المضادات الحيوية ... ملف كامل - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 18 من 18

المضادات الحيوية ... ملف كامل

  1. #11
    الصورة الرمزية حافظ غندور
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    3,436

    رد: المضادات الحيوية ... ملف كامل

    تصنيف المضادات الحيوية :

    التصنيف الأول :

    1- المضادات التي تثبط تصنيع الجدار الخلوي :
    من الأمثلة عليها البيتالاكتامات والفانكومايسي وهي عموماً صادات قاتلةللجراثيم.
    2- المضادات التي تؤثر على تصنيع البروتينات في الخلية الجرثومية :
    من الأمثلة عليها الأمينوغليكوزيدات والتتراسكلينات والماكروليداتواللينكوزيدات وهي عموما مثبطة غير قاتلة .
    3- المضادات التي تؤثر على تصنيعالحموض الأمينية :
    من الأمثلة عليها السلفاميدات- الكينولونات- الريفامبسين

    وهي عموماً تختلف بين مثبطة وقاتلة .


    المضادات الحيوية- أنواع وأشكال-


    يوجد في العصر الحاليأكثر من مئتي نوع من المضادات الحيوية، ولكل نوع منها أسماء متعددة تختلف باختلافالشركة المصنعة للدواء ويتم تصنيعها على شكل أقراص أو كبسولات أو حقن وبعضها علىهيئة مساحيق أو مراهم جلدية أو كريمات أو نقط للعين أو للأذن إلى غير ذلك منالأشكال.

    وتخلتف أنواع المضادات الحيوية باختلاف مدى تأثيرها على البكتيريا، فمنالأدوية مايكون فعالاً بشكل رئيس على البكتيريا G+، ومنها مايكون فعالاً ضدالبكتيريا G-، والبعض الآخر فعال ضد النوعين، ومنها مايقتل البكتيريا ومنها مايمنعنموها.


    ومن أشهر مجموعة المضادات الحيوية مايلي:

    1 ـ المضادات البنيسيلينية يمكن تصنيف المضادات الحيوية البنيسيلينية تبعا لطيف فعاليتها المضادة للجراثيم كما يلي:

    أ ـ البنيسيلينات الحساسة للبنيسيليناز :


    ـ مثالها : البنيسيلين G بنزيل بنيسيلين وفينوكسي ميتيل بنيسيلين

    ـ وهي ذات فعالية شديدة تجاه المكورات إيجابيةالغرام لكنها تتحلمه مباشرة بتأثير انزيماتالبيتالاكتاماز(أنزيمات البنسليناز)
    ـ لا يزال البنسلينحتى الآن الدواء المختار لمعالجة العديد من أخماج المكورات العقدية بما فيها تلكالناتجة عن العقديات المقيحة Strep Pyogenes، و العقديات الرئوية Strep Pneumoniae كالتهاب الحلق الحاد الناتج عن المكورات العقدية و ذات الرئة الفصية التقليدية علىسبيل المثال .

    ـ تعالج الأخماج الخطيرة بالبنسلين المعد للحقن ، بينما تعالجالأخماج المعتدلة بالبنيسيلين

    ب ـ البنيسيلينات المقاومةللبنيسيليناز :

    مثالها (Cloxacillin) و (Flucloxacillin)

    ـ وهي أقل فعالية تجاه الأحياء الدقيقة الحساسة للبنيسيلين G لكنها مفيدة في علاج الأخماج الناتجة عن العنقوديات الذهبية المنتجة للبيتالاكتاماز .

    ـ يستخدمكلوكساسيللين و فلوكلوكساسيللين في علاج الاخماج الناتجة عن المكورات العنقودية والعقدية مثل الأخماج المتعددة للجلد والأنسجة الرخوة.


    البنسلينات و الأمينوغليكوزيدات:

    تكون التأثيرات المضادة للجراثيملجميع صادات البيتالاكتام متآزرة مع تأثيرات الأمينوغليكوزيدات،ولكن يجب عدم وضع هذه النماذج الدوائية في السائل الحال نفسه لأن التماس المديد بين الأمينوغليكوزيدات المشحونة ايجابيا والبنسلينات المشحونة سلبيا يشكل معقدا غير فغال.


    البنسلينات المضادة للزوائف الزنجارية:

    يعد البيبراسللين piperacillin الأكثر قوة من بين هذه الطائفة.


    ج ـ البنيسيلينات واسعة الطيف :


    ـ مثالها (Ampicillin) و (Amoxicillin)

    ـ تمتدفعاليتها المضادة للجراثيم لتشمل الأحياء الدقيقة سلبية الغرام مثل :المستدميةالنزلية
    (Haemophilus Influenzae) والإشريكية القولونية (E.Coli) والمتقلبةالرائعة.
    ـ وبما أنها تتحلمه مباشرة بتأثير أنزيماتالبيتالاكتماز التي تفرزها المكورات العنقودية لذلك فهي غير فعالة تجاه معظم أخماج الجلد والأنسجة الرخوة.
    ـ تستخدم هذه المركبات لعلاج إنتانات الأذن الوسطىوالجيوب والهجمات الحادة لالتهاب القصبات المزمن والإنتانات البولية.
    ـ ويلاحظ أن الأموكسيسيللين بالإضافة إلى إسترات الأمبيسيللين المتنوعة مثل:
    (Bacampicillin) و(Talampicilline) ذات توافر حيوي أفضل من توافر الأمبيسيللين لذلك فهي تتطلب جرعات بتواتر أقل.
    ـ كما يلاحظ أن حمض الكلافولانيك (Clavolanic acid) وهو مثبط للبيتالاكتاماز عند مشاركته مع مضاد حيوي حساسللبنيسيليناز ( مثل الأموكسيسيللين أو التيكارسيللين) يؤدي إلى اتساع الطيفالجرثومي لهذه المركبات ليشمل مجالاً أوسع من العضويات الدقيقة،ومن الجدير بالذكر أن حمض الكلافولانيك يحتوي على حلقة بيتالاكتام ولكنها لا تملك فعالية مضادة للجراثيم ذات أهمية،بل تقوم بدلا من ذلك بربط وازالة فعالية أنظيمات البيتالاكتاماز واقية بذلك الصادات التي تمثل في الحالة الطبيعية ركائز لهذه الأنظيمات.
    ـ تجاوزتبعض المستحضرات الأخرى مشكلة المقاومة الجرثومية بمشاركة الأمبيسيلين مع بنسلين مقاوم للبنسيلييناز مثل الكلوكساسيللين


    2- مركبات السيفالوسبورين :


    ـ وهي ذات أهمية خاصة في معالجة الإنتانات البولية ، لأن العضوياتالدقيقة المسببة لهذه الإنتانات تكون عادة مقاومة للأمبيسيلين .


    ـ كما يستطبالعلاج بها في الأخماج الأخرى الناتجة عن جراثيم مقاومة للبنيسيلين أوالأمبيسيلين.


    ـ تستعمل مركبات السيفالوسبورين المعدة للحقن في علاج العديدمن الإنتانات في المشافي ، وبخاصة في حال وجود مضاد استطباب للاستعمال الأمينوغليكوزيداتمثل حالة القصور الكلوي البدني.


    ـ يمكن عادة إعطاء البنسيليناتوالسيفالوسبورينات بأمان للرضع والمسنين ومرضى القصور الكلوي مع الانتباه لتعديلالجرعة.


    ـ ويلاحظ أن حوالي 10% من المرضى المتحسسين للبنسيلين يظهرون أيضاًحساسية متصالبة تجاه مركبات السيفالوسبورين.


    3 ـ مجموعة التتراسيكلين:


    ـ تستخدم مركبات التتراسيكلين لعلاج الهجمات الحادة لالتهابالقصبات المزمن والعد الشائع والتهاب الإحليل غير السيلاني بالمتدثرات.

    ـويلاحظ أن هذه المركبات تصبغ الأسنان وتترسب في العظام النامية لذلك لا تعطى للأطفال والحوامل.
    ـ تعتبر حالات القصور الكلوي من مضادات استطباب مجموعةالتراسيكلين باستثناء الدوكسي سيكلين والمينوسيكلين.
    - ينجم الألم الشرسوفي بشكل شائع عن تخريش مخاطية المعدة وهذا الانزعاج مسؤول عادة عن عدم استجابة المريض أو متابعته للعلاج بهذه الأدوية،ويمكن تجنب ذلك بتناول الدواء مع الأطعمة الأخرى غير مشتقات الألبان.

    - قد يحدث حرق شمس شديد عند المرضى المعالجين بالتتراسكلين عند تعرضهم للشمس أو الأشعة فوق البنفسجبة.


    4ـ مجموعة الماكروليد:


    ـ تملك نفس طيف الفعالية الخاص بالبنسيلين،مثالها:

    (Erythromycine) و(Clarithromycine) لذا تستخدم كبدائل عند المرضى المتحسسين تجاه البنسيلين .
    ـ ويعد كل من الإريثرومايسين والكلاريثرومايسين بديلاً ملائماً للبنسيلين في علاج العديد من الإنتانات بالمكورات إيجابيةالغرام.
    ـ ويلاحظأن ثبات الكلاريثرومايسين في الحمض أكثر بمئةمرة من ثبات الإريثرومايسين ، لذا فإنتوافره الحيوي أعلى ، ويعطى بجرعات أدنى كما يترافق استعماله باضطرابات معدية معويةأقل.
    - الأزيثرومايسين Azithromycin انه المعالجة المفضلة حاليا لالتهاب الاحليل بالكلاميديا التراخومية.

    - الأريترومايسين أساس يتخرب بحموضة المعدة لذلك يعطى عادة بشكل حبوب مغلفة،ومن الجدير بالذكر أن الأريترومايسين أحد المضادات القليلة التي تنتشر الى السائل الموثي وله خاصة فريدة بالتراكم في البالعات.


    5 ـ مجموعة السلفوناميد (مضادات الفولات)


    ـ تستخدم بشكل أساسي لعلاج الإنتاناتالبولية والمشكلة الحالية هي مقاومة الإشريكية القولونية لمثل هذه المركبات .

    الكوتريموكسازول (Cotrimoxazole):

    ـ مركب يشمل المشاركة الدوائيةما بين السلفاميتوكسازول والترميثوبريم ، ويعد عاملاً واسع الطيف ، يستخدم لمعالجةالانتانات البولية ، والهجمات الحادة لالتهاب القصبات المزمن وإنتانات الجيوبوالأذن الوسطى والموثة.


    6 ـ مجموعة الأمينوغليكوزيد:


    ـ تملك فعالية واسعةتجاه العديد من العصيات سلبية الغرام بما فيها الزائفة الزنجارية(Pseudomonas aeruginosa) بشكل خاصوهي صادات قاتلة للجراثيم.


    ـ يمكن أن تحدث هذه المركبات سمية أذنية اذا أخذت لفترات طويلة، وسمية كلويةوعليه يجب ضبط المستويات الدموية والجرعة الكلية بعناية خاصة في حالات ضعف الوظيفةالكلوية.


    7 ـ الميترونيدازول:


    ـ يملك الميترونيدازول فعالية مضادةللجراثيم اللاهوائية ويستخدم بشكل أساسي لمعالجة الإنتانات الناتجة عن الجراثيماللاهوائية ( التهاب اللثة التقرحي) ، وأمراض الحوض الالتهابية.

    -يعد الميترونيدازول أيضا من مضادات الأوالي حيث يستخدم في علاج الداء الأميبي باشراكه مع دواء مبيد للمتحولات في لمعة الأمعاء، ومعالجة التهاباتالمهبل اللانوعية الناتجة عن المشعرة المهبلية.
    -الميترونيدازول هو الدواء المختار في علاج الأخماج الناجمة عن المتحول الحال للنسج وتكون العصيات ايجابية الغرام اللاهوائية كالمطثيات التي تسبب التهاب الكولون الغشائي الكاذب حساسة أيضا على الميترونيدازول.
    -يتوزع الدواء جيدا في كامل أنسجة وسوائل الجسم،ويمكن أن تتواجد تراكيز علاجية في السوائل المهبلية والمنوية،واللعاب وحليب الثدي والسائل الدماغي الشوكي.
    -ان أكثر التأثيرات الجانبية شيوعا تلك المتعلقة بالسبيل المعدي المعوي، ويصادف غالبا طعم معدني مزعج بالفم.
    -ومن آثاره الجانبية التهاب الفم بالمبيضات البيض.

    -لايستعمل هذا الدواء في الثلث الأول من الحمل لمروره الكبير عبر الكبد.


    التينيدازول:


    مشابهللميترونيدازول له نصف عمر حيوي أطول ويعطى بالتالي بتواتر أقل .


    8 ـ مجموعةاللينكوساميدات (مشابهات الماكروليدات):


    ـ تشمل هذه المجموعة الكلندامايسين واللينكومايسين.

    ـ وتستخدم لعلاج الإنتانات الشديدة الناجمة عن المكورات العنقودية والمكورات الرئوية والعوامل الممرضة اللاهوائية وتتركز هذه المركبات بشكل جيد في العظام.


    ـ ويمكن لهذه المركبات أن تحدث حالات مميتة من التهاب القولون الغشائي الكاذب تعزى غالباً إلى ذيفان تفرزه المطيثات (Clostridia) والتي يمكن أن تعالج بنجاح بواسطة الفانكومايسين.


    9 الكلورامفينيكول:


    ـ مضاد حيوي فعال وواسع الطيف ،يحتفظ به لمعالجة الحمى التيفية ، وإنتان السحايا بالمستدميات النزلية (H.Influenza) ، حيث لا يمكن لأي عامل آخر أن يفي بالغرض.


    ـ من المضاعفات الخطيرة للكلورامفينيكول : فقر الدم اللاتنسجي (وهو غير مرتبط بالجرعة ونادر الحدوثإلا أنه يمكن أن يكون مميتاً) ، ومتلازمة الطفل الرمادي عند الخدج وحديثيالولادة.


    10 ـ مجموعة الكينولون:


    مركبات مضادة للجراثيم ، تعمل عنطريق تثبيط الأنزيم المسؤول عن الحفاظ على بنية ال: (DNA) منها:

    ـ السيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) :

    مركب فعال تجاه مجال واسع من العضوياتالدقيقة سلبية وموجبة الغرام بما فيها تلك المقاومة للبنسلينات أو السيفالوسبوريناتأو الأمينوغليكوزيدات.


    ـ الأوفلوكساسين (Ofloxacine) والتيمافلوكساسين (Temafloxacin):

    وهما من مركبات الـ 4ـ فلوروكينولون الصنعة ولهما بنية شبيهةببنية حمض الناليديكسيك ، وهما فعالان تجاه مجال واسع من العضويات الدقيقة الموجبةوالسلبية الغرام والتي قد تصيب الطرق التنفسية السفلية والمسالك البولية والتناسلية، وخلافاً لمركبات 4ـ كينولون الأخرى لم يلاحظ حدوث أي تداخل بين أي منها وبينالتيوفيللين.


    ـ حمض الناليديكسيك (Nalidixic Acid):

    بالرغم من أنهشبيه كيميائياً بالسيبروفلوكساسين إلا أنه أقل فعالية ويستخدم بشكل أساسي ضدالعوامل الممرضة سلبية الغرام والتي قد تصيب الطرق البولية والقناةالهضمية.


    -تتوزع جميع الكينولونات المفلورة بشكل جيد في جميع أنسجة الجسم.

    -يجب عدم استخدام هذه الأدوية عند الحوامل والمرضعات والأطفال بعمر أقل من 18 سنة حيث يمكن أن تحدث أذيات غضروفية عندهم.





    التعديل الأخير تم بواسطة حافظ غندور ; 02-03-2011 الساعة 05:15 AM

  2. #12
    الصورة الرمزية حافظ غندور
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    3,436

    رد: المضادات الحيوية ... ملف كامل

    المضادات الحيوية المستخدمة في طب الأسنان

    لدينا أربع عائلات :
    1- عائلة : Beta lactaminc
    ـ pencilline
    ـ syphalosporine
    2- عائلة Macrolideوهي قسمان : حقيقي ومشبه بالماكروليد
    I.حقيقي : مثل ...
    اريثرومايسين ـ سبيرامايسين هذا الدواء إطراحه عن طريق الغدد اللعابية لذلك هام في معالجة أمراض الغدد اللعابية .
    II.مشبه بالماكروليد : مثل ...
    لينكوساميد ـ لينكومايسين ـ كليندامايسين
    3- عائلة تتراسكلين :
    ـ دوكسي سكلين .
    ـ مينوسكلين .
    4- عائلة ميترونيدازول .
    ملاحظة :
    لا توصف الصادات بشكل عشوائي , حيث يجب معرفة الصاد المناسب حسب الحالة الإنتانية ولا يمكننا فهم نتائج الإنتانات التي تصيب الجهاز السني إلا بمعرفة جيدة للوسط الفموي ....
    تتواجد في الوسط الفموي زمرة جرثومية طبيعية وهي غير ممرضة عند الإنسان السليم
    ( صحة عامة سليمة + صحة فموية سليمة ) , تتحول هذه الزمرة الى ممرضة عند ضعف الجهاز المناعي , ووجود خلل في وسائل الدفاع الفموية .

    الزمرة الجرثومية flore bacterinne La :
    * عند الولادة يكون الفم عقيم وطاهر بشكل جيد وكامل .
    * 4 ساعات بعد الولادة : يبدأ تواجد أول الجراثيم والتي هي في معظم الأحيان streptococce .
    * عند بزوغ أول سن يبدأ توضع اللاهوائيات وهي زمرة جرثومية شديدة الحساسية للأكسيجين لا تنمو على السطح الخارجي المعرض للهواء الذي يحتوي على نسبة أكسيجين 21 % حيث أن الأكسيجين يسبب موت البكتيريا اللاهوائية أو يوقف نموها .

    ملاحظة
    الجراثيم نوعان هوائية ولا هوائية .
    A ? هوائية بحاجة للأكسيجين وهي نوعان :
    1- هوائية مطلقة : يجب أن تكون نسبة الأكسيجين على الأقل 21 % .
    2- هوائيات تستطيع أن تتطور بتركيز أقل من 21 % وهي توجد في الحفرة الفمويــة .
    B ? اللاهوائية : " تكلمنا عنها " ويوجد نوع منها يسمى لا هوائيات اختيارية حيث أنها تستطيع العيش مع الأكسيجين أو بدونه .

    ماهوسبب غزارة الجراثيم في الحفرة الفموية :

    1- مبطنة بغشاء مخاطي .
    2- وجود اللعاب والسائل اللثوي / رطوبة مستمرة / .
    3- الحرارة المستمرة .

    vهذه الجراثيم الطبيعية متواجدة بحالة توازن مع العضوية وذلك بفضل وسائل الدفاع الفموية الطبيعية وهي :
    1-الغشاء المخاطي هو غشاء متقرن ولا سيما في مستوى اللثة ،وهذا التقرن يشكل خط الدفاع الأول , حيث يشكل ما يشبه بالشبكة الشمعية حيث لا تستطيع الجراثيم الالتصاق بها .
    إضافة الى أن اللثة تحيط بأعناق الأسنان بشكل محكم .
    2- اللعاب وهو وسيلة دفاعية وله دوران :
    أ‌- دور ميكانيكي بتنظيف الأسنان وذلك بفضل العضلات .
    ب‌- دور مناعي : حيث يحتوي اللعاب على غلوبولينات مناعية IGM , TGA وكذلك يحتوي على أنزيمات موقفة محطمة للجراثيم مثل الليزوزيم واللاكتوفيراز واللاكتوبيروكسيداز .
    3- الميازيب اللثوية التي تحيط بأعناق الأسنان وهي غنية بوسائل الدفاع ( كريات بيض ـ خلايا بالعة ـ غلوبولينات مناعية ) .

    ملاحظة :
    الفرصة الأكبر للجراثيم لتستطيع العمل داخل الفم هي ليلاً لأنه :
    في النهار : اللعاب غزير ـ حركة مستمرة في اللسان وعضلات الوجه أثناء البلع والكلام والمضغ .
    في الليل : ركودة لعابية ـ قلة حركة في اللسان وعضلات الوجه أثناء البلع لذلك يكون الجو مناسباً للجراثيم .

    الاستطبابات الوقائية للصادات الحيوية عند المعالجة السنية :

    1- الوقاية من التهاب شغاف القلب الجرثومي لدى المرضى الذين لديهم :
    ـ عجز العضلة القلبية الخلقي أو المكتسب .
    ـ إصابة سابقة كحمى رثوية مفصلية أو التهاب شغاف سابق .
    ـ صمامات صناعية .
    ـ المرضى الذين خضعوا لجراحة قلبية ـ وعائية حديثة .
    2- المرضى الذين خضعوا لعمليات زراعة ، سواء كان جهاز صناعي ( مفصل حرقفةـ مفصل ركبة ) أو زراعة أعضاء حقيقية مثل الكلية .
    3- لدى المرضى الذين لديهم نقص في المناعة :
    ـ نقص مناعة ناجم عن بعض الأمراض : ندرة محببات ـ داء سكري غير متوازن - AIDS ـ ذئبة حمامية ـ تشمع كبد ـ فقر دم لاتنسجي .
    ـ نقص مناعة ناجم عن بعض المعالجات : معالجة كيماوية للسرطانات ـ معالجة شعاعية ـ معالجة الكورتيزون ـ تعاطي الأدوية المثبطة للمناعة .
    4- لدى المرضى المصابين ببعض التشوهات الخلقية وخاصةً إذا كانت مترافقة مع تشوهات قلبية وعائية مثل المنغولية.


  3. #13
    الصورة الرمزية حافظ غندور
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    3,436

    رد: المضادات الحيوية ... ملف كامل

    تعاريف هامة:

    الجرعةالدوائية:
    هي المقدار المحدد من الدواء الداخل الى العضوية،وعبر عنها بواحدة قياس.مثال غ/1كغ من وزن الجسم،وعند تحديد الجرعة الدوائية يؤخذ بعين الاعتبار وزن الجسم وحالة المريض قبل و بعد الطعام.

    التوافر الحيوي:
    وهي كمية الدواء المتوافر(بشكل فعال) حيويا في مواضع التأثير

    نصف عمر الدواء:
    هي الفترة الممتدة من تواجد الدواء في الدم بعد أن يحقق أكبر كثافة مصلية الى فترة اطراح الدواء.

    الالتهاب:
    هو استجابة طبيعية واقية ناجمة عن الأذية النسيجية التي تحدث بسبب رض فيزيائي،أو عوامل كيميائية مؤذية أو أحياء دقيقة. ان هذا الالتهاب هو فعل ذاتي يقوم به البدن لابطال فعالية أو تخريب العضويات الغازية،ولازالة العوامل المخرشة،ولاطلاق العملية المرممة لهذا النسيج المتأذي.
    من وجهة النظر التشريحية: يمكن لنا أن نميز ثلاث مراحل للالتهاب :
    1- المرحلة الوعائية la phase uosculaire : حيث يحدث توسع وعائي للأوعية الدموية الشعرية وزيادة في نفوذية جدرانها مما يؤدي لتشكل الوذمة وذلك بوجود عدد من الوسائط الالتهابية( كينين ـ هيستامين ـ بروستاغلاندين ) .
    * هناك بعض مضادات الالتهاب تؤثر في هذه المرحلة مثل الكورتيزون حيث يثبط إنتاج البروستاغلاندين ويقلل نفوذية جدران الأوعية الدموية ويقوي جدرانها ويمنع حدوث الوذمة بشكل كبير .
    2- المرحلة الخلوية la phase cellulaire : تتميز هذه المرحلة بتوافد الكريات البيض متعددة النوى في الزمن الأول بعد ذلك تتوافد وحيدات النوى . هذه الخلايا تعمل على إبطال مفعول الأجسام الأجنبية وذلك بآلية البلعمة .
    3- المرحلة النسيجية الترميمية la phose tissulaire de prepurtion :
    تتكاثر الخلايا المولدة لليف وتعمل على تشكيل الكولاجين وعديدات السكاكر المخاطية ، مما يسمح بتشكيل نسيج ضام جديد في مكان الآفة الأولية .

    من وجهة النظر البيولوجية :
    إن مراحل الالتهاب تحدث نتيجة لتفاعل مجموعة من العوامل كالهيستامين والسيرتونين ومواد مشتقة من حمض الاراشيدونيك وكذلك عامل التخثر Hegman الذي سيقود الى تشكيل الكينين ، كذلك مواد مشتقة من الفيبرين ومواد مشتقة من تنشيط جملة المتممة .
    هذه المواد جميعها تتداخل مع الظواهر الوعائية ، وكذلك مع هجرة الكريات البيضاء وذلك لأنها تمتلك خاصية نشاط كيميائي كبير .
    إذا نجد أن آلية الالتهاب معقدة وهي آلية دفاعية بالنسبة للعضوية .

    مضادات الالتهاب :
    هي الأدوية التي تقاوم بشكل فعال ما نسميه بمرض التندب ( الوذمة ) وتقسم الى مجموعتين :
    1- مضادات الالتهاب السيتروئيدية ( AIS)Les anti anflammatores steroides
    خواص مضادات الالتهاب السيتروئيدية (الكورتيزونية) :
    1- تأثير مضاد للالتهاب :يؤثر في عدة مراحل من مراحل الالتهاب ولكن بشكل واضح في المرحلة المزمنة ، من خلال :
    ـ تثبيط إنتاج الخلايا المولدة لليف .
    ـ نقص في إنتاج الكولاجين .
    ـ تثبيط تصنيع عديدات السكر المخاطية .
    ـ يؤثر في المرحلة الوعائية للالتهاب حيث يقلل نفوذية جدران الأوعية الدموية وذلك بتقويته لتوتر الأوعية .
    2- تأثير مضاد للتحسس .
    3- تأثير مضاد للصدمة .
    4- تأثير على الجملة العصبية المركزية ، حيث يزيد من إثارة قشر الدماغ ويؤدي الى حالة من النشوة والأرق والهيجان ويحرض الشهوة على الطعام .
    5- تأثير مضاد للحرارة .
    6- يؤثر على الدم بزيادة متعددات النوى والعدلات ونقص الحامضيات .
    7- تأثير على المعدة حيث يزيد من إمرار المعدة ويزيد محتواها من الببسين , لذلك لا يوصف إلا بعد التأكد من سلامة الجهاز المناعي " لا يوجد قرحة معدية ولا قرحة اثنا عشرية ".
    8- يزيد من تخريب الغليكوجين في الكبد .
    9- تأثير على عملية استقلاب الفوسفات والكالسيوم ، حيث يمكن أن يؤدي الى هشاشية في العظم وحدوث كسور عفوية .
    10- يؤثر على الغدة النخامية حيث أن تعاطي الكورتيزون لفترة طويلة من الزمن يؤدي الى إيقاف إنتاج هرمون ( ACTH ) مما يسبب ضمور في قشر الكظر .


    2- مضادات الالتهاب غير السيتروئيدية (AINS ) Les anti aflammatoues non sterodes
    تكون مثبطة لتشكل البروستاغلاندين المسؤول عن تكون الوذمة ،وتمتلكمضادات الالتهاب غيرالسيتروئيدية ثلاث تأثيرات رئيسية:
    1-التأثير المضاد للالتهاب
    2-التأثير المسكن للألم
    3-التأثير الخافض للحرارة

    3- مضادات الالتهاب الأنزيمية أو الخمائرية
    تكون من مصدرين :
    ـ من مصدر حيواني : مثل ...
    Trypsineـ X Chymotrypsineـ Catalaseـ Muco poly sac havidase .
    ـ من مصدر نباتي : مثل ...
    Extranaseـ Anna'sـ Serratiopeptidose

    إن آلية عمل مضادات الالتهاب الخمائرية تكون بتحسين الدوران الدموي في البؤرة الالتهابية وذلك بتحليله للبروتينات والمفرزات المرضية ومن ثم تصريفه لنواتج التحلل عن طريق الأوعية الدموية واللمفاوية وبالتالي يزيد من تركيز المضادات الحيوية في البؤر الالتهابية.



  4. #14
    الصورة الرمزية حافظ غندور
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    3,436

    رد: المضادات الحيوية ... ملف كامل

    افتراضي المضادات الحيوية ANTIBIOTICS

    مدخل

    مقاومة الجسم للالتهابات والجراثيم المسببة لها:

    تتعرض أجسامنا في أغلب الأحيان للجراثيم والحمات (الفيروسات)والفطور والطفيليات،ويحدث ذلك في أغلب مناطق الجسم.الا أن أجسامنا ولله الحمد تملك جهازا لمقاومة تلك الالتهابات والعوامل السمية ويتكون هذا الجهاز من الكريات البيض ،والخلاية اللمفاوية المشتقة أصلا من الكريات البيض

    وتعمل هذه الخلايا بطريقتين:

    مناعة متأصلة:
    1-التدمير الفعلي للعامل المسبب بوساطة عمليات البلعمة
    2-تشكيل الأضداد واللمفاويات المحسسة لتدمير العامل المسبب
    المناعة المكتسبة:

    يملك الجسم بالاضافة للمناعة المتأصلة قدرة كبيرة على انشاء مناعة قوية نوعية ضد العوامل الخارجية(الغازية) كالجراثيم المميتة والحمات وتدعى هذه بالمناعة المكتسبة.لهذا تبرز أهمية العلاج باللقاح،أو أهمية عملية اللقاح.


    لمحة تاريخية

    بينما كان العالم فلمنغ 1929 يعمل على جراثيم staphylococcus منوعا بعدد المزارع الجرثومية ويفحصها من وقت لآخرفكان هناك تلوث لهذه المزارع من الجراثيم الموجودة أو المعرضة للهواء ثم لاحظ في بعض الأطباق أن هناك مستعمرات جرثومية شفافة مما يعني أنه قتلت بمادة أخرى ،ومن هنا انطلق اسم antibiotics (المضادات الحيوية).

    ولقد كان منذ القدم استعمال المضادات الحيوية دون معرفتها بالتحديد ويعود ذلك الى 2500ق.م فقد عرف الصينيون الفوائد العلاجية للغلاف العفني المحيط بفول الصويا.
    تعريف المضاد الحيوي :

    هو مادة كيميائيه تعطى عن طريق الفم أو الحقن الوريدية أو المراهم الموضعية أو الحقن العضلية والتي تقوم بقتل الكائنات الحية الدقيقة كالبكتيريا والفطريات والفيروسات والأوليات ، وقد توسع التعبير ليشمل المواد المشتقه التي تنتج بالتخليق جزئيا اوكليا وهناك بعض المضادات الحيويه الفعاله ضد انواع الاورام الخبيثه.

    والمضادات الحيوية قد تكون مضادات واسعة الطيف (broad spectruim) نظراً لقدرتها على محاربة كلا نوعي البكتيريا G+,G- ,ومنها الامبيسلين والكلورامفينكول والتتراسيكلين وهي مفيدة في علاج الانتانات المختلطه ( mixed infection) ،واخرى تسمى مضادات ضيقة الطيف (narrow spectrum) مثل البنسلين والاريثرومايسين


    كيف تعمل المضادات الحيوية؟

    منها ما يثبط نمو البكتريا ( Bacterio static) وذلك بتاثيرها على النمو بمنع التخليق الحيوي لبروتينات الخليه واحماضها النووية.

    ومنها مبيده للجراثيم ( Bacterioidal) وذلك بمنع تكوين جدار الخليه او غشائها السيتوبلازمي (الهيولي cytoplasm) وقد يكون المضاد موقفا للنمو بجرعته الادنى ومبيدا بجرعته الأعلى ويعتمد استمرار المفعول على الجرعه المناسبه وكذلك نفاذية المضاد الحيوي الى الانسجه.


    أنواع المضادات الحيوية :

    هناك عدة أنواع منها : مضادات البكتيريا ومضادات الفيروسات ومضادات الفطريات.

    ماهو أكثر المضادات شيوعا وماهي أنواعها ؟

    أكثر المضادات الحيوية شيوعا هي مضادات البكتيريا ، والتي تقسم إلى عده مجموعات أو أجيال (generations) وأشهرها هي البنسلينات (penicillin's)

    والسيفالوسبورينات والتي يشيع استعمالها كثيراً بين الناس .


    متى يجب أن يتناول المريض المضاد البكتيري ؟

    هناك خطأ شائع وممارسة خاطئة بين الناس من أن أي التهاب خصوصاً في المجاري التنفسية كالأنفلونزا الموسمية وأمراض الرشح والتهاب القصبات الهوائية يجب أن يتناول له مضاد بكتيري فهذه الأمراض غالبيتها أمراض فيروسيه وتناولنا للمضادات البكتيرية لن يفيد أبداً وبنفس الوقت سوف يولد الكثير من المقاومة لدى البكتيريا للمضادات الحيوية وبالتالي مع مرور الوقت تصبح البكتيريا غير مستجيبة لهذه المضادات،فالبكتيريا تكون مناعة ضد المضاد اذا تم اخذه بصورة خاطئة كأن تكون الجرعة غيرصحيحة او ان لا يكمل المريض الفترة اللازمة لاخذه وهي عادة من 5-7ايام،واذا لم يؤخذ المضاد بالطريقة الصحيحة فان البكتيريا تكون مناعة له في المرات القادمةوتنتقل الى شخص اخر وهي مقاومة لهذا المضاد واذا اخذ هذا الشخص الاخر نفس المضادفانه لا يجدي نفعا.

    هل للمضادات الحيوية أعراض جانبيه ، وماذا يجب أن يراعي المريض ؟
    بالرغم من الاستعمال الشائع للمضادات الحيوية حيث أن الناس أصبحوا يشترونها من الصيدليات بدون استشارة طبيبه وبالرغم من أن حدوث الأعراض الجانبية يعتبر قليلا إلا أن المضادات لا تعتبر أدويه آمنة جدا . فهناك العديد والعديد من الآثار الجانبية كالإسهالات والتقيؤ والتأثير على وظائف الكلى والكبد وظهور الطفح الجلدي والحساسية الشديدة التي قد تؤدي إلى فقدان الوعي ،أو حتى الوفاة إذا كانت شديدة المفعول .
    كيف يقوم الطبيب باختيار المضاد الحيوي المناسب ؟
    هناك العديد من المضادات الحيوية تصرف حسب التشخيص، ولكن الاصل في استعمال المضادات الحيوية ان نعمل((bacterial culture أي زراعة البكتريا لنرى اي منالمضادات الحيوية تكون افضل علاج لمثل هذه البكتيريا المسببة للمرض،ولكن لضيق الوقت اولا ولقلة المختبرات التي تعمل زراعة وعدم وجودهافي كل المناطق والتكلفة المالية وكسل الناس....فان الاطباء عادة يلجؤون للزراعة بعد ان يجربوا اكثر من مضاد ويفشل،لذا فإنه يفضل قبل البدء في المعالجه فحص حساسية الجرثوم للمضادات الحيويه لاستعمال المضاد المؤثر في الانتان المعالج.

    كما أننا نراعي عند صرف العلاج عوامل مهمة كعمر المريض وجنسه ووزنه و بالنسبة للمرأة نتأكد من أنها حامل أم ليست حاملا، كما يراعى إذا كان هناك تاريخ مرضي كأمراض الكلى والسكري والكبد والحساسية السابقة لأي مضاد .

    ومن المهم أيضا مراعاة كلفة الدواء فبعض المضادات الحيوية ذات تكلفة عالية ولها بدائل أرخص ومساوية لها فيالتأثير وأحيانا قد تفوقها علاجيا.


    ملاحظة

    مضاد حيوي_صاد حيوي_مضاد جرثومي_صاد جرثومي_مضاد انتان أو بكتريا ،كلها مسميات لمسمى واحد antibiotic


    نقاط هامة تستوجب الذكر
    قد تتسبب بعض أنواع المضادات الحيوية خصوصا واسعة المدى في قتل البكتيريا النافعةالموجودة في الأمعاء وبالتالي تغير النبيت المعوي(الفلورا المعوية)وذلك بسبب عدم اتباع الإرشادات الطبية واستخدام الدواء لفترة طويلةمما يسهل إصابة الأمعاء بهجمات بكتيرية ضارة تؤدي إلى عدوى جديدة يصعب علاجها.

    -هناك بعض الأدوية التي تؤثر على المضادات الحيوية وتتأثر بها إذا أخذت معها فيالوقت نفسه، ومن الأمثلة على ذلك ما يلي:

    معظم المضادات الحيوية تؤثر على فعاليةحبوب منع الحمل إذا أخذت في الوقت نفسه مما يؤدي إلى احتمالية الحمل


    ـ إعطاء المضادات لفترة طويلة يجب أن يترافق مع إعطاء الفيتامينات B .complexلأنها تنشط الزمرة الجرثومية الطبيعية الموجودة في الأمعاء .

    ـ إعطاء المضادات لفترة طويلة يسبب نشاط المبيضات البيض(فطر الكنديدا) .

    التعديل الأخير تم بواسطة حافظ غندور ; 02-03-2011 الساعة 05:22 AM

  5. #15
    الصورة الرمزية حافظ غندور
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    3,436

    رد: المضادات الحيوية ... ملف كامل

    تصنيف المصادات الحيوية :

    التصنيف الأول :
    1- الصادات التي تثبط تصنيع الجدار الخلوي :
    من الأمثلة عليها البيتالاكتامات والفانكومايسي وهي عموماً صادات قاتلةللجراثيم.
    2- الصادات التي تؤثر على تصنيع البروتينات في الخلية الجرثومية :
    من الأمثلة عليها الأمينوغليكوزيدات والتتراسكلينات والماكروليداتواللينكوزيدات وهي عموما مثبطة غير قاتلة .
    3- الصادات التي تؤثر على تصنيعالحموض الأمينية :
    من الأمثلة عليها السلفاميدات- الكينولونات- الريفامبسين
    وهي عموماً تختلف بين مثبطة وقاتلة .


    المضادات الحيوية- أنواع وأشكال-

    يوجد في العصر الحاليأكثر من مئتي نوع من المضادات الحيوية، ولكل نوع منها أسماء متعددة تختلف باختلافالشركة المصنعة للدواء ويتم تصنيعها على شكل أقراص أو كبسولات أو حقن وبعضها علىهيئة مساحيق أو مراهم جلدية أو كريمات أو نقط للعين أو للأذن إلى غير ذلك منالأشكال.
    وتخلتف أنواع المضادات الحيوية باختلاف مدى تأثيرها على البكتيريا، فمنالأدوية مايكون فعالاً بشكل رئيس على البكتيريا G+، ومنها مايكون فعالاً ضدالبكتيريا G-، والبعض الآخر فعال ضد النوعين، ومنها مايقتل البكتيريا ومنها مايمنعنموها.

    ومن أشهر مجموعة المضادات الحيوية مايلي:
    v
    1 ـ الصادات البنيسيلينيةيمكن تصنيف الصادات الحيوية البنيسيلينيةتبعا لطيف فعاليتها المضادة للجراثيم كما يلي:
    أ ـ البنيسيلينات الحساسةللبنيسيليناز :

    ـ مثالها : البنيسيلين G بنزيل بنيسيلين وفينوكسي ميتيل بنيسيلين
    ـ وهي ذات فعالية شديدة تجاه المكورات إيجابيةالغرام لكنها تتحلمه مباشرة بتأثير انزيماتالبيتالاكتاماز(أنزيمات البنسليناز)
    ـ لا يزال البنسلينحتى الآن الدواء المختار لمعالجة العديد من أخماج المكورات العقدية بما فيها تلكالناتجة عن العقديات المقيحة Strep Pyogenes، و العقديات الرئوية Strep Pneumoniae كالتهاب الحلق الحاد الناتج عن المكورات العقدية و ذات الرئة الفصية التقليدية علىسبيل المثال .
    ـ تعالج الأخماج الخطيرة بالبنسلين المعد للحقن ، بينما تعالجالأخماج المعتدلة بالبنيسيلين V.

    ب ـ البنيسيلينات المقاومةللبنيسيليناز :


    مثالها (Cloxacillin) و (Flucloxacillin)
    ـ وهي أقلفعالية تجاه الأحياء الدقيقة الحساسة للبنيسيلين G لكنها مفيدة في علاج الأخماجالناتجة عن العنقوديات الذهبية المنتجة للبيتالاكتاماز .
    ـ يستخدمكلوكساسيللين و فلوكلوكساسيللين في علاج الاخماج الناتجة عن المكورات العنقودية والعقدية مثل الأخماج المتعددة للجلد والأنسجة الرخوة.

    البنسلينات و الأمينوغليكوزيدات:

    تكون التأثيرات المضادة للجراثيملجميع صادات البيتالاكتام متآزرة مع تأثيرات الأمينوغليكوزيدات،ولكن يجب عدم وضع هذه النماذج الدوائية في السائل الحال نفسه لأن التماس المديد بين الأمينوغليكوزيدات المشحونة ايجابيا والبنسلينات المشحونة سلبيا يشكل معقدا غير فغال.

    البنسلينات المضادة للزوائف الزنجارية:
    يعد البيبراسللين piperacillin الأكثر قوة من بين هذه الطائفة.

    ج ـ البنيسيليناتواسعة الطيف :

    ـ مثالها (Ampicillin) و (Amoxicillin)
    ـ تمتدفعاليتها المضادة للجراثيم لتشمل الأحياء الدقيقة سلبية الغرام مثل :المستدميةالنزلية
    (Haemophilus Influenzae) والإشريكية القولونية (E.Coli) والمتقلبةالرائعة.
    ـ وبما أنها تتحلمه مباشرة بتأثير أنزيماتالبيتالاكتماز التي تفرزها المكورات العنقودية لذلك فهي غير فعالة تجاه معظم أخماج الجلد والأنسجة الرخوة.
    ـ تستخدم هذه المركبات لعلاج إنتانات الأذن الوسطىوالجيوب والهجمات الحادة لالتهاب القصبات المزمن والإنتانات البولية.
    ـويلاحظ أن الأموكسيسيللين بالإضافة إلى إسترات الأمبيسيللين المتنوعة مثل:
    (Bacampicillin) و(Talampicilline) ذات توافر حيوي أفضل من توافر الأمبيسيللين لذلك فهي تتطلب جرعات بتواتر أقل.
    ـ كما يلاحظ أن حمض الكلافولانيك (Clavolanic acid) وهو مثبط للبيتالاكتاماز عند مشاركته مع مضاد حيوي حساسللبنيسيليناز ( مثل الأموكسيسيللين أو التيكارسيللين) يؤدي إلى اتساع الطيفالجرثومي لهذه المركبات ليشمل مجالاً أوسع من العضويات الدقيقة،ومن الجدير بالذكر أن حمض الكلافولانيك يحتوي على حلقة بيتالاكتام ولكنها لا تملك فعالية مضادة للجراثيم ذات أهمية،بل تقوم بدلا من ذلك بربط وازالة فعالية أنظيمات البيتالاكتاماز واقية بذلك الصادات التي تمثل في الحالة الطبيعية ركائز لهذه الأنظيمات.
    ـ تجاوزتبعض المستحضرات الأخرى مشكلة المقاومة الجرثومية بمشاركة الأمبيسيلين مع بنسلين مقاوم للبنسيلييناز مثل الكلوكساسيللين
    v
    2- مركبات السيفالوسبورين :

    ـ وهي ذات أهمية خاصة في معالجة الإنتانات البولية ، لأن العضوياتالدقيقة المسببة لهذه الإنتانات تكون عادة مقاومة للأمبيسيلين .

    ـ كما يستطبالعلاج بها في الأخماج الأخرى الناتجة عن جراثيم مقاومة للبنيسيلين أوالأمبيسيلين.

    ـ تستعمل مركبات السيفالوسبورين المعدة للحقن في علاج العديدمن الإنتانات في المشافي ، وبخاصة في حال وجود مضاد استطباب للاستعمال الأمينوغليكوزيداتمثل حالة القصور الكلوي البدني.

    ـ يمكن عادة إعطاء البنسيليناتوالسيفالوسبورينات بأمان للرضع والمسنين ومرضى القصور الكلوي مع الانتباه لتعديلالجرعة.

    ـ ويلاحظ أن حوالي 10% من المرضى المتحسسين للبنسيلين يظهرون أيضاًحساسية متصالبة تجاه مركبات السيفالوسبورين.


    3 ـ مجموعةالتتراسيكلين:

    ـ تستخدم مركبات التتراسيكلين لعلاج الهجمات الحادة لالتهابالقصبات المزمن والعد الشائع والتهاب الإحليل غير السيلاني بالمتدثرات.
    ـويلاحظ أن هذه المركبات تصبغ الأسنان وتترسب في العظام النامية لذلك لا تعطىللأطفالوالحوامل.
    ـ تعتبر حالات القصور الكلوي من مضادات استطباب مجموعةالتراسيكلين باستثناء الدوكسي سيكلين والمينوسيكلين.
    - ينجم الألم الشرسوفي بشكل شائع عن تخريش مخاطية المعدة وهذا الانزعاج مسؤول عادة عن عدم استجابة المريض أو متابعته للعلاج بهذه الأدوية،ويمكن تجنب ذلك بتناول الدواء مع الأطعمة الأخرى غير مشتقات الألبان.
    - قد يحدث حرق شمس شديد عند المرضى المعالجين بالتتراسكلين عند تعرضهم للشمس أو الأشعة فوق البنفسجبة.

    4ـ مجموعةالماكروليد:

    ـ تملك نفس طيف الفعالية الخاص بالبنسيلين،مثالها:
    (Erythromycine) و(Clarithromycine) لذا تستخدم كبدائل عند المرضىالمتحسسين تجاه البنسيلين .
    ـ ويعد كل من الإريثرومايسين والكلاريثرومايسينبديلاً ملائماً للبنسيلين في علاج العديد من الإنتانات بالمكورات إيجابيةالغرام.
    ـ ويلاحظأن ثبات الكلاريثرومايسين في الحمض أكثر بمئةمرة من ثبات الإريثرومايسين ، لذا فإنتوافره الحيوي أعلى ، ويعطى بجرعات أدنى كما يترافق استعماله باضطرابات معدية معويةأقل.
    - الأزيثرومايسين Azithromycin انه المعالجة المفضلة حاليا لالتهاب الاحليل بالكلاميديا التراخومية.
    - الأريترومايسين أساس يتخرب بحموضة المعدة لذلك يعطى عادة بشكل حبوب مغلفة،ومن الجدير بالذكر أن الأريترومايسين أحد الصادات القليلة التي تنتشر الى السائل الموثي وله خاصة فريدة بالتراكم في البالعات.



    5 ـ مجموعة السلفوناميد (مضادات الفولات)

    ـ تستخدم بشكل أساسي لعلاج الإنتاناتالبولية والمشكلة الحالية هي مقاومة الإشريكية القولونية لمثل هذه المركبات .

    الكوتريموكسازول (Cotrimoxazole):

    ـ مركب يشمل المشاركة الدوائيةما بين السلفاميتوكسازول والترميثوبريم ، ويعد عاملاً واسع الطيف ، يستخدم لمعالجةالانتانات البولية ، والهجمات الحادة لالتهاب القصبات المزمن وإنتانات الجيوبوالأذن الوسطى والموثة.

    6 ـ مجموعة الأمينوغليكوزيد:

    ـ تملك فعالية واسعةتجاه العديد من العصيات سلبية الغرام بما فيها الزائفة الزنجارية(Pseudomonas aeruginosa) بشكل خاصوهي صادات قاتلة للجراثيم.

    ـ يمكن أن تحدث هذه المركبات سمية أذنية اذا أخذت لفترات طويلة، وسمية كلويةوعليه يجب ضبط المستويات الدموية والجرعة الكلية بعناية خاصة في حالات ضعف الوظيفةالكلوية.

    7 ـ الميترونيدازول:

    ـ يملك الميترونيدازول فعالية مضادةللجراثيم اللاهوائية ويستخدم بشكل أساسي لمعالجة الإنتانات الناتجة عن الجراثيماللاهوائية ( التهاب اللثة التقرحي) ، وأمراض الحوض الالتهابية.
    -يعد الميترونيدازول أيضا من مضادات الأوالي حيث يستخدم في علاج الداء الأميبي باشراكه مع دواء مبيد للمتحولات في لمعة الأمعاء، ومعالجة التهاباتالمهبل اللانوعية الناتجة عن المشعرة المهبلية.
    -الميترونيدازول هو الدواء المختار في علاج الأخماج الناجمة عن المتحول الحال للنسج وتكون العصيات ايجابية الغرام اللاهوائية كالمطثيات التي تسبب التهاب الكولون الغشائي الكاذب حساسة أيضا على الميترونيدازول.
    -يتوزع الدواء جيدا في كامل أنسجة وسوائل الجسم،ويمكن أن تتواجد تراكيز علاجية في السوائل المهبلية والمنوية،واللعاب وحليب الثدي والسائل الدماغي الشوكي.
    -ان أكثر التأثيرات الجانبية شيوعا تلك المتعلقة بالسبيل المعدي المعوي، ويصادف غالبا طعم معدني مزعج بالفم.
    -ومن آثاره الجانبية التهاب الفم بالمبيضات البيض.
    -لايستعمل هذا الدواء في الثلث الأول من الحمل لمروره الكبير عبر الكبد.

    التينيدازول:
    مشابهللميترونيدازول له نصف عمر حيوي أطول ويعطى بالتالي بتواتر أقل .

    8 ـ مجموعةاللينكوساميدات(مشابهات الماكروليدات):

    ـ تشمل هذه المجموعة الكلندامايسين واللينكومايسين.
    ـوتستخدم لعلاج الإنتانات الشديدة الناجمة عن المكورات العنقودية والمكورات الرئويةوالعوامل الممرضة اللاهوائية وتتركز هذه المركبات بشكل جيد في العظام.

    ـويمكن لهذه المركبات أن تحدث حالات مميتة من التهاب القولون الغشائي الكاذب تعزىغالباً إلى ذيفان تفرزه المطيثات (Clostridia) والتي يمكن أن تعالج بنجاح بواسطةالفانكومايسين.

    9 الكلورامفينيكول:

    ـ مضاد حيوي فعال وواسع الطيف ،يحتفظ به لمعالجة الحمى التيفية ، وإنتان السحايا بالمستدميات النزلية (H.Influenza) ، حيث لا يمكن لأي عامل آخر أن يفي بالغرض.

    ـ من المضاعفاتالخطيرة للكلورامفينيكول : فقر الدم اللاتنسجي (وهو غير مرتبط بالجرعة ونادر الحدوثإلا أنه يمكن أن يكون مميتاً) ، ومتلازمة الطفل الرمادي عند الخدج وحديثيالولادة.

    10 ـ مجموعة الكينولون:

    مركبات مضادة للجراثيم ، تعمل عنطريق تثبيط الأنزيم المسؤول عن الحفاظ على بنية ال: (DNA) منها:
    ـالسيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) :
    مركب فعال تجاه مجال واسع من العضوياتالدقيقة سلبية وموجبة الغرام بما فيها تلك المقاومة للبنسلينات أو السيفالوسبوريناتأو الأمينوغليكوزيدات.

    ـ الأوفلوكساسين (Ofloxacine) والتيمافلوكساسين (Temafloxacin):
    وهما من مركبات الـ 4ـ فلوروكينولون الصنعة ولهما بنية شبيهةببنية حمض الناليديكسيك ، وهما فعالان تجاه مجال واسع من العضويات الدقيقة الموجبةوالسلبية الغرام والتي قد تصيب الطرق التنفسية السفلية والمسالك البولية والتناسلية، وخلافاً لمركبات 4ـ كينولون الأخرى لم يلاحظ حدوث أي تداخل بين أي منها وبينالتيوفيللين.

    ـ حمض الناليديكسيك (Nalidixic Acid):
    بالرغم من أنهشبيه كيميائياً بالسيبروفلوكساسين إلا أنه أقل فعالية ويستخدم بشكل أساسي ضدالعوامل الممرضة سلبية الغرام والتي قد تصيب الطرق البولية والقناةالهضمية.

    -تتوزع جميع الكينولونات المفلورة بشكل جيد في جميع أنسجة الجسم.
    -يجب عدم استخدام هذه الأدوية عند الحوامل والمرضعات والأطفال بعمر أقل من 18 سنة حيث يمكن أن تحدث أذيات غضروفية عندهم.




  6. #16
    الصورة الرمزية حافظ غندور
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    3,436

    رد: المضادات الحيوية ... ملف كامل

    المضادات الحيوية المستخدمة في طب الأسنان

    لدينا أربع عائلات :
    1- عائلة : Beta lactaminc
    ـ pencilline
    ـ syphalosporine
    2- عائلة Macrolideوهي قسمان : حقيقي ومشبه بالماكروليد
    I.حقيقي : مثل ...
    اريثرومايسين ـ سبيرامايسين هذا الدواء إطراحه عن طريق الغدد اللعابية لذلك هام في معالجة أمراض الغدد اللعابية .
    II.مشبه بالماكروليد : مثل ...
    لينكوساميد ـ لينكومايسين ـ كليندامايسين
    3- عائلة تتراسكلين :
    ـ دوكسي سكلين .
    ـ مينوسكلين .
    4- عائلة ميترونيدازول .
    ملاحظة :
    لا توصف الصادات بشكل عشوائي , حيث يجب معرفة الصاد المناسب حسب الحالة الإنتانية ولا يمكننا فهم نتائج الإنتانات التي تصيب الجهاز السني إلا بمعرفة جيدة للوسط الفموي ....
    تتواجد في الوسط الفموي زمرة جرثومية طبيعية وهي غير ممرضة عند الإنسان السليم
    ( صحة عامة سليمة + صحة فموية سليمة ) , تتحول هذه الزمرة الى ممرضة عند ضعف الجهاز المناعي , ووجود خلل في وسائل الدفاع الفموية .

    الزمرة الجرثومية flore bacterinne La :
    * عند الولادة يكون الفم عقيم وطاهر بشكل جيد وكامل .
    * 4 ساعات بعد الولادة : يبدأ تواجد أول الجراثيم والتي هي في معظم الأحيان streptococce .
    * عند بزوغ أول سن يبدأ توضع اللاهوائيات وهي زمرة جرثومية شديدة الحساسية للأكسيجين لا تنمو على السطح الخارجي المعرض للهواء الذي يحتوي على نسبة أكسيجين 21 % حيث أن الأكسيجين يسبب موت البكتيريا اللاهوائية أو يوقف نموها .

    ملاحظة
    الجراثيم نوعان هوائية ولا هوائية .
    A ? هوائية بحاجة للأكسيجين وهي نوعان :
    1- هوائية مطلقة : يجب أن تكون نسبة الأكسيجين على الأقل 21 % .
    2- هوائيات تستطيع أن تتطور بتركيز أقل من 21 % وهي توجد في الحفرة الفمويــة .
    B ? اللاهوائية : " تكلمنا عنها " ويوجد نوع منها يسمى لا هوائيات اختيارية حيث أنها تستطيع العيش مع الأكسيجين أو بدونه .

    ماهوسبب غزارة الجراثيم في الحفرة الفموية :

    1- مبطنة بغشاء مخاطي .
    2- وجود اللعاب والسائل اللثوي / رطوبة مستمرة / .
    3- الحرارة المستمرة .

    vهذه الجراثيم الطبيعية متواجدة بحالة توازن مع العضوية وذلك بفضل وسائل الدفاع الفموية الطبيعية وهي :
    1-الغشاء المخاطي هو غشاء متقرن ولا سيما في مستوى اللثة ،وهذا التقرن يشكل خط الدفاع الأول , حيث يشكل ما يشبه بالشبكة الشمعية حيث لا تستطيع الجراثيم الالتصاق بها .
    إضافة الى أن اللثة تحيط بأعناق الأسنان بشكل محكم .
    2- اللعاب وهو وسيلة دفاعية وله دوران :
    أ‌- دور ميكانيكي بتنظيف الأسنان وذلك بفضل العضلات .
    ب‌- دور مناعي : حيث يحتوي اللعاب على غلوبولينات مناعية IGM , TGA وكذلك يحتوي على أنزيمات موقفة محطمة للجراثيم مثل الليزوزيم واللاكتوفيراز واللاكتوبيروكسيداز .
    3- الميازيب اللثوية التي تحيط بأعناق الأسنان وهي غنية بوسائل الدفاع ( كريات بيض ـ خلايا بالعة ـ غلوبولينات مناعية ) .

    ملاحظة :
    الفرصة الأكبر للجراثيم لتستطيع العمل داخل الفم هي ليلاً لأنه :
    في النهار : اللعاب غزير ـ حركة مستمرة في اللسان وعضلات الوجه أثناء البلع والكلام والمضغ .
    في الليل : ركودة لعابية ـ قلة حركة في اللسان وعضلات الوجه أثناء البلع لذلك يكون الجو مناسباً للجراثيم .

    الاستطبابات الوقائية للصادات الحيوية عند المعالجة السنية :

    1- الوقاية من التهاب شغاف القلب الجرثومي لدى المرضى الذين لديهم :
    ـ عجز العضلة القلبية الخلقي أو المكتسب .
    ـ إصابة سابقة كحمى رثوية مفصلية أو التهاب شغاف سابق .
    ـ صمامات صناعية .
    ـ المرضى الذين خضعوا لجراحة قلبية ـ وعائية حديثة .
    2- المرضى الذين خضعوا لعمليات زراعة ، سواء كان جهاز صناعي ( مفصل حرقفةـ مفصل ركبة ) أو زراعة أعضاء حقيقية مثل الكلية .
    3- لدى المرضى الذين لديهم نقص في المناعة :
    ـ نقص مناعة ناجم عن بعض الأمراض : ندرة محببات ـ داء سكري غير متوازن - AIDS ـ ذئبة حمامية ـ تشمع كبد ـ فقر دم لاتنسجي .
    ـ نقص مناعة ناجم عن بعض المعالجات : معالجة كيماوية للسرطانات ـ معالجة شعاعية ـ معالجة الكورتيزون ـ تعاطي الأدوية المثبطة للمناعة .
    4- لدى المرضى المصابين ببعض التشوهات الخلقية وخاصةً إذا كانت مترافقة مع تشوهات قلبية وعائية مثل المنغولية.


    تعاريف هامة:

    الجرعةالدوائية:
    هي المقدار المحدد من الدواء الداخل الى العضوية،وعبر عنها بواحدة قياس.مثال غ/1كغ من وزن الجسم،وعند تحديد الجرعة الدوائية يؤخذ بعين الاعتبار وزن الجسم وحالة المريض قبل و بعد الطعام.

    التوافر الحيوي:
    وهي كمية الدواء المتوافر(بشكل فعال) حيويا في مواضع التأثير

    نصف عمر الدواء:
    هي الفترة الممتدة من تواجد الدواء في الدم بعد أن يحقق أكبر كثافة مصلية الى فترة اطراح الدواء.

    الالتهاب:
    هو استجابة طبيعية واقية ناجمة عن الأذية النسيجية التي تحدث بسبب رض فيزيائي،أو عوامل كيميائية مؤذية أو أحياء دقيقة. ان هذا الالتهاب هو فعل ذاتي يقوم به البدن لابطال فعالية أو تخريب العضويات الغازية،ولازالة العوامل المخرشة،ولاطلاق العملية المرممة لهذا النسيج المتأذي.
    من وجهة النظر التشريحية: يمكن لنا أن نميز ثلاث مراحل للالتهاب :
    1- المرحلة الوعائية la phase uosculaire : حيث يحدث توسع وعائي للأوعية الدموية الشعرية وزيادة في نفوذية جدرانها مما يؤدي لتشكل الوذمة وذلك بوجود عدد من الوسائط الالتهابية( كينين ـ هيستامين ـ بروستاغلاندين ) .
    * هناك بعض مضادات الالتهاب تؤثر في هذه المرحلة مثل الكورتيزون حيث يثبط إنتاج البروستاغلاندين ويقلل نفوذية جدران الأوعية الدموية ويقوي جدرانها ويمنع حدوث الوذمة بشكل كبير .
    2- المرحلة الخلوية la phase cellulaire : تتميز هذه المرحلة بتوافد الكريات البيض متعددة النوى في الزمن الأول بعد ذلك تتوافد وحيدات النوى . هذه الخلايا تعمل على إبطال مفعول الأجسام الأجنبية وذلك بآلية البلعمة .
    3- المرحلة النسيجية الترميمية la phose tissulaire de prepurtion :
    تتكاثر الخلايا المولدة لليف وتعمل على تشكيل الكولاجين وعديدات السكاكر المخاطية ، مما يسمح بتشكيل نسيج ضام جديد في مكان الآفة الأولية .

    من وجهة النظر البيولوجية :
    إن مراحل الالتهاب تحدث نتيجة لتفاعل مجموعة من العوامل كالهيستامين والسيرتونين ومواد مشتقة من حمض الاراشيدونيك وكذلك عامل التخثر Hegman الذي سيقود الى تشكيل الكينين ، كذلك مواد مشتقة من الفيبرين ومواد مشتقة من تنشيط جملة المتممة .
    هذه المواد جميعها تتداخل مع الظواهر الوعائية ، وكذلك مع هجرة الكريات البيضاء وذلك لأنها تمتلك خاصية نشاط كيميائي كبير .
    إذا نجد أن آلية الالتهاب معقدة وهي آلية دفاعية بالنسبة للعضوية .

    مضادات الالتهاب :
    هي الأدوية التي تقاوم بشكل فعال ما نسميه بمرض التندب ( الوذمة ) وتقسم الى مجموعتين :
    1- مضادات الالتهاب السيتروئيدية ( AIS)Les anti anflammatores steroides
    خواص مضادات الالتهاب السيتروئيدية (الكورتيزونية) :
    1- تأثير مضاد للالتهاب :يؤثر في عدة مراحل من مراحل الالتهاب ولكن بشكل واضح في المرحلة المزمنة ، من خلال :
    ـ تثبيط إنتاج الخلايا المولدة لليف .
    ـ نقص في إنتاج الكولاجين .
    ـ تثبيط تصنيع عديدات السكر المخاطية .
    ـ يؤثر في المرحلة الوعائية للالتهاب حيث يقلل نفوذية جدران الأوعية الدموية وذلك بتقويته لتوتر الأوعية .
    2- تأثير مضاد للتحسس .
    3- تأثير مضاد للصدمة .
    4- تأثير على الجملة العصبية المركزية ، حيث يزيد من إثارة قشر الدماغ ويؤدي الى حالة من النشوة والأرق والهيجان ويحرض الشهوة على الطعام .
    5- تأثير مضاد للحرارة .
    6- يؤثر على الدم بزيادة متعددات النوى والعدلات ونقص الحامضيات .
    7- تأثير على المعدة حيث يزيد من إمرار المعدة ويزيد محتواها من الببسين , لذلك لا يوصف إلا بعد التأكد من سلامة الجهاز المناعي " لا يوجد قرحة معدية ولا قرحة اثنا عشرية ".
    8- يزيد من تخريب الغليكوجين في الكبد .
    9- تأثير على عملية استقلاب الفوسفات والكالسيوم ، حيث يمكن أن يؤدي الى هشاشية في العظم وحدوث كسور عفوية .
    10- يؤثر على الغدة النخامية حيث أن تعاطي الكورتيزون لفترة طويلة من الزمن يؤدي الى إيقاف إنتاج هرمون ( ACTH ) مما يسبب ضمور في قشر الكظر .


    2- مضادات الالتهاب غير السيتروئيدية (AINS ) Les anti aflammatoues non sterodes
    تكون مثبطة لتشكل البروستاغلاندين المسؤول عن تكون الوذمة ،وتمتلكمضادات الالتهاب غيرالسيتروئيدية ثلاث تأثيرات رئيسية:
    1-التأثير المضاد للالتهاب
    2-التأثير المسكن للألم
    3-التأثير الخافض للحرارة

    3- مضادات الالتهاب الأنزيمية أو الخمائرية
    تكون من مصدرين :
    ـ من مصدر حيواني : مثل ...
    Trypsineـ X Chymotrypsineـ Catalaseـ Muco poly sac havidase .
    ـ من مصدر نباتي : مثل ...
    Extranaseـ Anna'sـ Serratiopeptidose

    إن آلية عمل مضادات الالتهاب الخمائرية تكون بتحسين الدوران الدموي في البؤرة الالتهابية وذلك بتحليله للبروتينات والمفرزات المرضية ومن ثم تصريفه لنواتج التحلل عن طريق الأوعية الدموية واللمفاوية وبالتالي يزيد من تركيز المضادات الحيوية في البؤر الالتهابية.



  7. #17
    الصورة الرمزية م.عبد الرحمن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    4,185

    رد: المضادات الحيوية ... ملف كامل

    كل الشكر لك اخ حافظ على ما تبذله من اجل المنتدى واعضائه










  8. #18
    الصورة الرمزية ابونضال
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    10,768

    رد: المضادات الحيوية ... ملف كامل



    بارك الله بك على هذا الطرح القيم

    وجزاك خيرا وغفر لك ولوالديك وللمسلمين جميعا


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الزيوت العطرية ... ملف كامل
    بواسطة حافظ غندور في المنتدى الطب التكميلي (البديل) naturopathy
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 10-10-2013, 07:31 PM
  2. الرضاعة الطبيعية .. ( ملف كامل )
    بواسطة حافظ غندور في المنتدى قسم الأطفال ومشاركات الكبار للأطفال
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 08-23-2012, 08:12 PM
  3.  غذاء الطفل ... ملف كامل ( نصائح , ارشادات )
    بواسطة حافظ غندور في المنتدى قسم الأطفال ومشاركات الكبار للأطفال
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 06-03-2012, 05:28 PM
  4. السباحة الصحية ... ملف كامل
    بواسطة حافظ غندور في المنتدى منتدى الأسرة .....
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 04-10-2012, 04:07 PM
  5. السعرات الحرارية .. ملف كامل
    بواسطة حافظ غندور في المنتدى الصحة العامة
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 02-01-2011, 10:41 AM

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •