!! عبـارات تشـجيـعيـه للنـجـاح !! - الصفحة 2
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

!! عبـارات تشـجيـعيـه للنـجـاح !!

  1. #11
    الصورة الرمزية أمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,270
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنفال الزبن Dear member\guest you have to reply to see the link
    برأيي ان النجاح الحقيقي غالبا ما يكون مقرونا بارادة صلبة
    لا تعرف الملل.ولا تعرف اليأس.
    شكرا لكم
    شكر لك انفاااااااااال على هذه المُداخلة الراقية






  2. #12
    الصورة الرمزية أمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,270
    هل استغربت في يوم عزيزي القارئ انك عندما تفكر في شخص ما ..
    فجأة يرن هاتفك وتراه هو المتصل ...



    لا تستغرب فهذه نظرية علمية بحته .. تسمى :


    - قانون الجذب -


    يعتبر هذا القانون من المعجزات الالاهيه و يعتبر ايضاً من النعم التي منّ الله بها على عباده ....


    كيف ؟؟؟


    اولا وقبل كل شيئ .. عليك تحديد ما تريد جذبه ..
    وهو بالعادة يكون هدفاً تريد الحصول عليه بأي طريقة ...


    هل حددته ؟؟؟ جيد ...


    اكتبه على ورقة بشكل مفص ...
    مثل :
    "هدفي ان ادرس الماجستير في الادارة والاقتصاد تخصص ادارة اعمال .. في جامعة x "


    وهنا يبدأ العمل ...


    * عقلك الواعي الان حدد للاواعي الهدف بكل وضوح
    - اذا لم تخصص الهدف فان اللاواعي سوف يحثك على ان تلتقط اي قسم وربما اي جامعه ، وبعد انتهائك من الدراسه تكتشف انك لا تهوي هذا المجال -


    * ضع الورقة امامك ...


    * خذ نفساً عميقاً - شهيق من الانف ، ثم زفير من الفم - كرر العملية ثلاث مرات ، وانت مغمض العينين ...


    * استرخي بشكل كامل ثم افتح عينيك واقرأ الورقة بصوت هادئ ...


    * خذ نفساً عميقاً - شهيق من الانف ، ثم زفير من الفم - كرر العملية ثلاث مرات ، وانت مغمض العينين ...


    * ابق مغمض العينين وتخيل " انت ترى نفسك محققا هدفك في ذلك المكان الذي انت اخترته وحولك من تحب وتسمع كل الهتافات والتصفيق الحار وعبارات المباركة لانك حققت هدفك تخيل نفسك وانت تشعر بذلك الاحساس بالانتصار وبتحقيق الذات و تشعر بفرحة كل من يحبك وهم حولك وانت تبتسم لهم ابتسامة رضا وفخر كونك حققت ما تريد " ...


    * خذ نفساً عميقاً - شهيق من الانف ، ثم زفير من الفم - كرر العملية ثلاث مرات ، وانت ما زلت مغمض العينين ...


    * افتح عينيك عندما ترى الوقت مناسباً .. وانظر الى الورقة التي كتبتها ...


    * الان ستنظر الى الورقة وانت مشبع باحاسيس ايجابية .. تدفعك لتحقيق ما تريد ..
    - بخلاف نظرتك الاولى للورقة -


    * ابتسم وقل انا ساحقق هدفي - انشاء الله - ...


    * قم من مكانك واشغل نفسك باي شيئ ...


    * عُد في اليوم التالي .. واقراء الورقة وتذكر تلك الصورة وتلك الهتافات وتلك المشاعر ...


    * كرر عملية القراءة لمدة 21 يوم على الاقل ودون انقطاع ...
    - وان قطعت كررها من البداية -


    * بعد انقضاء الفترة المحددة انسى الموضوع بشكل كامل ...




    سابقاً كنت تعطي العقل اللاواعي الرسالة وكنت ايضا تقوم بتعزيزها لمدة 21 يوم ...


    الان تبدأ القدرة الالهيه الفطرية .. فالعقل - سبحان الله - مفطور على التفكير الايجابي والجذب ...


    هنا سيقوم العقل اللاواعي بتحفيز الواعي وبقية اعضاء الجسم للوصول الى ما تريد ...


    حتى وان فكرت بانك قد تشعر بالكسل او فتور الهمة فان اللاواعي سيحفزك للقيام بذلك...


    وسيكون لديك وقتها راداراً يلتقط موضوع هدفك في اي مكان تتواجد فيه ....


    - قانون الجذب -


    عندها ستشعر ان الله تعالى قد يسر لك امورك ووضع في طريقك كل ما يساعدك في تحقيق هدفك ...



    ضعها عزيزي القارئ تحت التجربة...

    منقووووووول


    وهي رائعه انك تحسن الظن بالله
    وتشعرك بالثقه


  3. #13
    الصورة الرمزية أمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,270



    وترجمة العبارة " التراجيديا في الحياة ( المأساة فيها )
    ليس في كونها تنتهي سريعاً ، بل في كوننا ننتظر وقتأً طويلاً لنحياها

  4. #14
    الصورة الرمزية أمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,270



    وترجمة العبارة "
    استمتع بحياتك اليوم ، فالبارحة قد فات ، والغد قد لا ياتي أبداً "

  5. #15
    الصورة الرمزية أمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,270



    وترجمته " الحياة كالثلج استمتع بها قبل ان تذوب "

  6. #16
    الصورة الرمزية أمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,270



    وترجمته
    " اصعب عمل لأطفال اليوم هو أن عليهم أن يتعلموا الأخلاق الحميدة من غير رؤيتها "

  7. #17
    الصورة الرمزية أمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,270
    افتح بابك واستعد







    ما أكثر المخدوعين الذي يرددون أن ضربات الحظّ هي التي تحكم دنيا الناس..



    يشيرون لك بأصابع واثقة إلى هذا أو ذاك ممن أنعم الله عليهم من فضله، ويقسمون بأغلظ الأيمان أنه لولا الحظ "الأعمى" ما كان لهؤلاء أن يكونوا شيئا مذكورا!!


    بل ربما يسيئون الأدب مع الله، وهو الرازق والمسيّر لأمورنا بأن عطاءه ليس دائما، في الاتجاه الصحيح!


    وحاشاه جلّ اسمه عما يقال -ولو تلميحا- فتدبيره سبحانه هو العدل، بيد أن العدل للكسالى ليس بالأمر المحبّب!


    هذا شيء في غاية الأهمية، وهو أن التوفيق -أو الحظ كما يحلو للبعض أن يسميه , لا يأتي إلا لأشخاص لهم سمات معينة.. ولك المثال..


    لاعب الكرة الذي يحرز هدفا لا بد أن يركض سريعا.. لكن ليس كل من يركض سريعا سيحرز هدفا!


    ومندوب المبيعات الذي باع كل ما يحمله من منتجات طرق الكثير من الأبواب، وليس كل من طرق الأبواب باع كل ما لديه!


    والطالب الذي نال المركز الأول على دُفعته ذاكر كثيرًا.. وليس كل من ذاكر أصبح في المركز الأول!


    ما الذي أعنيه من تلك الأمثلة؟


    أعني أننا يجب أن نفعل كل ما لدينا، ونبذل الجهد كاملا، ثم ننتظر توفيق الله، الذي ربما يدفعنا للأمام خطوات إضافية.


    في المثل الصيني إن الله يعطي لكل طائر نصيبه من القمح، لكنه لا يلقيه له في العش.


    يجب أن يطير الطائر إلى أبعد مسافة ممكنة، كما يجب أن يذهب الطامح منا إلى آخر الحدود التي يمكن أن يجد عندها حلمه وهدفه.


    بعدها يتوقف تماما راضيا عما كتبه الله له، ممتنا لفضل الله عليه، طامحا في المزيد من فضله وجوده، لكن قبل أن يبذل جهده، فلا يجب أبدا أن يتجرأ ويطلب شيئًا..


    التوفيق دائما ما يأتي لأصحاب الصفوف الأمامية، نادرا ما يخالف طبيعته ويسقط في كفّ خامل أو كسول..


    والتوفيق يأتينا كثيرا ويطرق الأبواب، لكن معظمنا لا يكون مستعدا لفتح الباب؛ وذلك لأننا في الغالب لا نكون منتبهين أو ومتيقظين، فيستقبله من يستحق، وحينها نرقبه جميعا بغيرة؛ ظانين أن الحظ قد ألقى عليه بالفضل كله!!


    وليس في الأمر ثمة حظ، أو محاباة..


    إنه التوفيق والفضل الإلهي، يعطيه الله لمن يستحق.. ويحرمه ما دون ذلك

  8. #18
    الصورة الرمزية أمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,270
    الثقة بالنفس هي ما نحتاجه











    - لم يجد رجل الأعمال الغارق في ديونه وسيلة للخروج منها سوى بأن يجلس على كرسي بالحديقة العامة وهو في قمة الحزن والهمّ

    متسائلاً إن كان هناك من ينقذه، وينقذ شركته من الإفلاس؟ فجأة ! ظهر له رجل عجوز وقال له:


    "أرى أن هناك ما يزعجك"، فحكى له رجل الأعمال ما أصابه، فرد عليه العجوز قائلا: "أعتقد أن بإمكاني مساعدتك" ثم سأل الرجل عن اسمه وكتب له " شيكاً " وسلّمهُ له قائلاً:


    "خذ هذه النقود وقابلني بعد سنة بهذا المكان لتعيد المبلغ"


    وبعدها رحل العجوز وبقي رجل الأعمال مشدوهاً يقلب بين يديه شيكاً بمبلغ نصف مليون دولار عليه توقيع ( جون دي روكفلر) رجل أعمال أمريكي كان أكثر رجال العالم ثراء فترة 1839م ? 1937م. جمع ثروته من عمله في مجال البترول، وفي وقت لاحق أصبح من المشهورين. أنفق روكفلر خلال حياته مبلغ 550 مليون دولار أمريكي تقريبًا في مشروعات خيرية.


    أفاق الرجل من ذهوله وقال بحماسة: الآن أستطيع أن أمحو بهذه النقود كل ما يقلقني، ثم فكر لوهلة وقرر أن يسعى لحفظ شركته من الإفلاس دون أن يلجأ لصرف الشيك الذي أتخذه مصدر أمان وقوة له.


    وانطلق بتفاؤل نحو شركته وبدأ أعماله ودخل بمفاوضات ناجحة مع الدائنين لتأجيل تاريخ الدفع. واستطاع تحقيق عمليات بيع كبيرة لصالح شركته. وخلال بضعة شهور استطاع أن يسدد ديونه. وبدأ يربح من جديد.


    وبعد انتهاء السنة المحددة من قبل ذلك العجوز، ذهب الرجل إلى الحديقة متحمساً فوجد ذلك الرجل العجوز بانتظاره على نفس الكرسي، فلم يستطيع أن يتمالك نفسه فأعطاه الشيك الذي لم يصرفه، وبدأ يقص عليه قصة النجاحات التي حققها دون أن يصرف الشيك. وفجأة قاطعته ممرضة مسرعة باتجاه العجوز قائلة: الحمد لله أني وجدتك هنا، فأخذته من يده، وقالت لرجل الأعمال: أرجو ألا يكون قد أزعجك، فهو دائم الهروب من مستشفى المجانين المجاور لهذه الحديقة، ويدّعي للناس بأنه " جون دي روكفلر ".


    وقف رجل الأعمال تغمره الدهشة ويفكر في تلك السنة الكاملة التي مرت وهو ينتزع شركته من خطر الإفلاس ويعقد صفقات البيع والشراء ويفاوض بقوة لاقتناعه بأن هناك نصف مليون دولار خلفه !


    حينها أدرك أنّ النقود لم تكن هي التي غيَّرت حياته وأنقذت شركته، بل الذي غيرها هو اكتشافه الجديد المتمثل في ( الثقة بالنفس ) فهي التي تمنحك قوة تجعلك تتخطى أخطر فشل وتحقق أعظم نجاح.


    الثقة بالنفس هي بالضبط ما نحتاجه


  9. #19

    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    315

    رد: !! عبـارات تشـجيـعيـه للنـجـاح !!

    مشكورين على الطرح الرائع بارك الله فيكم






  10. #20
    الصورة الرمزية mohammad
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,476

    رد: !! عبـارات تشـجيـعيـه للنـجـاح !!

    أعط في عملك أكثر مما تحصل عليه بالمقابل، المسؤولية جزء من النجاح .

    الحياة ليست سهلة، لذا علينا بالمثابرة وعدم الاستسلام، وتدعيم الثقة بالنفس .

    هناك شيئين في الحياة، إما أن نتقبل الأوضاع كما هي، أو أن نتحمل المسؤولية في تغيير هذه الأوضاع .

    الأشخاص الفعالين ليسوا ميالين للمشاكل، بل ميالين لاقتناص الفرص، وتدمير المشاكل .

    ليس هناك شيئ أهم من المثابرة لتحقيق النجاح، إنها تهزم كل الصعاب .

    اعلم ثمن النجاح : إنه الإخلاص في العمل، العمل الجاد، والاستمرارية في المواظبة على الأشياء التي لا تعتقد أنها ستتحقق .

    لا تفزع من أن تكون أفكارك غير معقولة، فكل الأفكار العظيمة بدأت كذلك .

    كل مشكلة تجد في داخلها البذرة التي تحوّل المشكلة ذاتها الى حل، ما عليك سوى اكتشاف هذه البذرة .

    الشخص المحظوظ هو الشخص الذي صمم على تحقيق هدفه ولم تزعزعه الانتقادات ولا الاتهامات .

    لا تجعل عملك يتحكم بك، بل تحكم أنت بعملك .

    اتبع حلمك برغبة قوية لتحقق هدفك في الحياة .

    السر يكمن في تحويل اللاشيء الى شيء عظيم .

    أنا لا أريد ما يريدني الآخرون أن أكون، بل أريد أن أكون ما تريده نفسي بأن
    أكونه .

    الجائزة الكبرى التي نجنيها من أعمالنا هي ليست ما كسبناه من خلالها، بل ما أصبحنا من خلالها .

    عندما درست حياة العظماء من الرجال والنساء وجدت أنهم الأشخاص الذين حولوا ما بأيديهم بالوسائل التي يمتلكونها الى الأشياء التي يريدونها .

    الشخص الذي يعيش الحرية هو الشخص الذي يعمل بالعمل الذي يحب أن يعمل به في الحياة .

    معايير النجاح تتلخص بتحقيقنا لأهدافنا وأحلامنا وتوقعاتنا من الحياة .

    الفرق بين النجاح واللانجاح يتوقف على طريقة تفكيرنا .

    أنت لست كبيراً لدرجة لا يمكنك معها وضع هدف جديد أو أن تحلم حلم جديد لحياتك .

    الذي يميّز ما بين الذين يحققون أهدافهم والذين لا يحققون هو القدرة على طلب المساعدة .

    النجاح هو طريق ذاته، وليس الهدف .

    لتحقيق النجاح، اعمل كما لو كان يستحيل عليك أن تفشل .

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •