إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X

مظاهر زعزعة التوحيد في قلوب الناس وتناقصه

تقليص
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مظاهر زعزعة التوحيد في قلوب الناس وتناقصه

    مظاهر زعزعة التوحيد في قلوب الناس وتناقصه

    يا أهل التوحيد! إليكم أمثلةً سريعةً على أن العقيدة والتوحيد ربما تتزعزع في قلوب بعض الناس: فانظروا -مثلاً-

    إلى الحلف بغير الله والتوسل والاستعانة بالمخلوقين دون الله،

    بل والاحتكام إلى الأعراف والعادات والتقاليد، وتقديمها على حكم الله ورسوله عند البعض من الناس.

    انظروا إلى تقديم القرابين والنذور، والهدايا للمزارات والقبور وتعظيمها.

    بل انظروا إلى التشبه بالكافرين في أخلاقهم وعاداتهم السيئة وموالاتهم.

    انظروا إلى لجوء الناس عند الشدائد للأسباب المادية، نعم. فتعلقهم بالأسباب المادية فقط من دون الله.

    انظروا لانتشار السحرة والمشعوذين، والكهان والعرافين، والتمائم والرقى غير الشرعية.

    بل انظروا إلى ادعاء علم الغيب بقراءة الكف والفنجان، والتنجيم وعالم الأبراج التي تملأ صفحات بعض المجلات اليوم والإذاعات.

    انظروا للاحتفالات بالمناسبات الدينية كالإسراء والمعراج، والهجرة النبوية، وبدعة المولد وغيرها مما لا أصل له في الشرع.

    انظروا إلى الاستهزاء بالدين، والسخرية بأهله، والاستهانة بحرماته، وأنه تأخر ورجعية، ووصف أهله بالتطرف والتشدد. انظروا إلى التمسك بأقوال الرجال، حتى أصبحت تفوق الكتاب والسنة عند كثير من الناس وللأسف!

    بل انظروا إلى ضعف اليقين، نعم. إلى ضعف اليقين بالله وإلى دخول اليأس والقنوط لقلوب كثير من المسلمين. انظروا إلى الخوف والرعب، ممن؟ من المخلوقين عند حدوث الفتن والمصائب.

    انظروا إلى تمجيد الغرب والخوف منه، حتى وُصف ببعض الصفات الإلهية، كالقوة والقدرة وإدارة الكون كما نسمع ونقرأ. انظروا إلى نظرة الناس المادية للحياة مما ابتلي به المسلمون اليوم، تحصيل اللذات والشهوات، وتعليق أهداف الأمة واهتماماتها بأشياء لا قيمة لها كاللهو والطرب والغناء والمتعة الحرام، والله عز وجل يقول : (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ )[المؤمنون:115].

    ومن مظاهر ضعف التوحيد الظاهرة، وأخطاء بعض الناس فيه: الوقوع في المعاصي، واستسهالها، واستمرائها، والإصرار عليها، وعدم القلق حال ارتكابها، أو الخوف منها، وأعظم من ذلك المجاهرة بها،والتحدث عنها، وكأنها من النعم المسداة إليه، وجاء في الحديث الصحيح(كل أمتي معافى إلا المجاهرين، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل عملا بالليل وقد ستره الله فيقول يافلان عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عنه).

    ومن مظاهر ضعف التوحيد: التكاسل عن أداء العبادات، والتثاقل في فعل الطاعات، وإن أداها فحركات جوفاء، يؤديها بجسده وقلبه يتقلب في أحوال الدنيا

    ومن مظاهر ضعف التوحيد في النفوس، بل أعظمها وأشدها خطرا: التعلق بغير الله - سبحانه وتعالى- والركون للمخلوقين أحياء وأمواتا، والتشفع بهم فيما لا يقدر عليه إلا الله - سبحانه وتعالى- وطلب الحاجات والمدد منهم، ودعاؤهم، والاستغاثة بهم، والطواف حول قبورهم وأضرحتهم، وطلب شفاء أمراضهم منهم

    ومن مظاهر ضعف التوحيد: الخوف من المستقبل، من حيث رزقه، ورزق أولاده، وهلع نفسه تجاهه، والقلق الشديد في ذلك، فلم يستشعر ما عند الله ? سبحانه- وتقديره للمقادير كلها، وأن الغناء، والفقر، والرخاء، والشدة، كلها بيد الله وحده، فمن فعل ذلك فقد أخطاء على نفسه، وجنى عليها، ولم يتوكل على الله حق توكله

    هذه من مظاهر زعزعة التوحيد في قلوب الناس وتناقصه، والأمثلة كثيرة تلك التي توضح حال عقيدة التوحيد في نفوس المسلمين اليوم، ولهذا غفل كثيرٌ من الناس عن آثار التوحيد وحقيقته،

    بل جهل كثير من المسلمين هذه الآثار فأصبح يردد: لا إله إلا الله في اليوم عشرات المرات؛ لكن تعال وانظر لحاله مع نفسه وأهله، وانظر لحال بيته وما فيه، وانظر لحاله في البيع والشراء، وانظر لأقواله وأفعاله وتصرفاته، فربما ليس لكلمة لا إله إلا الله أثر في حياته -والله المستعان- مع أنه مسلم ويردد أن لا إله إلا الله!





    وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
    اقرأ كتاب الله ترقى جنانه ... وتنل عظيم الأجــر والغفــران


    رتله روي القلب من نفحاته ... كالماء يروي لهفة العطشان

  • #2
    رد: مظاهر زعزعة التوحيد في قلوب الناس وتناقصه

    اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
    ---

    تعليق


    • #3
      رد: مظاهر زعزعة التوحيد في قلوب الناس وتناقصه



      بارك الله بك على هذا الطرح القيم

      وجزاك خيرا وغفر لك ولوالديك وللمسلمين جميعا








      ------

      تعليق

      يعمل...
      X