إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا موضوع مثبت
X
X

اخترت لكم من بستان الحياة

تقليص
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة



  • سجدة الشكر

    تساوي كنوز الدنيا و الآخرة. أقرأ بتمعن، معلومه تسوى ذهب ... فضل سجدة الشكر أغلبنا يفتقد فضلها و لا يعرف كيفيتها. إن العبد اذا صلى ثم سجد سجدة الشكر فتح الرب تعالى الحجاب بين العبد و بين الملائكة، فيقول: يا ملائكتي انظروا الى عبدي أدى فريضتي و أتم عهدي ثم سجد لي شكرا على ما أنعمت به عليه. يا ملائكتي ماذا له؟

    فتقول الملائكة: يا ربنا رحمتك،
    ثم يقول الرب تعالى: ثم ماذا له؟ فتقول الملائكة: يا ربنا جنتك. فيقول الرب تعالى: ثم ماذا؟ فتقول الملائكة: يا ربنا كفاه ما همه. فيقول الرب تعالى: ثم ماذا؟
    فلا يبقى شيء مـــــــــن الخير الا قالته الملائكة.
    فيقول الله تعالى: يا ملائكتي ثم ماذا؟ فتقول الملائكة يا ربنا لا علم لنا.
    فيقول الله تعالى: لأشكرنه كما شكرني و أقبل إليه بفضلي و أريه رحمتي.
    ماذا يضرنا لو سجدنا سجود شكر كل يوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هي سجده و ليست صلاة ؟! وإن كان الأفضل أن يسجد على طهارة ويكون مستقبلا القبلة.
    فمن تجددت له نعمة، أو اندفعت عنه نقمة، فيُسنّ له أن يسجد شكراً لله، سواءا كان متوضأ أو غير متوضئ، و سواءا كان مُستقبلا القبلة أو غير مستقبل القبلة.


    نصيحة.. اسجدوا سجدة الشكر بعد كل صلاة.. و قولوا مثلا " أحمدك ربي وأشكرك على هدايتك لي، و على كل شيء وهبتنيه و رزقتنيه في هذه الحياة الدنيا، من غير حول مني و لا قوة " (3 مرات)
    فأنصحك لا تفوت الفرصة عليك...

    اللهم أجعلها صدقة جارية عني و عن والدتي و والدي المتوفى و أهلي و کل من أرسلها و للمسلمين أجمعين.

    دعــــــــــاء ترفض جهنم صاحبه يوم القيامة: هذه كمات بسيطة تقولها ثلاث مرات، هذا هو الدعـــــــاء:
    ( اللهم أجرني من النـــار )

    ( اللهم أجرنا من النار و جميع المسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات )

    ( اللهم حرّم لحمي و جلدي وعظمي وشعري من نــار جهنم )

    ( اللهم حرّم لحم و جلد و عظم و شعر كل من قرأ هذه الرسالة )

    ( اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو عنا )





    ------

    تعليق


    • شكرا لك على ما تقدمه من موعظة حسنة .. وخاصة نعم سجدة الشكر
      في ميزان حسناتك ان شاء الله يا أبا نضال
      -----

      تعليق


      • إذا صليت الوتر بعد العشاء قبل أن أنام؛ خوفا من عدم القيام آخر الليل، ثم قمت آخر الليل، وأردت أن أصلي من آخر الليل فهل يجوز ذلك وأوتر في الأخير أم لا؟

















        هل يصح قيام الليل بعد أداء الوتر، وهل يوتر مرة أخرى







        إذا أوتر الإنسان من أول الليل احتياطاً هذا حق طيب ، النبي أوصى أبا الدرداء وأبا هريرة أن يوتر أول الليل. قال بعض أهل العلم إنما أوصاهما بذلك لأنهما يشتغلان بالعلم في أول الليل ويصعب عليهما القيام في آخر الليل ، فإذا أوتر الإنسان من أول الليل ثم يسر الله له القيام في آخر الليل فإنه يصلي ما تيسر من الركعات من دون وتر ، يكتفي الوتر الأول ؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : (لا وتران في ليلة). فيصلى ركعتين أو أربع ركعات أو ست ركعات أو أكثر من دون وتر في آخر الليل، ولا حرج في ذلك ، ولا بأس بذلك ،
        وإنما يؤمر بتأخير الوتر في آخر إذا كان لا يوتر في أول الليل، إذ تيسر له القيام في آخر الليل، فهذا يوصى بأن يكون وتره في آخر الليل إذا تيسر له ذلك؛ لأن آخر الليل أفضل ، فإذا يسر الله للعبد أن يوتر في آخر الليل فهذا أفضل ، أما إذا خاف وخشي أن لا يقوم من آخر الليل فإنه يأخذ بالحزم فوتر في أول الليل وإن رزقه الله القيام في آخر الليل صلَّى ما تيسر من دون وتر، كما جاء السنة عن الرسول -عليه الصلاة والسلام-، فقد ثبت عن عائشة -رضي الله عنها- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- صلَّى بعد الوتر ركعتين. ليبين للناس أن الصلاة بعد الوتر جائزة، ولا حرج فيها.






        ------

        تعليق



        • كان عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام و بصحبته رجل من اليهود
          وكان مع اليهودي ثلاثة أرغفة من الخبز لهما ،
          ولما أرادا أن يتناولا طعامهما وجد عيسى أنهما رغيفان فقط ،
          فسأل اليهودي: أين الرغيف الثالث ، فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين فقط.
          لم يعلق نبي الله وسارا معاً
          حتى أتيا رجلاً أعمى فوضع عيسى عليه السلام
          يده على عينيه ودعا الله له فشفاه الله عز وجل
          ورد عليه بصرَه , فقال اليهودي متعجباً: سبحان الله !
          وهنا سأل عيسى صاحبه اليهودي مرة أخرى:بحق من شافا هذا الأعمى ورد عليه بصره
          أين الرغيف الثالث، فرد: والله ما كانا إلا اثنين.
          سارا ولم يعلق سيدنا عيسى على الموضوع حتى أتيا نهرا كبيرا،
          فقال اليهودي : كيف سنعبره؟ فقال له النبي: قل باسم الله واتبعني ،
          فسارا على الماء ، فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله!
          وهنا سأل عيسى صاحبه اليهودي مرة ثالثة :بحق من سيرنا على الماء أين الرغيف الثالث؟
          فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين.
          لم يعلق سيدنا عيسى وعندما وصلا الضفة الأخرى

          جمع عليه السلام ثلاثة أكوام من التراب ثم دعا الله أن يحولها ذهباً ،
          فتحولت الى ذهب، فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله لمن هذه الأكوام من الذهب؟؟!
          فقال عليه السلام: الأول لك، والثاني لي ، وسكت قليلا ،
          فقال اليهودي: والثالث؟؟؟؟؟؟ فقال عليه السلام: الثالث لمن أكل الرغيف الثالث! ،
          فرد بسرعة: أنا الذي أكلته!!!! فقال سيدنا عيسى : هي كلها لك ، ومضى تاركاً اليهودي
          غارقاً في لذة حب المال والدنيا.
          بعد أن جلس اليهودي منهمكا بالذهب لم يلبث إلا قليلا حتى جاءه ثلاثةُ فرسان ،
          فلما رأوا الذهب ترجلوا ، وقاموا بقتله شر قتلة مسكين!!!!
          مات ولم يستمتع به إلا قليلا! بل دقائق معدودة!!!
          سبحانك يا رب!! ما أحكمك وما أعدلك!!
          بعد أن حصل كل واحد منهم على كومة من الذهب
          بدأ الشيطان يلعب برؤوسهم جميعا ، فدنا أحدهم من أحد صاحبيه
          قائلا له: لم لا نأخذ أنا وأنت الأكوام الثلاثة ونزيد نصف كومة إضافية
          بدلا من توزيعها على ثلاثة، فقال له صاحبه: فكرة رائعة!!!
          فنادوا الثالث وقالوا له : ممكن تشتري لنا طعاما لنتغدى قبل أن ننطلق؟؟؟؟
          فوافق هذا الثالث ومضى لشراء الطعام؟


          وفي الطريق حدثته نفسه فقالت له:
          لم لا تتخلص منهما وتظفر بالمال كله وحدك؟؟؟؟؟؟ إنها حقا فكرة ممتازة!!!
          فقام صاحبُنا بوضع السم في الطعام ليحصل على المال كله !!!
          وهو لا يعلم كيد صاحبيه له!!! ،
          وعندما رجع استقبلاه بطعنات في جسده حتى مات،
          ثم أكلا الطعام المسموم فما لبثا أن لحقا بصاحبيهما وماتا وماتوا جميعاً.
          وعندما رجع نبي الله عيسى عليه السلام وجد أربعة جثث ملقاة على الأرض
          ووجد الذهب وحده ، فقال: هكذا تفعل الدنيا بأهلها فاعبروها ولا تعمروها





          ------

          تعليق




          • انا وليلى



            ماتت بمحراب عينيكِ ابتهالاتي.. واستسلمت لريـاح اليـأس راياتـي

            جفت على بابك الموصود أزمنتي.. ليلى.. ما أثمرت شيئـاً نداءاتـي
            عامان ما رف لي لحنٌ على وتر.. ولا استفاقت على نـور سماواتـي
            أعتق الحب في قلبي وأعصره.. فأرشف الهـم فـي مغبـر كاساتـي
            ممزق أنـا لا جـاه ولا تـرف.. يغريـكِ فـيّ فخلينـي لآهاتـي
            لو تعصرين سنين العمر أكملها.. لسال منها نزيـف مـن جراحاتـي
            لو كنت ذا ترف ما كنت رافضة حبي.. لكن عسر فقر الحال مأساتـي
            عانيت عانيت لا حزني أبوح به.. ولست تدرين شيئاً عـن معاناتـي
            أمشي وأضحك يا ليلى مكابرة.. عليّ أخبي عن النـاس احتضاراتـي
            لا الناس تعرف ما أمري فتعذرني.. ولا سبيل لديهـم فـي مواساتـي
            يرسوا بجفني حرمان يمص دمـي.. ويستبيـح إذا شـاء ابتساماتـي
            معذورة أنت أن أجهضت لي أملي.. لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتـي
            أضعت في عرض الصحراء قافلتي.. وجئت أبحث في عينيك عن ذاتي
            وجئت أحضانك الخضراء منتشيا.. كالطفل أحمل أحلامـي البريئـات
            غرست كفك تجتثيـن أوردتـي.. وتسحقيـن بـلا رفـق مسراتـي
            واغربتاه مضاع هاجرت مدني عني.. وما أبحرت منهـا شراعاتـي
            نفيت وأستوطن الأغراب في بلدي.. ودمروا كـل أشيائـي الحبيبـاتٍ
            خانتك عيناك في زيف وفي كذب.. أم غرك البهرج الخداع مولاتـي
            فراشة جئت ألقي كهلى أجنحتي..لديـك فاحترقـت ظلمـاً جناحاتـي
            أصيح والسيف مزروع بخاصرتي.. والغدر حطم آمالي العريضـاتِ
            وأنتِ أيضا ألا تبت يـداك؟؟.. إذا أثـرت قتلـي استعذبـت أناتـي
            ليلـى... مـن لـي؟؟.. بحـذف اسمـك الشفـاف مـن لغـاتـي
            إذن ستمسـي بـلا ليلـى.. ليلـى.. يــا ليـلـى.. حكايـاتـي





            ------

            تعليق




            • مذكرات زوجة اردنية
              خفيفة دم
              تقول
              صحيت قبل شهرين بكير وطبعاً لازم اصحي جوزي
              فتت عاللغرفة وسكرت الباب ونزلت البرادي وطفيت ضو الغرفة والممر وصارت الغرفة عتمه كتير كتير
              جبت شرشف ابيض وغطيت جوزي من كل الجوانب وجيت جنبو وقعدت و

              همست بأدنه................
              من هو ربك ............؟؟؟؟؟
              من هو نبيك ............؟؟؟؟
              ماهو دينك .............؟؟؟؟؟
              وفجأة....قام وصار يفتل بأرض الغرفة ويصرخ...
              الله ربي...........
              الله ربي...........
              محمد رسولي............
              الاسلام ديني..............
              وهو يركض صدفة دقت ايدو بكبسة الضو ...........
              وشافني واقفة بالزاوية فارطة ضحك ...............
              المهم ......
              اكلت قتله حتى نطقت الشهادتين ..............
              والحمد لله رب العالمين طلعت من العناية الحثيثة من يومين وبتعالج طبيعي واحتمال اقدر امشي بعد شهرين
              ...............................
              يا الله شو نفسيته مريضة مابيتحمل مزح .........




              ------

              تعليق




              • بعد الانتهاء من الاجتماع خرجـَتْ من القاعة
                وبدأت تبحث عن مفتاح سيارتها..
                لم تجده في حقيبتها ولا في جيبها

                عادت تبحث سريعاً في قاعة الاجتماع، لم تجده
                أدركت أنها نسيته داخل السيارة
                و تذكرت نصيحة زوجها عدة مرات ألا تترك المفتاح في السيارة فتتم سرقتها بسهولة
                ذهبت على الفور إلى موقف السيارات، وحينها تحققت نظرية زوجها
                كان موقف السيارات فارغاً
                اتصلت مع الشرطة وأبلغتهم عن مواصفات السيارة،
                و اعترفت أنها قد تركت المفتاح فيها.
                ثم اتصلت مع زوجها و هي في حالة يرثى لها
                و أخبرته بالمصيبة
                كانت هناك فترة من الصمت .. فاعتقدت أن الاتصال قد انقطع،
                ثم سمعت صوته يصرخ :
                " لقد أوصلتك أنا اليوم بسيارتك إلى الإجتماع "
                عادت لها ذاكرتها في لحظة و تنفست الصعداء
                و قالت : الحمد لله هل من الممكن أن تأتي وتأخذني؟
                صرخ مرة أخرى : "حسناً أنا محتجز في قسم الشرطة
                دعيني ان اقنعهم أولا أنني لم أسرق السيارة


                ------

                تعليق


                • اسمعو عالسالفة يا اخوان بس انا بتحداكو من اولها ...
                  الزلمة فيكو او المرة اللي قد حالهم يصمدو....
                  بدون ضحك يقول صاحبنا من العاصمة الحبيبةعمان وهو جديد على صلاة الفجر ....
                  مبارح اتوفى واحد ساكن بالشارع الثاني اللي انا ساكن فيه
                  الجماعة كانوا عاملين عزاء للمرحوم واللي توفاه الله كبير بالعمر .
                  الله يرحمه ويحسن اليه .
                  المهم . بعد ما صلوا عليه بالمصلى اللي جنبنا ودفنوه ..
                  اهل الميت رجعوا التابوت عالمصلى الذي هو غرفة فيها فراغ بالقبلة ..
                  يضعون التابوت للاستخدام للحارة في اي وقت والمسجد مغلق
                  وكان الوقت بعد العشاء قام لقوا الجامع مسكر فحطوه برا
                  وعلى صلاة الفجر بيجي خادم الجامع برجع التابوت لمكانه .
                  المهم يا محترمين وحبايب قلبي جاي واحد عالجامع تقريبا الساعة 3 ونص قام لقاه مسكر .
                  استنا شوي حتى زهق ..وما كانوا يفتحوا هالجامع الزلمة مات من البرد .
                  قام هيك وفتح التابوت وسلخها نومة جواتو
                  تقريبا نص ساعة اجى أخينا الخادم فتح باب الجامع وجر التابوت لمكانه عند المحراب
                  واذن الصبح وحضرو هالمصليين تقريبا خمسين شخص اقامو الصلاة . .
                  بتعرفوا من حرارة الايمان !! انا من بيناتهم (ناقل المشهد) وقفت بالصف الاول .
                  وبلشنا صلاة بالركعة التانية يا جماعة الخير شفت التابوت عم يتحرك !!!!
                  ايه شو هلحكي معقول .!!!!!!! فركت عيوني سكرتهن وغمضتن
                  يا عمي صلاة الفجر جديدة عندي المهم لك عم يتحرررك التابوت !!!!
                  هون بلشت العفاريت تجري قدامي قام الاخ اللي جوا التابوت صحي.
                  فتح غطا التابوب ومد راسه منه قال : بلشتو صلاة ؟؟؟؟؟؟
                  وياحبيبي لو تشوفوا شو صار فينا في المسجد
                  انا من ناحيتي طلعت من الجامع حافي وبسرعة الف عالبيت
                  ووصلت البيت مابعرف اني حافي ..
                  شفت الامام اغمى عليه وطاح بأرضه وباقي الناس شي فات بالحيط
                  شي طلع حافي متلي وشي اتزحلق عند مكان الوضوء..

                  هنا سؤال مهم هل يعيدون صلاة الفجر ام انها سقطت بسبب الرعبة..؟!

                  ------

                  تعليق


                  • أحياناً نفهم القرآن حسب لهجتنا الدارجة ، وليس حسب مفهوم اللغة وإليك بعض الأمثلة :
                    ١ - "الذين جابوا الصخر " بمعنى قطعوه وليس احضروه .
                    2 - "فَقَدر عليه رزقه" : اي ضيق عليه وليس من القدرة .
                    3 - " أجر غير ممنون" : أي غير مقطوع ، وليس بغير منّة .
                    4 - "فجاءها بأسنا بياتاً أو هم قائلون": من القيلولة وليس من القول..
                    5 - "فأمُّه هاوية " : أي رأسه هاوية بالنار وليس المقصود الأ*م الحقيقية
                    6 - "ويستحيون نساءكم" : أي يتركونهن على قيد الحياة .
                    7 - "إن تحمل عليه يلهث" : أي تطرده وتزجره وليس من الحمل لا*ن الكلا*ب لا* يحمل عليها .
                    8 - "كأنها جان '' : هي نوع من الحيات سريع الحركة وليس الجنّ .
                    9 - "*ً إذا قومك منه يصِدُّون" : بكسر الصاد يضحكون ، وليس من الصدود ...
                    10 - "يظنون أنهم ملا*قوا ربهم" : الظن يعني اليقين وليس الشك
                    11 - " وقاتلوهم حتى لا* تكون فتنة" : الفتنة الإكراه على الكفر وليس النزاع والخصومة
                    12 - "إذا ذُكر الله وجلت قلوبهم" : التفكر وليس ذكر الله على اللسان ومنه قوله: والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا...
                    13 - "وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين ". : من القسَم بمعنى الحلف وليس من القسمة .
                    14 -"كأن لم يغنوا فيها" : أي لم يقيموا فيها وليس من الغنى وكثرة المال.
                    15 - "ويتلوه شاهدٌ منه" : أي يتبعه وليس من التلا*وة
                    16 - " أو اطرحوه أرضاً" : أي ألقوه في أرض بعيدة وليس إيقاعه على الأ*رض
                    17 - "أيمسكه على هون " : أي على هوان وذل وليس على مهل .
                    18- "فإذا وجبت جنوبها" : المقصود الإ*بل" أي سقطت جنوبها بعد نحرها " والوجوب ليس بمعنى الإ*لزام .
                    19 - "وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون" : المصانع هنا أي القصور والحصون ، وليست المصانع المعروفة الآ*ن .
                    20 - "ولقد وصَّلنا لهم القول" : أي بيّنا وفصلنا القرآن وليس المراد إيصاله إليهم
                    21 - "و يزوجهم ذكراناً وإناثا": أي منوعين إناث وذكور وليس معناه يُنكحهم .
                    22 - "وأذِنت لربها وحقت" : أي انقادت وخضعت ، وليس معناها السماح .
                    23 - "لوَّاحة للبشر" أي محرقة للجلد - أي نار جهنم - ، وليس تلوح للناس .
                    24 - "وسبحه ليلا*ً طويلا*" : المقصود الصلا*ة وليس ذكر اللسان .
                    25 - "خلق الإ*نسان من صلصال" : الطين اليابس الذي يسمع له صلصلة وليس الصلصال المعروف .
                    26 - "وله الجوار المنشآت في البحر كالأ*علا*م" : الأعلام هي الجبال وليست الرايات .
                    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما إنك سميع مجيب .. اللهم آمين


                    ------

                    تعليق


                    • ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺟﻤَّﺎﻉ

                      شاعر سوداني ﻓﻘﺪ ﻋﻘﻠﻪ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ ﺃﻳﺎﻣﻪ ﻭ ﺃﺭﺍﺩ ﺃﻫﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﻌﺎﻟﺠﻮﻩ ﺑﺎﻟﺨﺎﺭﺝ ..
                      و ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﺭﺃﻯ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﺑﺮﻓﻘﺔ ﺯﻭﺟﻬﺎ ؛ ﻓﺄﻃﺎﻝ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻬﺎ
                      ﻭﺍﻟﺰﻭﺝ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺃﻥ ﻳﻤﻨﻌﻪ ﻓﺄﻧﺸﺪ ﻳﻘﻮﻝ :

                      ﺃﻋَﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﺗﻐﺎﺭُ ﻣِﻨّﺎ ﻣﺎﺫﺍ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺇﺫْ ﻧﻈﺮﻧﺎ
                      ﻫﻲَ ﻧﻈﺮﺓٌ ﺗُﻨﺴِﻲ ﺍﻟﻮَﻗﺎﺭَ ﻭﺗُﺴﻌِﺪ ﺍﻟﺮّﻭﺡَ ﺍﻟﻤُﻌﻧَّﻰ
                      ﺩﻧﻴﺎﻱ ﺃﻧﺕِ ﻭﻓﺮﺣﺘﻲ ﻭﻣُﻧَﻰ ﺍﻟﻔﺆﺍﺩِ ﺇﺫﺍ ﺗَﻤﻧَّﻰ
                      أﻧﺕِ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀُ ﺑَﺪَﺕ ﻟﻨﺍ ﻭﺍﺳﺘﻌﺼﻤﺖ ﺑﺎﻟﺒُﻌﺪِ ﻋﻧَّﺎ

                      ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳﻤﻌﻬﺎ ﺍﻷﺩﻳﺐ / ﻋﺒﺎﺱ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﺍﻟﻌﻘﺎﺩ ﺳﺄﻝ ﻋﻦ ﻗﺎﺋﻠﻬﺎ ﻓﻘﺎﻟﻮﺍ ﻟﻪ :
                      ﺇﻧﻪ ﺍﻟﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺟﻤَّﺎﻉ ﻭﻫﻮ ﺍﻵﻥ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﺸﻓﻰ ﺍﻟﻤﺠﺎﻧﻴﻦ ..
                      قاﻝ : ﻫﺫﺍ ﻣﻜﺎﻧﻪ ، ﻷﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻪ ﺫﻭﻭ ﺍﻟﻔﻜﺮ ... !!
                      و ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺫﻫﺒﻮﺍ ﺑﺈﺩﺭﻳﺲ ﺟﻤّﺎﻉ إلى لندن ﻟﻠﻌﻼﺝ ﺃُﻋﺠﺐ ﺑﻌﻴﻮﻥ ﻣﻤﺮﺿﺘﻪ
                      ﻭ ﺃﻃﺎﻝ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ ، ﻓﺄﺧﺒﺮﺕ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﺬﻟﻚ
                      ﻓﺄﻣﺮﻫﺎ ﺃﻥ ﺗﻠﺒﺲ ﻧﻈﺎﺭﺓ ﺳﻮﺩﺍﺀ ﻓﻔﻌﻠﺖ , ﻭ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺟﺎﺀﺗﻪ ﻧﻈﺮ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺟﻤﺎَّﻉ ﻭ ﺃﻧﺸﺪ :

                      ﻭﺍﻟﺴﻴﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﻤﺪِ ﻻ ﺗُﺨﺷَﻰ ﻣﻀﺎﺭﺑُﻪ
                      ﻭﺳﻴﻒُ ﻋﻴﻨﻴﻚِ ﻓﻲ ﺍلحالتين ﺑﺘّﺎﺭ

                      و ﺣﻴﻦ ﺗﺮﺟﻢ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻟﻟﻤﻤﻤﺮﺿﺔ ﺑﻜﺖ ..
                      و ﺻنف ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺃﺑﻠﻎ ﺑﻴﺖ ﺷﻌﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺰﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ !!

                      وﻫﻮ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻷﺑﻴﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮﻝ ﻓﻴﻬﺎ :
                      إﻥ ﺣﻈﻲ ﻛﺪٓﻗﻴﻖٍ ﻓﻮﻕٓ ﺷﻮﻙٍ ﻧﺜﺮﻭﻩ
                      ﺛﻢ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﻟِﺤُﻔﺎﺓٍ ﻳﻮﻡَ ﺭﻳﺢٍ ﺍﺟﻤﻌﻮﻩ
                      ﻋَﻈِﻢ ﺍﻷﻣﺮُ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺛﻢ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﺍﺗﺮﻛﻮﻩ
                      ﺇﻥ ﻣﻦ ﺃﺷﻘﺎﻩُ ﺭﺑﻲ ﻛﻴﻒ ﺃﻧﺘﻢ ﺗُﺴﻌﺪﻭﻩ


                      ------

                      تعليق




                      • يحكى أن امرأتين دخلتا على القاضي ابن أبي ليلى وكان قاضياً معروفاً وله شهرته في زمنه
                        فقال القاضي من تبدأ ؟
                        فقالت إحداهن : ابدئي أنتِ
                        فقالت : أيها القاضي مات أبي وهذه عمتي وأقول لها يا أمي لأنها ربتني وكفلتني حتى كبرت
                        قال القاضي : وبعد ذلك ؟
                        قالت : جاء ابن عم لي فخطبني منها فزوجتني إياه وكانت عندها بنت فكبرت البنت وعرضت عمتي على زوجي أن تزوجه ابنتها بعد ما رأت بعد ثلاث سنوات من خلق زوجي
                        وزينت ابنتها لزوجي لكي يراها فلما رآها أعجبته
                        قالت العمة : أزوجك إياها على شرط واحد أن تجعل أمر ابنة أخي (زوجتك الأولى) إليّ
                        فوافق زوجي على الشرط
                        وفي يوم الزفاف جاءتني عمتي وقالت :
                        إن زوجك قد تزوج ابنتي وجعل أمرك بيدي فأنتي طالق
                        فأصبحت أنا بين ليلة وضحاها مطلقة .
                        وبعد مدة من الزمن ليست ببعيدة جاء زوج عمتي من سفر طويل فقلت له يازوج عمتي : تتزوجني؟ وكان زوج عمتي شاعراً كبيراً
                        فوافق زوج عمتي وقلت له لكن بشرط أن تجعل أمر عمتي إلي فوافق زوج عمتي على الشرط، فأرسلت لعمتي
                        وقلت لها : قد جعل أمرك إليّ وأنتي طالق، ثم تزوجته
                        فأصبحت عمتي مطلقة وواحدة بواحدة أطال الله عمرك
                        فوقف القاضي عندما سمع الكلام من هول ما حدث
                        وقال يا الله
                        فقالت : له اجلس
                        إن القصة ما بدأت بعد
                        فقال: أكملي ...
                        قالت : وبعد مدة مات هذا الرجل الشاعر فجاءت عمتي تطالب بالميراث من زوجي الذي هو طليقها
                        فقلت لها هذا زوجي فما علاقتك أنت بالميراث ؟
                        وعند انقضاء عدتي بعد موت زوجي جاءت عمتي بابنتها وزوج ابنتها الذي هو زوجي الأول وكان قد طلقني وتزوج ابنة عمتي ليحكم بيننا في أمر الميراث فلما رآني تذكر أيامه الخوالي معي وحن إليّ
                        فقلت له : تعيدني ؟
                        فقال : نعم
                        قلت له : بشرط أن تجعل أمر زوجتك ابنة عمتي إلي
                        فوافق فقلت لابنة عمتي أنت طالق
                        فوضع أبو ليلي القاضي يده على رأسه وقال :
                        أين السؤال ؟
                        فقالت العمة : أليس من الحرام أيها القاضي أن نُطلّق أنا وابنتي ثم تأخذ هذه المرأة الزوجين والميراث ؟
                        فقال ابن أبي ليلي :
                        والله لا أرى في ذلك حرمة
                        وما الحرام في رجل تزوج مرتين وطلق وأعطى وكالة ؟
                        وبعد ذلك ذهب القاضي الى الوالي وحكى له القصة فضحك حتى تخبطت قدماه في الأرض وقال : قاتل الله هذه العجوز من حفر حفرة لأخيه وقع فيها وهذه وقعت في البحر ..



                        ------

                        تعليق





                        • خليلي مرا بي على الأبرق الفرد



                          وَعهدِي بلَيْلَى حَبَّذَا ذاكَ مِنْ عَهْدِ
                          ألايا صبا نجد متى هجت من نجد فقد زادني مسراك وجداً على وجد
                          أَإنْ هَتَفَتْ وَرْقَاءُ في رَوْنَقِ الضُّحى على فنن غض النبات من الرند
                          بكيتُ كَمَا يَبْكِي الْوَليدُ ولَمْ أزلْ جليداً وأبديت الذي لم أكن أبدي
                          وَأصْبَحْتُ قد قَضَّيتُ كُلَّ لُبَانَة ٍ تِهامِيَّة ٍ وَاشْتَاقَ قَلْبِي إلى نَجْدِ
                          إذا وعدت زاد الهوى لا نتظارها وإن بخلت بالوعد مت على الوعد
                          وإنْ قَرُبَتْ دَاراً بكيتُ وَإنْ نَأتْ كَلِفْتُ فلا لِلْقُرْبِ أسْلُو وَلاَ الْبُعدِ
                          فَفي كُلِّ حُبٍّ لا مَحالَةَ فَرحَةٌ وَحُبُّكِ ما فيهِ سِوى مُحكَمِ الجُهدِ
                          أَحِنُّ إِلى نَجدٍ فَيا لَيتَ أَنَّني سُقيتُ عَلى سُلوانِهِ مِن هَوى نَجدِ
                          ألاحبذا نجد وطيب ترابه وأرواحه إن كان نجد على العهد
                          وقد زعموا أن المحب إذا دنا يَملُّ وَأنَّ النَّأْيَ يَشْفِي مِنَ الْوَجْدِ
                          بَكُلٍّ تدَاوَيْنَا فلمْ يُشْفَ ما بِنَا على أنَّ قُرْبَ الدَّارِ خَيْرٌ مِنَ الْبُعْدِ
                          على أَنَّ قُرْبَ الدَّارِ ليسَ بِنافِعٍ إذا كان مَنْ تَهْواهُ ليس بِذي وُدِّ
                          التعديل الأخير تم بواسطة ابونضال; الساعة 03-09-2016, 04:18 PM.
                          ------

                          تعليق



                          • ياعيد مالك نظرة في عيوني نسيتني مدري زماني نساني
                            ماقدرت افراحك تعانق شجوني احزاني اكبر من كلام التهاني
                            حاولت اجاري فرحتك واكشفوني لاجيت ابضحك ماستمرت ثواني

                            ------

                            تعليق


                            • عام 1906 فى قرية جرجا بمحافظة سوهاج فى صعيد مصر اشترى أحد الشيوخ البسطاء صحيفة وعندما قرأها لفت انتباهه خبر غريب مفاده:
                              رئيس وزراء اليابان الكونت (كاتسورا) أرسل خطابات رسمية إلى دول العالم ليرسلوا إليهم العلماء والفلاسفة والمشرعين وكل أصحاب الديانات لكي يجتمعوا في مدينة طوكيو فى مؤتمر عالمي ضخم يتحدث فيه أهل كل دين عن قواعد دينهم وفلسفته ومن ثم يختار اليابانيون بعد ذلك ما يناسبهم من هذه الأديان ليكون ديناً رسمياً للإمبراطورية اليابانية بأسرها، وسبب ذلك: أن اليابانيين بعد انتصارهم المدوي على الروس فى معركة تسوشيما عام 1905 م رأوا أن معتقداتهم الأصلية لا تتفق مع تطورهم الحضاري وعقلهم الباهر ورقيهم المادي والأدبي الذى وصلوا إليه ؛ فأرادوا أن يختارو ديناً جديداً للإمبراطورية الصاعدة يكون ملائماً لهذه المرحلة المتطورة من تاريخهم ..
                              عندها أسرع هذا الصعيدي المتحمس لنصرة دينه إلى شيوخ الأزهر يستحثهم بالتحرك السريع لانتهاز هذه الفرصة الذهبية لنقل دين محمد ﷺ إلى أقصى بقاع الأرض .. فلم يستمع الشيخ إلا عبارات (إن شاء الله)، (ربنا يسهل) و هكذا!!
                              فكتب الشيخ فى صحيفته الخاصة (الإرشاد) نداءاً عاماً لعلماء الأزهر لكى يسرعوا بالتحرك قبل أن يفوتهم موعد المؤتمر و لكن لا حياة لمن تنادي، و برغم كل هذا الإحباط لم يستسلم هذا الصعيدي البطل؛ فحمل هم أمة كاملة على كتفيه وانطلق إلى قريته الصغيرة ليبيع خمس أفدنة من الأرض كانت جل ثروته لينفق على حسابه الخاص تكاليف تلك المغامرة العجيبة التي انتقل فيها على متن باخرة من الإسكندرية إلى إيطاليا، ومنها إلى عدن في اليمن، ومنها إلى بومباي في الهند ومنها إلى كولمبو في جزيرة سيلان، ومن هناك استقل باخرة لشركة إنجليزية متجهة لسنغافورة، ثم إلى هونج كونج، ثم سايغون في الصين ؛ ليصل أخيراً إلى ميناء يوكوهاما الياباني بعد مغامرة بحرية لقي فيها الأهوال والمصاعب و هناك فى اليابان كان العجب!!
                              فلقد تفاجأ هذا الشيخ الصعيدي على الميناء بوجود شيخ هندي وشيخ بربري من مشايخ القيروان في تونس وشيخ صيني من تركستان الشرقية وشيخ قوقازي من مسلمي روسيا، كل هؤلاء جاءوا مثله على نفقتهم الخاصة ليجدوا أن الخليفة العثماني عبد الحميد الثاني أرسل وفداً كبيراً من العلماء الأتراك !
                              ليجتمع أولئك الدعاة جميعاً و يكونوا وفداً إسلامياً ضخماً مكوناً من مسلمين من أقطارٍ مختلفة ليحمل كل واحدٍ منهم رسالة محمد بن عبدالله ﷺ في وجدانه ليوصلها إلى إمبراطور اليابان شخصياً.

                              وهناك في طوكيو أسلم الآلاف على أيدي تلك المجموعة الربانية و كاد امبراطور اليابان (ألماكيدو) نفسه أن يسلم على يد ذلك الشيخ الصعيدي البطل بعد أن أبدى إعجابه بالإسلام إلا أنه خاف على كرسيه الامبراطوري بعد أن احتج الشعب على ذلك المؤتمر ..
                              فأخبر (الماكيدو) الشيخ الجرجاوي أنه إذا وافق الوزراء على تغيير دين الآباء فإنه سيختار الإسلام بلا أدنى شك ..
                              فخرج الجرجاوي - رحمه الله - إلى شوارع طوكيو برفقة الترجمان ليُسلم على يديه آلاف اليابانيين وليعود بعدها إلى مصر ليصف تلك الرحلة العجيبة إلى بلاد الشرق فى كتاب من أجمل كتب أدب الرحلات في القرن العشرين أسماه (الرحلة اليابانية)، وضع فيه نفائس القصص الممتعة وغرائب الحكايات الشيقة التي عايشها فى رحلته الدعوية إلى اليابان.

                              أنا متأكد أن غالبية المسلمين لم يسمعوا من قبل عن هذا الشيخ الرباني (علي الجرجاوي) لأننا مع الأسف أمة لا تقرأ تاريخها ولا تطبق ما تقرأ لتنهض بنفسها والله المستعان!
                              ------

                              تعليق




                              • يحكى أن أحد الملوك أهدي إليه صقرين رائعين فأعطاهما إلي كبير مدربي الصقور ليدربهما...!!
                                وبعد أشهر جاءه المدرب ليخبره أن أحد الصقرين يحلق بشكل رائع ومهيب في عنان السماء، بينما لم يترك الآخر فرع الشجرة الذي يقف عليه مطلقا...!!
                                فما كان من الملك إلا أن جمع الأطباء من كل أنحاء البلاد ليعتنوا بالصقر لكنهم لم يتمكنوا من حثه على الطيران...!!
                                فخطرت في عقل الملك فكره: أنه ربما عليه أن يستعين بشخص يألف طبيعة الحياة في الريف ؛ ليفهم أبعاد المشكلة...!!
                                أمر الملك فورا بإحضار أحد الفلاحين ؛ وأخبره بمشكلة الصقر الذي لم يترك فرع الشجرة...!!
                                وفي الصباح ابتهج الملك عندما رأى الصقر يحلق فوق حدائق القصر فسأل الفلاح: كيف جعلته يطير...؟!!
                                فأجاب بثقة: كان الأمر يسيرا ؛ لقد كسرت الفرع الذي كان يقف عليه...!!
                                أخيرا...
                                كثير من الأشخاص يقف على غصن من الخوف والتردد وعدم الرغبة في التغيير ؛ وهو يمتلك طاقة جبارة من المهارات والابداع والتطوير ؛ قد اعاقها أُلفة لذلك الغصن وخوفه من المبادرة لما هو أفضل ؛ وعدم الإقدام نحو رفع كفاءته وتأهيله...!!
                                كل منا لديه غصن بالٍ يشده إلى الوراء ويمنعه من الابداع والتطوير ولن ينطلق ويحلق في عنان السماء إلا إذا كسره...!!
                                لذا،، اكسروا أغصانكم التي تقيدكم...



                                ------

                                تعليق

                                يعمل...
                                X