كلثوم بن الحصين ابو رهم – My blog

كلثوم بن الحصين ابو رهم

كلثوم بن الحصين أبو رهم الغفاري
وهو كلثوم بن الحصين بن عبيد بن خلف بن قيس بن أحمس بن غفار بن مقبل بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن مدركة بن إلياس بن مضر، بايع تحت الشجرة، استخلفه النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة في بعض مخارجه عام الفتح، روى عنه ابن عباس، وابن أخي أبي رهم، وأبو حازم مولاه
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن، ثنا أبو شعيب الحراني، ثنا أبو جعفر النفيلي، ثنا محمد بن سلمة، عن محمد بن إسحاق، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ لما خرج لفتح مكة، استخلف على المدينة أبا رهم‏:‏ كلثوم بن الحصين الغفاري‏"‏‏.‏
حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا إسحاق بن إبراهيم، عن عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، أخبرني ابن أخي أبي رهم، أنه سمع أبا رهم الغفاري،- وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من الذين بايعوه تحت الشجرة- قال‏:‏ ‏"‏ غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم تبوكا، فلما سرنا ليلة، سرت قريبا منه، فألقي علي النعاس، فطفقت أستيقظ، وقد دنت راحلتي من راحلته، فيفزعني دنوها خشية أن أصيب رجله في الغرز، فأؤخر راحلتي، حتى غلبتني عيني بعض الليل، فزحمت راحلتي رجله في الغرز، فأصابت رجله، فلم استيقظ إلا بقوله‏:‏ ‏"‏ حس ‏"‏ فقلت‏:‏ استغفر لي يا رسول الله فقال‏:‏ ‏"‏ سر ‏"‏ فطفق النبي صلى الله عليه وسلم يستخبرني عمن تخلف من بني غفار، فأخبرته، فإذا هو يسألني‏:‏ ‏"‏ ما فعل النفر الحمر الطوال القطاط‏؟‏ ‏"‏ فحدثته بتخلفهم، فقال‏:‏ ‏"‏ ما فعل النفر السود ‏"‏ أو قال‏:‏ ‏"‏ القصار الجعاد القطاط الذين لهم نعم بشبكة شرج ‏"‏ قال‏:‏ فذكرت في غفار، فلم أذكرهم، حتى ذكرت رهطا من أسلم، فقلت‏:‏ يا رسول الله، أولئك رهط من أسلم، قد تخلفوا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ فما يمنع أحد أولئك حين تخلف أن يحمل على بعير من إبله امرأ نشيطا في سبيل الله، فإن أعز أهلي علي أن يتخلف عني المهاجرون من قريش، والأنصار، وأسلم، وغفار ‏"‏ رواه أبو شعيب، والناس مثله، عن الزبيري، ورواه إبراهيم بن سعد، عن ابن إسحاق، عن الزهري، عن ابن أكيمة الليثي، عن ابن أخي أبي رهم الغفاري‏:‏ أنه سمع أبا رهم كلثوم بن الحصين نحوه حدثنا حبيب بن الحسن، ثنا محمد بن يحيى، ثنا أحمد بن محمد بن أيوب، ثنا إبراهيم بن سعد، عن محمد بن إسحاق، أخبر ابن شهاب، عن ابن أكيمة الليثي، عن ابن أخي أبي الرهم، أنه سمع أبا رهم كلثوم بن الحصين، وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذين بايعوه تحت الشجرة، فذكر نحوه

Add a Comment