ) إلى من حوله .. وقال كلمته المشهوره :
                ( من هنا تبدأ الهزيمة )
                فكانت بالفعل هزيمته النكراء من روسيا ..
                متى ماكان ( المواطن ) مرتبطا"
                بحب أرضه وبلده .. فهو بذلك يزرع النصر سنابل خضراء .. ولايقبل الهزائم ..

                فكم ( أناس ) بائعون أرضهم وشعبهم وقضيتهم بثمن بخس .. فياللعجب ..!!! ومازالو يبيعون
                ( إياك و اليأس من وطنك واحذر ان تبيعه بثمن بخس دراهم معدودة )

                ------

                تعليق



                • ذكر أن أميه ابن اسكر الكنانى عنده ولد اسمه كلاب (كان شابا صالحا حريصا)
                  يوم من الأيام كان كلاب يمشى في طرقات المدينة فلقي طلحه ابن عبيد الله والزبير بن العوام فسألهما / عن اى الأعمال أفضل في الإسلام قالا: الجهاد في سبيل الله فذهب إلى عمر بن الخطاب
                  فقال: ارسلنى إلى الثغور,,,
                  والثغور هي:/مراكز تجعل حول بلاد الإسلام يرابط بها المجاهدون لأجل أن يردوا الأعداء لو هجموا على بلاد المسلمين /
                  قال عمر بن الخطاب:أعندك والدان؟؟
                  قال: نعــــم
                  قال:اذهب واستأذنهما فذهب إلى أمه وأبيه فجعل يبكى ويقبل رأس أبيه فأذن له على مضض ......................
                  اقبل إلى عمر بن الخطاب
                  فقال له: إن أبواه قد أذنا له .. فأرسله عمر إلى الثغور
                  فمرت الأيام واشتد شوق الوالد إلى ولده _ فقد كان يساعده في وضوئه يقرب إليه طعامه يمشى معه في حاجاته يؤانسه في مجلسه_فصار البكاء رفيقه في ليله ونهاره
                  فجلس أميه بن اسكر تحت شجره فرأى حمامه تأتى إلى أفراخها وتطعمهم فجعل ينظر إليهم ثم قال /
                  لمن شيخان قد نشدا كلابا
                  كتاب الله لو عقلا الكتابا
                  تركت أباك مرعشة يداه
                  وأمك لاتسيغ لها شرابا
                  طويلا شوقه يبكيك فردا
                  على حزن ولا يرجوا الإياب
                  إذا هتفت حمامه بطن وج
                  على بيضاتها ذكرا كلابا
                  فانك ولتمس الأجر بعدى
                  كباغ الماء يتبع السرابا
                  ثم اشتد حزنه على ولده حتى أصابه ما أصاب يعقوب عليه السلام _ابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم _فعمى فلما عمى اشتد عليه البلاء وصار يتذكر ولده ويراه بين يديه في كل حين فاخذ من شدة مافى قلبه يريد أن يدعوا على ولده لكن نفسه لم تطاوعه فاخذ يدعوا على عمر بن الخطاب ويقول في شعره/
                  أعادل قد عدلت بغير علم
                  وما تدرى عادل ما ألاقى
                  فلا والله مابليتى وجدي
                  ولا شفقي عليه ولا اشتياقي
                  فلو فلق الفؤاد شديد وجد
                  لهم سواد قلبي بانطلاق
                  ثم قال/
                  سأستعدى على الفاروق ربا
                  له دفع الحجيج إلى بساق
                  وادعوا الله مجتهدا عليه
                  ببطن الاخشبين إلى زقاق
                  إن الفاروق لم يردد كلابا
                  على شيخين هامهما بواق
                  فاقبل يوم من الأيام احد من أصحابه
                  فقال ياأبا كلاب تذهب معي في حاجه ؟؟
                  قال:إلى أين"
                  قال:اذهب معي فأخذه بيده وهو الأعمى يسوقه حتى ذهب إلى المسجد واقبل إلى حلقه عمر بن الخطاب وأجلسه فيها والشيخ لايدرى انه في مجلس عمر بن الخطاب ثم
                  قال له صاحبه يا أبا كلاب...
                  قال:نعـــم
                  قال: أنشدنا من أشعارك_ولشدة تعلقه بولده أول ماتبادر إلى ذهنه الأشعار التي في ولده فقال:/
                  سأستعدى على الفاروق ربا
                  له دفع الحجيج إلى بساق
                  وادعوا الله مجتهدا عليه
                  ببطن الاخشبين إلى زقاق
                  إن الفاروق لم يردد كلابا
                  على شيخين هامهما بواق
                  فقال: عمر من هذا؟؟
                  قال: هذا أميــه
                  قال: ما خبره؟؟
                  قال: أرسلت ولده إلى الثغور ....
                  قال: الم يأذن؟؟
                  قال: أذن على مضض فقام عمر بن الخطاب إلى ديوانه فأرسل مباشره إلى الثغور (أن ابعثوا إلى كلاب ابن أميه ابن اسكر الكنانى على دواب البريد)
                  دواب البريد/أن الخيل التي تقطع مسافة أسبوع تقطعها هذه الدواب في يوم أو نصف يوم...
                  دخل كلاب على عمر بن الخطاب
                  فقال: نعم يا أمير المؤمنين
                  قال: اجلس يا كلاب فجلس
                  قال عمر :مابلغك برك بابيك؟؟
                  قال: والله ما اعلم شئ يحبه أبى إلا فعلته قبل أن يطلبه منى ولا اعلم شئ يبغضه أبى إلا تركته قبل أن ينهاني عنه
                  قال: زدنـــي
                  قال : ياأمير المؤمنين والله انى لا الوه جهد اى(لااقصر معه في بر أو إحسان)
                  قال : زدنـــي
                  قال: انى إذا أردت أن احلب له من الناقة آتى بالليل إلى أغزر ناقة في الإبل ثم أنيخها وأعقلها حتى لا تتحرك طوال الليل ثم استيقظ قبيل الفجر واتى إليها فابعثها ثم امضي إلى البئر فاستخرج منه الماء البارد واتى الناقة واغسل ضرعها في الماء حتى يبرد اللبن ثم احلبه وأعطيه أبى ليشرب
                  قال عمر : عجبا كل هذا لأجل شربه لبن....
                  قال: وما سواه أعظم ياامير المؤمنين....
                  قال : افعل كما كنت تفعل....
                  قال كلاب : اذهب إلى اهلى ياامير المؤمنين....
                  قال: أول شئ اعمل لي لبن فمضى إلى الناقة فحلب اللبن ففعل معه كما يفل مع أباه فأعطاه إلى عمر بن الخطاب وقال عمر : خذوا كلاب فادخلوه في غرفه وأغلقوا عليه الباب

                  فأرسل عمر إلى الشيخ فاقبل الشيخ يجر خطاه- قد عظم همه واشتد بكاؤه وطال شوقه_ حتى وقف أمام أمير المؤمنين
                  فقال عمر : مابقى من لذاتك في الدنيا؟؟؟
                  قال: مابقى لي لـــذة...
                  .
                  قال فما تشتهى؟؟؟
                  قال اشتهى المـــــــــــــوت
                  قال أقسمت عليك أن تخبرني بأعظم لذة تتمناها في الدنيا؟؟؟

                  قال لاتقســــــــــــم ....

                  قال أقسمت عليك اخبرني؟؟؟

                  قال أتمنى لو أن ولدى كلاب بين يدي أضمه ضمه واشمه شمه قبل أن أموت
                  قال سيسرك الله بولدك خذ هذا اللبن تتقوى به قال لاحاجة لي به
                  قال أقسمت عليك أن تشرب فاخذ اللبن فلما قربه أميه إلى فيه بكى وبكى
                  فقال والله انى لأشم في ها اللبن رائحة يدي ولدى كلاب فبكى عمر وجعل ينتفض من مكانه وبكى وبكى ثم قال افتحوا الباب لكلاب_ الأب لايدرى هو سمع اسم كلاب أو لم يسمعه وبدا يتلفت يمينا ويسارا اقبل الولد إلى أبيه فضمه أبوه إليه حتى كأنهما قد خلطا في جسد واحد/لو أحظرت قوة الدنيا ما استطعت إلا أن يتقطعا /جعل الأب يضم ولده تارة ويشمه تارة ويقبله تارة بكى عمر وقال / يا كلاب إن كنت تريد الجنة فتحت قدمي هذا وتحت قدمي العجوز(اللهم أعنا على بر والدينا)


                  هذا وصلى الله على اشرف خلق الله محمد بن عبد الله

                  منقول /من د/محمد العريفى
                  ------

                  تعليق


                  • وصية حكيم لابنه في زمن الإنترنت تكتب بماء الذهب
                    يقول فيها :

                    يا بني :
                    إن جوجل ، والفيس بوك ، وتويتر ، والواتساب ، وجميع برامج التواصل ، بحرٌ عميق ، ضاعت فيه أخلاق الرجال ..!!
                    وسقطت فيه العقول !!
                    منهم الشاب ..
                    ومنهم ذو الشيبة ..
                    وابتلعت أمواجه حياء العذارى ..
                    وهلُك فيه خلقٌ كثير .
                    فاحذر التوغل فيه ، وكن فيه كالنحلة ، لا تقف إلا على الطيب من الصفحات ، لتنفع بها نفسك أولاً ثم الآخرين .
                    يا بني ..
                    لا تكن كالذباب يقف على كلّ شيئ ، الخبيث والطيب ، فينقل الأمراض من دون أن يشعر ..
                    يا بني ..
                    إن الإنترنت سوقٌ كبير ، ولا أحد يُقدم سلعته مجاناً !
                    فالكل يريد مقابلا !
                    فمنهم من يريد إفساد الأخلاق مقابل سلعته ..!!
                    ومنهم من يريد عرض فِكره المشبوه ..!!
                    ومنهم طالبُ الشهرة ..!! ومنهم المصلحين ..
                    فلا تشتر حتى تتفحص السلع جيدا ..
                    يا بني:
                    إياك وفتح الروابط ، فإن بعضها فخٌ وتدبير ، وشرٌ كبير ، وهكر وتهكير ، ودمارٌ وتدمير ..
                    يا بني ..
                    إياك ونشر النكات والإشاعات ، واحذر النسخ واللصق في المحرمات .
                    واعلم أن هذا الشيء يُتاجر لك في السيئات والحسنات ، فاختر بضاعتك قبل عرضها .. فإن المشتري لا يشاور .
                    يا بني ..
                    قبل أن تعلّق أو تشارك فكّر إن كان ذلك يُرضي الله تعالى أو يغضبه ..
                    يا بني ..
                    لا تُعول على صداقة من لم تراه عينك ..!!
                    ولا تحكم على الرجال من خلال ما يكتبونه .
                    فإنهم متنكرون !!
                    فصُورهم مدبلجة ..!!
                    وأخلاقهم مجملة ..!!
                    وكلماتهم منمقة ..!!
                    يرتدون الأقنعة ..!!
                    ويكذبون بصدق ..!!
                    فكم من رجل دين هو أكبر السفهاء ..!!
                    وكم من جميل هو أقبح القبحاء ..!!
                    وكم من كريم هو أبخل البخلاء ..!!
                    وكم من شجاع هو أجبن الجبناء ..!!
                    إلا من رحم الله ..
                    فكن ممن رحم الله .
                    يا بني ..
                    احذر الأسماء المستعارة .. فإن أصحابها لا يثقون في أنفسهم .
                    فلا تثق فيمن لا يثق في نفسه ..
                    وإياك أن تستعير إسما ، فإن الله تعالى يعلم السر وأخفى .
                    يا بني ..
                    لا تجرح من جرحك ، فأنت تمثل نفسك وهو يمثل نفسه.. وأنت تمثل أخلاقك وليس أخلاقه ..
                    فكل إناءٍ بما فيه ينضح .
                    يابني ..
                    انتقِ ما تكتب ..
                    فأنت تكتب والملائكة يكتبون ، والله تعالى من فوق الجميع يحاسب ويراقب .
                    يا بني ..
                    إن أخوف ما أخافه عليك في بحر الإنترنت الرهيب هو مشاهدة الحرام ، ولقطات الفجور والانحراف ، فإن وجدت نفسك قد تخطيت هذه المحرمات ، فاستفد من هذا النت في خدمة نفسك والتواصل مع مجتمعك ، واسع في نشر دينك ، وإن رأيت نفسك متمرّغا في أوحال المحرمات ، فاهرب من دنيا الإنترنت هروبك من الضبع المفترس ، فالنار ستكون مثواك وسيكون خصمك غدا مولاك .
                    يا بني..
                    إن من أهم مداخل الشيطان الغفلة والشهوة وهما عماد الإنترنت..
                    واعلم إن هذا الشيء لم يخلق لغفلتك إنما لخدمتك .. فاستخدمه ولا تجعله يستخدمك .. وابنِ به ولا تجعله يهدمك ..
                    واجعله حجةً لك لا حجة عليك ..
                    نسال الله الهداية والتوفيق . .

                    ( منقول)
                    ------

                    تعليق




                    • كـان يعيـش رجـل اعـمى رزقـه الله الحـكمة والذكـاء وكـان الاعمـى يعيـش في داره الجـميلة
                      في أمـان وراء الـدار الجميـلة كـان له بسـتان
                      وفـي يـوم مـن الأيـام ربـح الأعمـى كثـيراً من المـال فخـرج إلـى البـستـان وجلـس تحـت شجـرة
                      يحـبها وحفـر ودفـن المال تحتهـا وبعـد فتـرة جـاء الأعمـى الطـيب لاستـخراج مـاله فلـم
                      يجـده فـي مكـانه ،،ففـكر،،وفكـر
                      -تـرى مـن الـذي سـرق المـال؟!
                      وبـعد وقـت قـال:ليـس غـير جـاري هـذا اللـص المـحتال فـربما رأنـي وانـا ادفـن المـال
                      وذهـب الأعـمى الحـكيم الـى الـجار اللـئيم وقال:جئـتك مستـشيراً ومـاخـاب من استـشار
                      فشـد اللـص قامـته واغـلظ رقـبته
                      وقـال:استشـر كـما تريـد ولـسوف تجـد عنـدي الـرأي الـسديد
                      فقـال الأعـمى فـي ذكـاء شـديد:حـصلت اليـوم علـى مـال وفـير فـهل تـرى احـفظه عنـد رجـل
                      يحـفظ الأمـانـات او أخبـئه فـي بستـاني فـي مـكان أمـين؟؟
                      فهـز اللـص رأسـه وهـو يـقول فـي نفسه:ان المـكان الـذي يـقصده هـو نـفس المـكان الـذي اعـرفه
                      ثـم قـال الشـرير
                      لا ان حـفظ المـال عنـد الأخـرين أمـر خطـير احفـظه فـي البـستان يـبقى أمـره في أمـان
                      وشـكره الأعـمى وقـال:صدقـت غـداً احـفظه بالبسـتان مـع غـيره مـن الـمال
                      وخـرج الأعـمى الطيـب إلـى داره وتسـلق اللـص جـدار البـستان واعـاد المـال المسـروق
                      كـما كـان وقـال:سأخـذه مـرة أخـرى مع الـمال الـذي سيـضعه الأعـمى فـي الحـفرة
                      وجـاء الأعـمى وأخـذ مالـه واللـص يـراقبـه مـن بعـيد ويـظن أنـه وضـع الـمال الجـديد
                      وفـي الليـل جـاء ليـأخذ جـميع المـال وهـو سـعيد فـلم يـجد شيـئاً سـوى ورقـة كتـب عليـها الأعـمى
                      "تــذكـر أن الله يــراك فـكيف تـحب ان يـراك؟؟..!!‏



                      ------

                      تعليق


                      • أنا وانت وأنتم مذكورون بالقران !

                        هل تعلم أن شخصيتك مذكورة في القرآن الكريم ،
                        فضلاً إقرأ وتمعن لتعرف من أنت ومن تشبه :
                        ...
                        * روي أن ( الأحنف بن قيس ) :
                        كان جالساً يوماً فجال في خاطره قوله تعالى:( لقد أنزلنا إليكم كتاباً فيه ذكركم )،،،،،،،،
                        فقال :عليَّ بالمصحف لألتمس ذكري حتي أعلم من أنا و من أشبه ؟
                        فاخذ يقرا ويقرأ،
                        * فمر بقوم ..
                        (كانوا قليلاُ من الليل مايهجعون وبالأسحار هم يستغفرون وفي أموالهم حقٌ للسائل والمحروم)
                        * ومرَّ بقومٍ ..
                        ( ينفقون في السرَّاء والضرَّاء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس )
                        * ومرَّ بقوم ..
                        ( يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شُحَّ نفسه فأولئك هم المفلحون )
                        * ومرَّ بقوم ..
                        ( يجتنبون كبائر الإثم والفواحش وإذا ما غضبوا هم يغفرون )**

                        فقال تواضعاُ منه :اللهم لست أعرف نفسي في هؤلاء...
                        ثم أخذ يقرأ
                        * فمر بقوم إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون )*

                        ومرَّ بقوم يقال لهم :
                        ( ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين ولم نك نطعم المسكين )

                        فقال : اللهم إني أبرأ إليك من هؤلاء ..
                        *حتى وقع على قوله تعالي :

                        ( وآخرون أعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً و آخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم )
                        فقال : اللهم أنا من هؤلاء .!!
                        فبينك وبين نفسك , من اي الفئات انت!!
                        اللهم اجعلنا من التائبون العابدون السائحون الراكعون الساجدين الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله،
                        اللهم صَل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ...



                        ------

                        تعليق


                        • قصة البقرة: كان في بني اسرائيل رجل صالح. يتحرّى الحلال في الرّزق والصّدق في القول والايمان الحقيقي بالله. وعندما حضرتهُ الوفاة كان عنده عجلة وكان له زوجه وابنهما الصغير. ماذا يفعل وهو لا يملك سوى العجله؟
                          اتّجه الى الله وقال :"اللهم اني أستودعك هذه العجلة لولَدي "ثمّ أطلقها في المراعي . لم يوصّ عليها أحداً ولكن استودعها الله. استودعها يد الله الأمينة على كل شيء ثم قال لامرأته:أني لا أملك الا هذه العجلة ولا آمن عليها الا الله ولقد أطلقتها في المراعي"وعندما كبر الولد قالت له أمّه:"أنّ أباكَ قد ترك لك وديعة عند الله وهي عجله" . فقال:" يا أمي وأين أجدها؟" قالت:" كُن كَأبيك ، هو توكّل واستودع وأنت توكّل واستَرد" . فقال الولد:"اللهم رب ابراهيم ورب موسى رُد اليَّ ما استودعهُ أبي عندك". فاذا بالعجلة تأتي اليه وقد أصبحت بقرة فأخذها ليُريها لأمّه ، وبينما هو سائر رآه بنو أسرائيل فقالوا ان البقرة هي التي طلبها الرب وذهبوا اليه وطلبوا شراءها . فقال بكَم قالوا بثلاثة دنانير. فذهب ليستشير أمّهُ فخافوا ان ترفُض وعرضوا عليه ستّة دنانير . قالت له امه: لا.لا تُباع. فقال الابن: لن أبيعها الا بملء جلدها ذهباً. فدفعوا لهُ ما أراد ، وهكذا نجد صلاح الأب يجعل الله حفيظاً على أولاده يرعاهم ويُسيّر لَهُم أُمورَهُم

                          قصّة القتيل : كان رجل ثريّ من بني اسرائيل لم يَكُن لهُ ولد يرثهُ ، وكان لهم أقارب كل منهم يريد أن يستأثر بأموال هذا الرجل ، والمال والذهب هما حياة بني اسرائيل. فتآمرَ على هذا الرّجل الثري ابن أخيه فقتلهُ ليرثهُ ويستولي على أمواله ولكنّهُ أرادَ أن يُبعدَ التّهمةَ عن نفسه فحمل الجثّةَ وألقاها على باب قرية مجاورة ليتّهمَ أهلها بقتل الثّري. وفي الصّباح قام أهلُ القرية ووجدوا جُثّة الثّري أمام قريتهم ووجدوه غريباً عن القرية ، فسألوا من هو ؟ حتى وصلوا الى ابن أخيه. فتجمّعَ أهل القتيل واتّهموهم بقتله وكان أشَدّهُم تَحمّساً في الاتّهام والقاتل ابن أخيه. ولقد حاول أهل القريتين. قرية القتيل والقرية التي وُجدَ ت أمامها الجثّه أن يدفع كل منهما شُبهة القتل عن نفسه وربما يتهم بها الآخر ولم يكُن هناك دليل دامغ يُرجّح اتهاماً محدّداً. بل كانت الأدلّه ضائعة ولذلك استحال توجيه اتّهام لشخص دون الآخر أو لقرية دون الأخرى. احتدم الخلاف بين بني اسرائيل وكادت تحدث فتنه كبيرة فقرّروا ان يلجأوا الى موسى عليه السلام ليطلب من الله تبارك وتعالى ان يكشف لهُم لُغز هذه الجريمه ويدلّهُم على القاتل.وجاء الأمر من الله سبحانه وتعالى ان اذبحوا بقره ولو ذبحوا بقره لانتهت المشكله ولكنهم ظلوا يقولون ما لونها وما شكلها والخ.
                          حتى وصلوا الى البقرة التي كان قد استودعها الرجل الصالح عند الله حتى يكبر ابنه فاشتروها وذبحوها. فأمرهم الله ان يضربوه ببعضها. اي ان يضربوا القتيل بجزء من البقره المذبوحه بعد ان سال دمها وماتت. وانظر الى العظمة في القصّة. جزء من ميت يُضرب به ميت فيحيا. اذاً المسأله أعدّها الحق بصورة لا تجعلهم يشكّون أبداً. فلو ان الله أحياه بدون ان يُضربَ بجزء من البقرة لقالوا لم يكُن قد مات. كانت فيه حياة. ثم أفاق بعد اغمائه. ولكن الله أمرهم ان يذبحوا بقرة حتى تموت ليعطيهم درساً ايمانياً بقدرة الله ، وهم المادّيّون الذين لا يؤمنون الا بالمادّيات وان يأخذوا جزءاً او أجزاء منها وان يضربوا بها القتيل فيحيا وينطق باسم قاتله ويُميته الله بعد ذلك.
                          (نقلا عن تفسير القرآن الكريم للشعراوي)

                          ------

                          تعليق


                          • أَمُعَفِّرَ اللَيثِ الهِزَبرِ بِسَوطِهِ لِمَنِ اِدَّخَرتَ الصارِمَ المَصقولا
                            وَقَعَت عَلى الأُردُنِّ مِنهُ بَلِيَّةٌ نُضِدَت بِها هامُ الرِفاقِ تُلولا
                            وَردٌ إِذا وَرَدَ البُحَيرَةَ شارِباً وَرَدَ الفُراتَ زَئيرُهُ وَالنيلا
                            مُتَخَضِّبٌ بِدَمِ الفَوارِسِ لابِسٌ في غيلِهِ مِن لِبدَتَيهِ غيلا
                            ما قوبِلَت عَيناهُ إِلّا ظُنَّتا تَحتَ الدُجى نارَ الفَريقِ حُلولا
                            في وَحدَةِ الرُهبانِ إِلّا أَنَّهُ لا يَعرِفُ التَحريمَ وَالتَحليلا
                            يَطَءُ الثَرى مُتَرَفِّقاً مِن تيهِهِ فَكَأَنَّهُ آسٍ يَجُسُّ عَليلا
                            وَيَرُدُّ عُفرَتَهُ إِلى يافوخِهِ حَتّى تَصيرَ لِرَأسِهِ إِكليلا
                            وَتَظُنُّهُ مِمّا يُزَمجِرُ نَفسُهُ عَنها لِشِدَّةِ غَيظِهِ مَشغولا
                            قَصَرَت مَخافَتُهُ الخُطى فَكَأَنَّما رَكِبَ الكَمِيُّ جَوادَهُ مَشكولا
                            أَلقى فَريسَتَهُ وَبَربَرَ دونَها وَقَرُبتَ قُرباً خالَهُ تَطفيلا
                            فَتَشابَهُ الخُلُقانِ في إِقدامِهِ وَتَخالَفا في بَذلِكَ المَأكولا
                            أَسَدٌ يَرى عُضوَيهِ فيكَ كِلَيهِما مَتناً أَزَلَّ وَساعِداً مَفتولا
                            في سَرجِ ظامِئَةِ الفُصوصِ طِمِرَّةٍ يَأبى تَفَرُّدُها لَها التَمثيلا
                            نَيّالَةِ الطَلَباتِ لَولا أَنَّها تُعطي مَكانَ لِجامِها ما نيلا
                            تَندى سَوالِفُها إِذا اِستَحضَرتَها وَيُظَنَّ عَقدُ عِنانِها مَحلولا
                            ما زالَ يَجمَعُ نَفسَهُ في زَورِهِ حَتّى حَسِبتَ العَرضَ مِنهُ الطولا
                            وَيَدُقُّ بِالصَدرِ الحِجارَ كَأَنَّهُ يَبغي إِلى ما في الحَضيضِ سَبيلا
                            وَكَأَنَّهُ غَرَّتهُ عَينٌ فَاِدَّنى لا يُبصِرُ الخَطبَ الجَليلَ جَليلا
                            أَنَفُ الكَريمِ مِنَ الدَنِيَّةِ تارِكٌ في عَينِهِ العَدَدَ الكَثيرَ قَليلا
                            وَالعارُ مَضّاضٌ وَلَيسَ بِخائِفٍ مِن حَتفِهِ مَن خافَ مِمّا قيلا
                            سَبَقَ اِلتِقاءَكَهُ بِوَثبَةِ هاجِمٍ لَو لَم تُصادِمُهُ لَجازَكَ ميلا
                            خَذَلَتهُ قُوَّتُهُ وَقَد كافَحتَهُ فَاِستَنصَرَ التَسليمَ وَالتَجديلا
                            قَبَضَت مَنِيَّتُهُ يَدَيهِ وَعُنقَهُ فَكَأَنَّما صادَفتَهُ مَغلولا
                            سَمِعَ اِبنُ عَمَّتِهي بِهِ وَبِحالِهِ فَنَجا يُهَروِلُ مِنكَ أَمسِ مَهولا
                            وَأَمَرُّ مِمّا فَرَّ مِنهُ فِرارُهُ وَكَقَتلِهِ أَن لا يَموتَ قَتيلا
                            تَلَفُ الَّذي اِتَّخَذَ الجَراءَةَ خُلَّةً وَعَظَ الَّذي اِتَّخَذَ الفِرارَ خَليلا
                            لَو كانَ عِلمُكَ بِالإِلَهِ مُقَسَّماً في الناسِ ما بَعَثَ الإِلَهُ رَسولا
                            لَو كانَ لَفظُكَ فيهِمِ ما أَنزَلَ ال قُرآنَ وَالتَوراةَ وَالإِنجيلا
                            لَو كانَ ما تُعطِيهِمِ مِن قَبلِ أَن تُعطِيهِمِ لَم يَعرِفوا التَأميلا
                            فَلَقَد عُرِفتَ وَما عُرِفتَ حَقيقَةً وَلَقَد جُهِلتَ وَما جُهِلتَ خُمولا
                            نَطَقَت بِسُؤدُدِكَ الحَمامُ تَغَنِّياً وَبِما تُجَشِّمُها الجِيادُ صَهيلا
                            ما كُلُّ مَن طَلَبَ المَعالِيَ نافِذاً فيها وَلا كُلُّ الرِجالِ فُحولا
                            ------

                            تعليق


                            • .
                              ﺗﻌﺮﻓﻮ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﻭﻫﻲ ﻗﺼﺔ
                              ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻣﻦ ﻭﺣﻲ ﺍﻟﺨﻴﺎﻝ ﻋﺎﺋﻠﺔ
                              ﻗﺪ ﺍﺷﺘﻬﺮﺕ ﺑﺎﻟﺘﺪﻳﻦ ﺑﻜﻞ ﺍﻓﺮﺍﺩﻫﺎ ﺑﻤﺎ
                              ﻓﻴﻬﻢ ﺍﻻﺏ ﻭﺍﻻﻡ ﻭﺍﻻﺑﻨﺎﺀ ﻭﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﻛﺎﻧﺖ
                              ﺍﺑﻨﺘﻬﻤﺎ ﺗﺒﻠﻎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ 21 ﻋﺎﻣﺎ ﻭﻫﻲ
                              ﺍﻻﻛﺒﺮ ﺑﻴﻦ ﺍﺧﻮﺗﻬﺎ ﻭﺍﺧﻮﺍﺗﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬﻩ
                              ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺗﺪﺭﺱ ﺑﺄﻓﻀﻞ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﻓﻲ
                              ﺑﻠﺪﻫﺎ ﻭﺗﺨﺼﺼﻬﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ
                              ﻭﻗﺪﺭ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻣﺎ ﺷﺎﺀ ﻓﻌﻞ ﻭﻣﺎﺗﺖ ﻫﺬﻩ
                              ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺑﺴﻜﺘﺔ ﻗﻠﺒﻴﺔ ﺑﺪﻭﻥ ﺳﺎﺑﻖ ﺍﻧﺬﺍﺭ
                              ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺃﻱ ﺍﻣﺮﺍﺽ
                              ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺷﺎﺀ ﺍﻥ ﻳﻘﺒﺾ ﺭﻭﺣﻬﺎ ﻓﻔﻌﻞ
                              ﻭﻻ ﺍﻋﺘﺮﺍﺽ
                              ﻋﻠﻰ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻪ ﻭﺍﻟﺪﻫﺎ
                              ﺗﻘﺒﻠﺖ ﻋﺎﺋﻠﺘﻬﺎ ﺍﻻﻣﺮ ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻮﻋﺪ ﻭﻓﺎﺗﻬﺎ
                              ﻫﻮ ﺍﻟظﻬﺮ
                              ﻭﻗﺮﺭ ﺍﻫﻠﻬﺎ ﺍﻥ ﻳﺘﻢ ﺩﻓﻨﻬﺎ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻓﺄﻛﺮﺍﻡ
                              ﺍﻟﻤﻴﺖ ﺩﻓﻨﻪ ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺑﻌﺪ ﺍﺩﺍﺀ ﺻﻼﺓ
                              ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ
                              ﺫﻫﺒﻮﺍ ﻟﻠﻤﻘﺒﺮﺓ ﻭﺩﻓﻨﻮﺍ ﺍﺑﻨﺘﻬﻢ ﻭﻋﺎﺩﻭﺍ ﺍﻟﻰ
                              ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻷﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺍﻟﻌﺰﺍﺀ ﻭﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻦ
                              ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﺎﺩﻭﺍ
                              ﻓﻴﻪ ﺍﺣﺲ ﺍﻻﺏ ﺑﺘﻌﺐ ﺷﺪﻳﺪ ﻭﻃﻠﺐ ﻣﻦ
                              ﺍﺑﻨﻪ ﺍﻻﻋﺘﺬﺍﺭ ﻟﻠﻤﻌﺰﻳﻦ ﻭﺍﻧﻪ ﺫﺍﻫﺐ ﻟﻠﻨﻮﻡ
                              ﻭﺍﺛﻨﺎﺀ ﻧﻮﻣﻪ ﻗﺪ ﺣﻠﻢ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺏ ﺑﺄﺑﻨﺘﻪ
                              ﻭﻫﻲ ﺗﻘﻮﻝ ﻟﻪ ﻳﺎ ﺍﺑﻲ ﺳﺎﻋﺪﻧﻲ ﺳﺎﻋﺪﻧﻲ
                              ﺻﺤﻰ ﺍﻻﺏ ﻭﻫﻮ ﻣﻔﺰﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻠﻢ
                              ﻭﺗﻌﻮﺫ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻭﻋﺎﺩ ﺍﻟﻰ ﻧﻮﻣﻪ ﻭﻗﺪ
                              ﻋﺎﺩ ﻟﻪ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺤﻠﻢ
                              ﻭﺍﺑﻨﺘﻪ ﺗﻄﻠﺐ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ
                              ﺻﺤﻰ ﺍﻻﺏ ﻣﻦ ﻧﻮﻣﻪ ﻣﺼﺪﻭﻡ ﻣﻦ ﻫﻮﻝ
                              ﺍﻟﺤﻠﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻠﻢ ﺑﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ ﺍﻥ
                              ﺍﺑﻨﺘﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻦ ﺍﻫﻞ ﺍﻟﺼﻼﺡ ﻭﺍﻟﺨﻴﺮ ﻟﻤﺎﺫﺍ
                              ﺗﻌﺬﺏ؟؟
                              ﺑﺪﺀ ﻳﻔﻜﺮ ﻭﻳﻔﻜﺮ ﻭﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﺑﻪ ﺍﻻ ﺍﻥ ﺫﻫﺐ
                              ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﻘﺒﺮﺓ ﻭﺫﻫﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺏ ﺍﻟﻰ ﻗﺒﺮ
                              ﺍﺑﻨﺘﻪ ﻓﻮﺟﺪﻩ
                              ﻓﺎﺭﻏﺎ ﻭﺍﻟﺠﺜﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﺑﻪ ! ﻭﺟﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺏ
                              ﻧﻮﺭﺍ ﺿﻌﻴﻔﺎ ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻟﺤﺎﺭﺱ ﺫﻫﺐ
                              ﻣﺴﺮﻋﺎ ﺍﻟﻰ
                              ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻟﺤﺎﺭﺱ ﻭﻋﻨﺪﻫﺎ ﻭﺟﺪ ﻫﺬﺍ
                              ﺍﻟﺤﺎﺭﺱ ﻭﻫﻮ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﻓﻚ ﻛﻔﻦ ﺍﺑﻨﺘﻪ
                              ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺗﺒﻴﻦ ﺍﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺎﺭﺱ
                              ﻛﺎﻥ ﻳﺮﻳﺪ ﺍﻏﺘﺼﺎﺏ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻟﻤﻴﺘﺔ !
                              ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻓﻲ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﻴﺎ
                              ﻭ ﻣﻴﺘﺎ



                              ------

                              تعليق


                              • قصة حقيقية حدثت في أحد مولات عمان
                                يقول صاحب القصة .. كنت مع ابنتي
                                ذات الـ 13 سنة في أسواق (احد موﻻت عمان)
                                و كنت أدفع عربة التسوق أمامي
                                و فجأة ظهرت أمامي امرأه
                                فارعة الطول قد بان جمالها
                                وسلبت فؤادي
                                وضعت رقم هاتفها
                                على العربة أمامي
                                و استغربت منها لأن ملامحي
                                ليست ملامح مراهق
                                كما أني متزوج و ابنتي برفقتي
                                أخذت الرقم و وضعته في جيبي
                                و بعد يومين و أنا أبحث عن فاتورة
                                وجدت الرقم و تذكرت تلك المرأة
                                فاتصلت بها
                                ردت علي و سألتني (من أنت) ؟
                                قلت لها أنا الرجل الذي التقيته
                                في (المول) برفقة ابنتي
                                فتذكرتني و قالت أنا معجبة بك
                                قلت لها أنا لست مراهق
                                و أبلغ من العمر 42 سنة
                                متزوج و عندي ولد و ثلاث بنات
                                قالت باختصار ،،
                                أريد منك أن (تتزوجني) !!
                                قلت لا أستطيع
                                بل أريد منك موعد في مطعم محترم
                                كي أراك فأتحدث معك
                                بموضوع الزواج
                                رفضت طلبي و قالت
                                أنا لست مراهقة و أريدك بالحلال
                                قلت لها دعيني أفكر و أتصل بك
                                قالت لي كم رقم حسابك في البنك
                                ثم فكر في الموضوع على راحتك
                                استغربت منها تطلب رقم حسابي
                                فقلت لها لماذا
                                قالت لي أرسل الرقم ثم أغلقت الهاتف
                                قمت بإرسال الرقم فوصلتني بعد ذلك
                                رسالة منها تقول أنا حولت في حسابك
                                عشرة ألاف دينار عبارة عن مهري
                                إذا وافقت أن تتزوجني
                                طلعت من البيت على الصّراف الآلي
                                لأتاكد هل هي صادقة بأنها
                                حولت لي في حسابي
                                هذا المبلغ الكبير أم لا
                                فكانت المفاجأة
                                فعلاً حولت المبلغ في حسابي
                                اتصلت بها و قلت لها أنا فكرت
                                و استخرت و أريد أن أتزوجك
                                قالت لي يوم الخميس القادم
                                تفضل عند أبوي و اخطبني منه
                                وصفت لي الحي اللي تسكن فيه
                                و مكان منزلهم
                                و في يوم الخميس (تشيكت)
                                و رحت حسب الوصف
                                و وجدت أهلها في استقبالي
                                و رحبوا بي و طلبت يد ابنتهم
                                و طلبت منهم (النظرة الشرعية)
                                أدخلوني في (الملحق) التابع للمنزل
                                و كانت البنت جالسة مع والدتها
                                فرأيت امرأة أجمل مما تخيلت
                                المهم تكلمت معها و قلت لها
                                أريد وقت لكي أمهد لزوجتي
                                و أخبرها بأنني عزمت
                                بأن أتزوج عليها
                                اعترضت على كلامي و قالت
                                لا تخبرها بتاتاً بأمر زواجك
                                و لا تشيل هم هذا الموضوع
                                و قامت بتحديد يوم الزفاف
                                و هو بعد أسبوعين
                                و طلبت مني أن أطلب إجازة
                                من عملي لمدة شهر
                                و أقول لزوجتي بأن العمل
                                انتدبني لمدة شهر للعمل
                                و قالت لي جدد (جوازك)
                                و قم بعمل تأشيرة كذلك
                                لأن شهر العسل
                                سوف يكون في لبنان
                                صار حفل الزواج
                                و كان مختصرا جداً في بيت أهلها
                                ثم سافرنا في نفس الليلة
                                و جلسنا في لبنان 16 يوماً فقط
                                و طلبت مني بأن نعود للأردن
                                قلت لها أنا أخبرت زوجتي بأني
                                منتدب شهر كامل و ليس 16 يوماً
                                قالت لي ابحث عن عذر و قل لها :
                                انتهى الانتداب قبل الوقت المحدد
                                وصلنا عمان و أنزلتها في بيت أهلها
                                و قالت لي اذهب لزوجتك و أبنائك
                                و اجلس معهم بالبيت
                                و سوف أتصل بك لاحقاً
                                بعد 3 أيام اتصلت بي
                                بعد صلاة الظهر و قالت
                                إذا خرجت من البيت
                                بعد صلاة العصر اتصل بي
                                أريدك ضروري
                                قلت لها أجيك الآن حالاً
                                قالت لا بعد العصر أخبرك بالموضوع
                                المهم جلست 3 ساعات على أعصابي
                                حتى حانت صلاة العصر
                                و بعد خروجي من المسجد
                                اتصلت بها فوراً
                                ردت علي و هي تضحك و قالت
                                شيك على حسابك في البنك
                                لقد حولت لك (10) ألاف دينار أخرى
                                رحت فوراً على للبنك و وجدت المبلغ
                                فعلاً في حسابي
                                اتصلت بها و شكرتها
                                على كرمها معي
                                و قالت بدي منك طلب
                                قلت تفضلي قالت : (طلقني)
                                تفاجأت و قلت لها :
                                هل تمزحين أم أنكِ صادقة في طلبك
                                قالت لا والله صادقة
                                قلت لها هل جاء مني تقصير
                                أو شيء من هذا القبيل ؟
                                قالت لا والله نعم الرجل أنت
                                وكان المأذون في البيت وطلبها وقلت ما السبب .
                                قالت لي أنت استلمت قيمة زواجك
                                و استلمت قيمة طلاقك
                                وأنا بدي تطلقني
                                ليعود لي زوجي السابق
                                لانه طلقني 3 مرات ولا اقدر ان ارجع اليه
                                الا اذا تزوجت رجل غيره
                                تيس .. بس تيس محظوظ
                                20 ألف دينار و 16 يوم في لبنان
                                و لا من شاف و لا من درى
                                عن إذنكم طالع على المول



                                ------

                                تعليق

                                يعمل...
                                X