My blog – الصفحة 2 – Just another WordPress site

كريم بن سفيان الثقفي ابو ميمونة

كردم بن سفيان الثقفي أبو ميمونة حجازي، حديثه عند ابنته ميمونة، وعبد الله بن عمرو بن العاص حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن عبد العزيز، ثنا أبو نعيم، ثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى بن كعب الطائفي، عن يزيد بن مقسم، عن ميمونة بنت كردم، أنها كانت رديف أبيها، فسمعت أباها يسأل النبي صلى

لقيط بن الربيع

لقيط بن الربيع وهو أبو العاص بن الربيع بن عبد العزى بن عبد الشمس بن عبد مناف، أمه هالة أخت خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي، ختن النبي صلى الله عليه وسلم بابنته زينب، أسلم وهاجر، أثنى عليه النبي صلى الله عليه وسلم وقال‏:‏ ‏"‏ إنه حدثني، وصدقني ووعدني، فوفى لي ‏"‏

لقيط بني عامر بن المنتفق

لقيط بن عامر بن المنتفق بن عامر بن عقيل أبو رزين العقيلي له صحبة ووفادة، كان النبي صلى الله عليه وسلم يكره المسائل، فإذا سأله أبو رزين أعجبه أكثر رواياته مسائل سأل عنها النبي صلى الله عليه وسلم في التوحيد والأصول‏.‏ حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا الحارث بن أبي أسامة، ثنا عفان، ح، وحدثنا عبد الله

لقيط بن صبرة ابو عاصم

لقيط بن صبرة أبو عاصم روى عنه ابنه عاصم، سكن مكة، وقيل‏:‏ أنه كان من بني المنتفق، من بني عقيل حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا إسحاق بن إبراهيم، أنبا عبد الرزاق، أنبا ابن جريج، أخبرني إسماعيل بن كثير، عن عاصم بن لقيط بن صبرة، عن أبيه، قال‏:‏ ‏"‏ انطلقت أنا وصاحب لي حتى انتهينا إلى رسول الله

لبيد بن سهل الانصاري

لبيد بن سهل الأنصاري له ذكر في حديث قتادة بن النعمان في قصة ابن أبيرق لما نسبوا سرقتهم إلى لبيد، فأنزل الله تعالى فيه‏:‏ ومن يكسب خطيئة أو إثما ثم يرم به بريئا فبرأه الله مما تقولت عليه بنو أبيرق حدثنا محمد بن علي بن عاصم، ثنا القاسم بن إسماعيل، ثنا الحسن بن أحمد بن أبي شعيب،

اللجلاج ابو العلاء

اللجلاج أبو العلاء سكن دمشق، روى عنه، ابناه‏:‏ العلاء، وخالد، أسلم وهو ابن خمسين، ومات وهو ابن عشرين ومائة سنة‏.‏ حدثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى، ثنا محمد بن إسحاق الثقفي، ثنا أبو همام السكوني، ثنا مبشر بن إسماعيل، ثنا عبد الرحمن بن العلاء بن اللجلاج، عن أبيه، عن جده، قال‏:‏ ‏"‏ أسلمت مع رسول الله صلى

معاذ بن الحارث الانصاري

معاذ بن الحارث الأنصاري عقبي بدري يعرف بابن عفراء، وعفراء أمه وهو الذي شارك معاذ بن عمرو بن الجموح في قتل أبي جهل، وهو معاذ بن الحارث بن رفاعة بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار، وعفراء أمه بنت عبيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك بن النجار، أمه أم معوذ، حديثه عند

معاذ بن عمرو بن الجموح

معاذ بن عمرو بن الجموح الخزرجي قاتل أبي جهل، عقبي بدري، شهد له النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏"‏ نعم الرجل معاذ بن عمرو ‏"‏ روى عنه ابن عباس، عاش إلى زمن عثمان بن عفان حدثنا حبيب بن الحسن، ثنا محمد بن يحيى، ثنا أحمد بن محمد، ثنا إبراهيم بن سعد، عن ابن إسحاق‏:‏ ‏"‏ في

مالك بن التيهان ابو الهيثم الانصاري

مالك بن التيهان أبو الهيثم الأنصاري، عقبي بدري شهد العقبة الأولى والمشاهد بعدها، أول من بايع بالعقبة على الإسلام، وهو نقيب القوم وخطيبهم، صاحب الضيافة، أضاف النبي صلى الله عليه وسلم، وأبا بكر، وعمر، حدث عنه أبو هريرة، وابن عباس، وابن عمر، سكن المدينة حتى توفي بها في خلافة عمر سنة عشرين، وقيل‏:‏ استشهد بصفين- ولا

مالك ان ربيعة ابو اسيد الساعدي

مالك بن ربيعة أبو أسيد الساعدي من بني ساعدة بن كعب بن الخزرج، شهد بدرا، توفي سنة ثلاثين، وله ثنتان وتسعون سنة، وذكر بعض المتأخرين‏:‏ أنه توفي سنة ستين، ووهم وهو مالك بن ربيعة بن البدن بن عامر بن عوف بن حارثة بن عمرو بن الخزرج بن ساعدة، أصيب ببصره قبل قتل عثمان، حدث عنه من